الاتحاد

الرياضي

أتلتيكو مدريد يتحدى طموحات ملقة بـ «القوة الضاربة» اليوم

كوستا «يسار» يقود هجوم أتلتيكو مدريد أمام ملقة (رويترز)

كوستا «يسار» يقود هجوم أتلتيكو مدريد أمام ملقة (رويترز)

مدريد (وكالات) - تعود عجلة الدوري الإسباني لكرة القدم إلى الدوران باختبارات سهلة لثلاثي المقدمة برشلونة وأتلتيكو مدريد وريال مدريد في المرحلة الثامنة عشرة، وذلك بعد توقف لمدة أسبوع بسبب أعياد الميلاد والسنة الجديدة.
ويلتقي برشلونة المتصدر (46 نقطة) مع ضيفه إلتشي الرابع عشر غدا ويحل أتلتيكو مدريد الثاني بفارق الأهداف خلف برشلونة، ضيفا على ملقة العاشر، فيما يستضيف ريال مدريد الثالث سلتا فيجو الخامس عشر بعد غد في ختام المرحلة.
في المباراة الأولى، تبدو حظوظ برشلونة كبيرة لتحقيق الفوز الثالث على التوالي والسادس عشر هذا الموسم عندما يستضيف إلتشي الذي تعرض لثلاث هزائم متتالية. ويعول الفريق الكاتالوني على عاملي الأرض والجمهور وترسانته الزاخرة بالنجوم في مقدمتها البرازيلي نيمار والتشيلي أليكسيس سانشيز وفرانشيسك فابريجاس في ظل غياب النجم الدولي الأرجنتيني ليونيل ميسي بسبب الإصابة.
وتعافى ميسي من الإصابة في الفخذ الأيسر حيث خضع للعلاج في الأرجنتين وعاد أمس الأول إلى تدريبات برشلونة. وقال ميسي: «سألتحق بتدريبات الفريق ومع المجموعة، وبعد ذلك سنرى ما إذا كان بإمكاني اللعب».
وخضع ميسي، الذي تعرض للإصابة منتصف نوفمبر الماضي، إلى علاجات مكثفة في فونيس بالقرب من مسقط رأسه روزاريو وأظهرته صور فيديو نشرها التلفزيون الأرجنتيني يتدرب بقساوة تحت درجة حرارة قوية.
وأعرب ميسي عن أمله في أن يمر العام 2014 دون تعرضه للإصابات التي أثرت كثيرا على مستواه والنادي الكاتالوني منذ أبريل الماضي، بيد أن ذلك لم يمنعه من التواجد ضمن الثلاثي المرشح لجائزة أفضل لاعب في العالم والتي نالها في الأعوام الأربعة الأخيرة، حيث يتنافس مع مهاجم ريال مدريد الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو ومهاجم بايرن ميونيخ الألماني الدولي الفرنسي فرانك ريبيري.
ويفكر مدرب برشلونة خيراردو مارتينو في الدفع بمواطنه ميسي لبضع دقائق فقط خلال مباراة الفريق أمام خيتافي في الثامن من يناير ضمن منافسات الكأس من أجل إعداده للمشاركة في مباراة برشلونة المهمة أمام
أتلتيكو مدريد بمنافسات الدوري بعد ثلاثة أيام أخرى.
وتلقى الفريق الكاتالوني الضوء الآخر بعودة حارس مرماه الدولي فيكتور فالديز الى التشكيلة الأساسية بعد تعافيه من الإصابة في ربلة الساق تعرض لها في نوفمبر الماضي ايضا مع منتخب بلاده ضد جنوب افريقيا في مباراة دولية ودية. وأوضح برشلونة في بيان له: «انه خبر سار للفريق، بعد الحصة التدريبية لبعد ظهر أمس الأول، أعطى الأطباء الضوء الأخضر لفالديز باللعب».
ويستطيع فالديز حاليا التفاوض مع أي ناد للانتقال إليه في الصيف المقبل بعدما رفض تجديد عقده مع النادي الكاتالوني والذي ينتهي في يونيو المقبل.ورشحت تقارير إعلامية مارك-أندري تير شتيجن حارس نادي بوروسيا مونشينجلادباخ الألماني للحلول مكان فالديز في برشلونة.
ولا يوجد لدى برشلونة أي خطط لضم لاعبين جدد خلال سوق الانتقالات الشتوية في الشهر الجاري بعكس أتلتيكو مدريد الذي ضم بالفعل لاعب خط الوسط الأرجنتيني خوسيه سوسا من ميتاليست خاركيف الأوكراني على سبيل الإعارة.
