الاتحاد

الرياضي

لوبوس وبوساكا وصبحي الدين·· الثلاثي الأجنبي


تحددت بصفة نهائية قائمة الحكام الذين يديرون مباريات ''خليجي ''18 وتضم السويسري بوساكا ماسيمو، والسلوفاكي ميشيل لوبوس، والماليزي محمد صالح صبحي الدين·· وبخلاف الثلاثي الأجنبي يشارك في إدارة المباريات حكمنا علي حمد، والكويتي سعد كميل، والقطري عبدالرحمن محمد، والعُماني عبدلله الهلالي، والسعودي خليل إبراهيم الغامدي، والبحريني جاسم محمود، واليمني مختار صالح البريمي، والعراقي علاء عبدالقادر نعمة، بواقع حكم من كل دولة من الدول المتنافسة في ''خليجي ·''18
أما الحكام المساعدون فهم: عيسى درويش الإمارات ، وفؤاد الربيحان ''الكويت''، وصلاح علي إبراهيم ''قطر''، وعبدالله بن سالم العموري ''عُمان''، ومحمد حامد الغامدي ''السعودية''، وأحمد سيف ''اليمن''، ومحمد كاظم عرب ''العراق''·
صرح بهذا سالم سعيد سكرتير لجنة حكام البطولة وقال: إن الحكام سوف يصلون اليوم ويخضعون لدورة الصقل التي تبدأ غداً ولمدة 3 أيام، على أن يعقد الحكام لقاءً مع الإعلاميين يوم 16 يناير الجاري في فندق كراون بلازا، كما يصل المصري جمال الغندور رئيس لجنة الحكام المصرية وعضو لجنة حكام البطولة رغم ما أثير من أزمة داخل اتحاد الكرة المصري·
ويعتبر لوبوس وبوساكا من أشهر الحكام على الساحة الأوروبية في الوقت الراهن، وشارك الحكمان في إدارة نهائيات كأس العالم الأخيرة بألمانيا·· ولوبوس من مواليد 16 مايو ،1968 وبدأ التحكيم في عام 1993 وأدار أول مباراة دولية بين ليخشستاين وأيرلندا الشمالية في 11 أكتوبر ،1995 ويهوى قراءة الكتب التاريخية وممارسة التنس·· ويجيد التحدث بالإنجليزية والروسية بجانب السلوفاكية·· ونظراً لموهبته فقد وقع عليه الاختيار ضمن حكام مونديال اليابان وكوريا الجنوبية عام ،2002 ومن أشهر مبارياته في المونديال الأخير اللقاء الذي جمع بين الماكينات الألمانية والتانجو الأرجنتيني في الدور ربع النهائي·
أما بوساكا فهو من مواليد 6 فبراير ،1969 وبدأ التحكيم عام 1998 وكانت أول مباراة دولية له تلك التي جمعت بين أيرلندا الشمالية وبلغاريا يوم 2 يونيو 2001 ويجيد أربع لغات هي الإنجليزية والفرنسية والألمانية والإسبانية، وبعيداً عن الكرة فهو يعشق رياضة التزحلق على الجليد·· ومن تاريخه إدارة مباراة البرازيل والأرجنتين في نصف نهائي مونديال الشباب بهولندا عام ،2005 وفي مونديال ألمانيا 2006 أدار بعض المباريات القوية مثل لقاء الأرجنتين والمكسيك في دور الـ·16
والحكم الماليزي محمد صالح صبحي الدين فهو من مواليد 17 نوفمبر ،1966 ويبلغ طوله 173 سنتيمتراً ووزنه 72 كيلو جراماً ويعمل مدرساً ولغته الرسمية الماليزية بجانب إجادته الإنجليزية، وبدأ مشواره مع التحكيم الدولي أول يناير 2000 وأدار أول مباراة بين العراق ونيبال في 32 أبريل عام 2001 ويهوى لعبة البولينج، وشارك في إدارة نهائيات كأس العالم للشباب في بيرو عام ،2005 وهو أيضاً من البارزين على الساحة الآسيوية وشارك في إدارة عدد من اللقاءات القوية ومنها مباراة تشونبوك الكوري والكرامة السوري في ذهاب نهائي دوري أبطال آسيا ،2006 كما أنه صاحب الواقعة الشهيرة بتغيير مكان تنفيذ ركلات الترجيح في مباراة اليابان والأردن في ربع نهائي كأس أمم آسيا الثالثة عشرة المقامة في الصين ·2004

اقرأ أيضا

فرسان الإمارات أبطال العالم للقدرة في إيطاليا