الأحد 4 ديسمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات

مزاينة بينونة للإبل تنطلق نوفمبر المقبل

مزاينة بينونة للإبل تنطلق نوفمبر المقبل
20 أكتوبر 2014 14:26
تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية بإمارة أبوظبي، تنظم لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية، الدورة الثانية من مزاينة بينونة للإبل خلال الفترة من 8 ولغاية 13 نوفمبر 2014 على أرض مدينة زايد في المنطقة الغربية بإمارة أبوظبي. و"مزاينة بينونة للإبل" مزاينة خاصة بفئات المحليات والمجاهيم لمالكي الإبل من أبناء دولة الإمارات العربية المتحدة، انطلقت دورتها الأولى العام الماضي 2013، وتشتمل على 32 شوطاً (24 شوط فردي و 8 أشواط جمل)، 16 شوطاً لفئة المحليات الأصايل (منها 12 فردي)، و16 شوطاً لفئة المجاهيم (منها 12 فردي). ويبلغ عدد الجوائز في مختلف الفئات والأشواط والمراكز 280 جائزة بقيمة أكثر من 4 ملايين درهم إماراتي، منها جوائز نقدية وبعضها عبارة عن سيّارات قيّمة.. ويبلغ مجموع جوائز كل شوط فردي 115 ألف درهم، بينما يبلغ مجموع جوائز كل شوط جمل 170 ألف درهم. وقال سعادة محمد خلف المزروعي مستشار الثقافة والتراث في ديوان سمو ولي عهد أبوظبي رئيس لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية إنّ مزاينة بينونة للإبل تسهم في الحفاظ على الموروث التراثي وتعرفة النشء بموروث آبائهم وأجدادهم، لما تمثله الإبل من قيمة كبرى في القديم والحديث. وتابع إنّ مزاينة بينونة للإبل تستقطب ملاك الإبل الإماراتيين للتنافس على جوائزها وإبراز هذه الرياضة التراثية العريقة التي انطلقت في فجر التاريخ ولا تزال، تمثل أهم الفعاليات الحضارية التي لم يستطيع تيار العولمة والمدنية أن يلغيه من حياتنا لقوة رسوخه وثباته في وجدان هذه الصحراء التي تحتضنها بلاد الخليج العربي عامة، والإمارات خاصة. كما تحظى مزاينة بينونة للإبل بدعم من 11 جهة ومؤسسة حكومية ورسمية، والتي تعمل على تقديم الدعم اللازم للوصول بالمهرجان نحو تحقيق أهدافها في جعل التراث الإماراتي أسلوبا معاشا بكل تفاصيله في الحياة المعاصرة، وأوضح السيد عبدالله بطي القبيسي مدير المشاريع في لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية، أنّ هذا الدعم يأتي انطلاقا من الدور المجتمعي لهذه المؤسسات والمسوؤلية تجاه الوطن والإنسان بشكل عام في إطار جهود صون التراث الثقافي الإماراتي وكذلك المساهمة في التنمية المجتمعية والاقتصادية في المنطقة الغربية بشكل خاص . وأعرب القبيسي عن الشكر والتقدير لهذه المشاركة والدعم من جميع الجهات مؤكدا الثقة بقدرة هذه النشاطات على حماية مفردات ماضي دولة الإمارات العربية المتحدة التي تشكّل جزءاً لا ينفصل أبداً عن حياة الإنسان الإماراتي في حاضره ومستقبله. ويدعم مزاينة بينونة للإبل كل من: الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف- القيادة العامة لشرطة أبوظبي (مديرية شرطة المنطقة الغربية) – شركة أبو ظبي للتوزيع – مركز إدارة النفايات في أبو ظبي " تدوير " – دائرة الشؤون البلدية بإمارة أبوظبي بلدية المنطقة الغربية – نادي صقاري الإمارات – ديوان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية –اتحاد سباقات الهجن في دولة الإمارات - شركة أبو ظبي للخدمات الصحية " صحة " - دائرة النقل في أبو ظبي ، وجهاز أبو ظبي للرقابة الغذائية.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©