وفي المباراة الثانية، يمني أتلتيكو مدريد النفس بمواصلة انتصاراته المتتالية التي بلغت 4 قبل توقف الدوري قبل اسبوعين وذلك عندما يحل ضيفاً على ملقة.
وأبلى اتلتيكو مدريد البلاء الحسن منذ بداية الموسم الحالي وفرض نفسه منافسا قويا لبرشلونة متوفقا على جاره ريال مدريد حيث هزم الأخير 1-صفر في سانتياجو برنابيو.
ويستهل أتلتيكو مشواره في 2014 برحلة صعبة إلى ملقة الذي يشعر بالسوء حاليا تجاه النادي المدريدي لقيام هذا الأخير بانتزاع سوسا من قبضته. ويحتل ملقة حاليا المركز العاشر بترتيب الدوري الإسباني بعد تصحيح أوضاعه عقب البداية المتعثرة له بالموسم. وقال البرتغالي دودا لاعب خط وسط ملقة: «لاشك في أن ما يصفونها بأنها أزمتنا ستنتهي إذا فزنا على أتلتيكو، ستكون مهمة صعبة، ولكنها ممكنة في ظل مساندة الجماهير لنا».
ويملك أتلتيكو مدريد قوة ضاربة في خط الهجوم صاحب المركز الثالث في الليجا برصيد 46 هدفا بفارق 3 أهداف خلف برشلونة وريال مدريد، بقيادة دييجو كوستا صاحب المركز الثاني على لائحة الهدافين برصيد 15 هدفا بفارق هدفين خلف رونالدو المتصدر، وراوول جارسيا صاحب 5 أهداف.
وعزز أتلتيكو مدريد صفوفه بالتعاقد مع لاعب الوسط الأرجنتيني الدولي خوسيه سوسا على سبيل الإعارة حتى نهاية الموسم الحالي قادما من ميتاليست خاركيف الأوكراني. ودافع سوسا (28 عاما) سابقا ألوان بايرن ميوينخ الألماني ونابولي الإيطالي، وهو يأمل في تعزيز حظوظه بالمشاركة في مونديال البرازيل 2014، علما بأنه خاض 7 مباريات في التصفيات المؤهلة.
وعمل سوسا مع مدرب أتلتيتكو مواطنه دييجو سيميوني في نادي أستوديانتيس لا بلاتا عام 2006. بيد أن رحلة اتلتيكو مدريد ستكون محفوفة بالمخاطر كون ملقة استعاد عافيته في المرحلتين الأخيرتين وحقق فوزين ثمينين أبعداه نسبيا عن منطقة الخطر.
وفي الثالثة، يخوض ريال مدريد اختباراً سهلاً أمام ضيفه سلتا فيجو. واستعد النادي الملكي جيدا للنصف الثاني من الموسم وخاض مباراة ودية مع باريس سان جيرمان الفرنسي أمس الأول في الدوحة حسمها في صالحه بهدف وحيد سجله الواعد خيسيه رودريجيز، علماً بأن مدربه الإيطالي كارلو أنشيلوتي أشرك فريقين مختلفين في شوطي المباراة.
ويملك ريال مدريد الأسلحة اللازمة لحسم نتيجة المباراة في صالحه في مقدمتها رونالدو والأرجنتيني أنخل دي ماريا والفرنسي كريم بنزيمة. ويرجح غياب النجم الويلزي، جاريث بيل، الذي انتقل لريال مدريد في صفقة قياسية، عن صفوف الفريق المدريدي أمام فيجو. من ناحية أخرى، تنظم جماهير ريال مدريد «حدثا» في محاولة لإقناع نجم الوسط المخضرم تشابي ألونسو بتمديد عقده مع النادي والذي ينتهي في يونيو المقبل.
كما يشهد اليوم أول مباراة لخوان أنطونيو بيتزي في موقعه الجديد كمدرب لنادي فالنسيا المتعثر وذلك عندما يستضيف الفريق جاره ليفانتي. وقال لاعب الوسط الأرجنتيني السابق الذي يعرف الدوري الإسباني جيدا بعد فترات من اللعب مع ناديي تينيريفي وبرشلونة: «إننا واثقون فيما نستطيع تحقيقه، وواثقون من قدرتنا على إعادة فالنسيا إلى المكان الذي ينتمي إليه وفقا لتاريخه». ويحتل فالنسيا المركز 11 بترتيب الدوري الإسباني بينما يحتل ليفانتي المركز 13 بالبطولة.
وفي باقي المباريات، يلعب اليوم بلد الوليد بيتيس إشبيلية، والميريا مع غرناطة، وغداً إشبيلية مع خيتافي، وأوساسونا مع إسبانيول، وريال سوسييداد مع أتلتيك بلباو، وبعد غد رايو فايكانو مع فياريال.

اقرأ أيضا

محسن مصبح: توقعت النتائج الجيدة وليس اللقب