الاتحاد

الرياضي

38 سيارة في تحدي رالي السيارات الكلاسيكية اليوم

سيف السويدي : أبوظبي دائماً رائدة مع الأحداث الكبرى

نصرالدين منزول: تصوير - محمد خالد إبراهيم :

تنطلق اليوم فعاليات رالي أبوظبي الدولي للسيارات الكلاسيكية في أول تجربة من نوعها في الشرق الأوسط ككل وفي واحدة من التحديات التي تعشقها إمارة أبوظبي في تنظيم واستضافة أقوى وأشهر البطولات العالمية· يشارك من خلال البطولة أكثر من 24 فريقا عالميا قدموا من جميع أنحاء العالم من أجل الحصول على شرف المشاركة في أولى جولات هذه البطولة لهذا الموسم والتي تقام خارج أوروبا· وكانت البداية لهذا الحدث قد عاشها عشاق السباقات حيث تابعوا أمس المرحلة الاستعراضية التى اقيمت أمام المارينا مول بمشاركة جميع السيارات في استعراض شيق لفت الانظار·


ينظم البطولة نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية وبالاشتراك مع شركة جروب بلاس وشركة الإمارات لتعليم قيادة السيارات والشركة المروجة للحدث إيفا آند ميلينا للمناسبات وبإشراف من قبل الاتحاد الدولي للسيارات ونادي الإمارات للسيارات والسياحة·
وبالإضافة إلى إنجازاته السابقة فإن نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية يدخل اليوم مرحلة جديدة مع تنظيمه لسباقات السيارات وهو بذلك قد قام بتطبيق أحد أهم المبادئ التي أنشئ من أجلها وهو الترويج السياحي لإمارة أبوظبي من خلال استضافة وتنظيم أهم البطولات العالمية·
وتعتبر جولة أبوظبي المرحلة الأولى من ضمن 15 جولة ستقام جميعها في أوروبا أي أن إمارة أبوظبي هي المنظم الوحيد خارج أوروبا·
سباق اليوم ينطلق بجميع السيارات إلى مدينة العين في السابعة والنصف صباحا ثم تتجه السيارات إلى منطقة سويحان بالتحديد حيث تم إعداد مراحل السباق هناك ومع وصول جميع الفرق تبدأ الاستعدادات لانطلاق أولى المراحل والتي ستبدأ في التاسعة صباحا ومع حلول الثانية بعد الظهر ستكون جميع مراحل السباق قد انتهت وهي عبارة عن ثلاثة مراحل عبر ثلاثة مسارات مختلفة، اثنتان في منطقة سويحان مكررتان أي أن المجموع سيكون خمس مراحل ومع انتهاء المرحلة الخامسة تتوجه جميع الأطقم إلى جبل حفيت حيث تم إعداد برنامج ترفيهي للمتسابقين·
وغدا تتجه جميع الفرق مرة أخرى إلى منطقة سويحان وسيبدأ السباق في التاسعة صباحا مرة أخرى بنفس مراسم اليوم الأول مع وجود مرحلة واحدة مكررة فقط لتستعد الفرق للعودة إلى نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية حيث تم إعداد منصة التتويج هناك ، وستقوم اللجنة المنظمة بتوزيع الجوائز على الثلاثة الأوائل ، ثم ستقدم بعد ذلك هدية تذكارية لكل متسابق لتبدأ بعد ذلك مسيرة استعراضية أخرى للسيارات حتى عودتها إلى مقر الفرق في شركة الإمارات لتعليم قادة السيارات في مصفح·
وسوف تكون مراحل السباق الثلاث في سويحان عبارة عن طرق تمر عبر أرضية صلبة مع وجود بعض الأماكن الرملية الخفيفة والمنحنيات التي تتراوح ما بين البسيطة والطرق الملتوية·
وقال سيف السويدي مدير نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية منظم السباق يتجدد اللقاء في نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية ولكن هذه المرة مع نوعية مختلفة من السباقات تماما حيث يعيش الجميع الإثارة مع رالي أبوظبي للسيارات الكلاسيكية والذي يقام للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط·
وأضاف خلال المؤتمر الصحفي الذي اقيم أمس بمقر النادي أن دور نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية لا يقتصر على تنظيم واستضافة أشهر وأقوى البطولات البحرية بل يتجاوز ذلك إلى الاهتمام بتنظيم ودعم مختلف الأنشطة الشبابية والرياضية في الإمارة وبالذات ما يعود بالمنفعة على الإمارة من خلال هذه البطولات والتي تعد سوقا سياحيا بالدرجة الأولى للمدينة المستضيفة في مختلف أنحاء دول العالم من ناحية تركيز الإعلام الأجنبي على المدينة المستضيفة··ولا يسعني في الختام إلا تقديم الشكر الجزيل لجميع من ساهم في إنجاح هذا الحدث وهم شركة جروب بلاس ، وشركة الإمارات لتعليم قيادة السيارات ونادي الإمارات للسيارات والسياحة وشركة إيفنت آند ميلينا للمناسبات والاتحاد الدولي للسيارات وبالطبع الشكر موصول إلى راعي البطولة شركة اتصالات·


90 حكماً يشرفون على السباق

لضمان إخراج السباق في أحسن صورة فقد قام نادي الإمارات للسيارات والسياحة بتعيين 90 حكما ضمن اللجنة التحكيمية والمشرفة على الناحية التقنية والفنية للسباق وسيتوزع الحكام على المراحل الثلاث للسباق·
جدير بالذكر أن أغلب الحكام هم من الذين اشرفوا على رالي الإمارات الصحراوي والذي أقيم في نوفمبر الماضي وأغلبهم أعضاء قدامى في النادي الدولي للسيارات في الإمارات·

برنامج السباق

؟ فعاليات اليوم:
الانطلاق من مدرسة الإمارات لتعليم قيادة السيارات الساعة ( 7 ) صباحاً إلى العين ·
المرحلة الأولى : في منطقة الشعيبة ( مدينة العين ) ومسافة السباق 18 كيلومترا ·
المرحلة الثانية : في منطقة الصحراء ( العين ) إلى الصحراء 1 ومسافة السباق 24 كيلومترا·
المرحلة الثالثة : من منطقة أم العشوش ( العين ) إلى أم العشوش 1 ومسافة السباق 10 كيلومترات·
المرحلة الرابعة : من منطقة الشعيبة إلى منطقة الشعيبة 2 ومسافة السباق 18 كيلومترا·
المرحلة الخامسة : منطقة الصحراء إلى الصحراء 2 ومسافة السباق 24 كيلومترا ·
الوصول إلى جبل حفيت الخامسة مساءً (Mercure Hotel ) ·
؟ فعاليات الختام:
وتشتمل فعاليات اليوم الختامي غدا:
الانطلاق من جبل حفيت الساعة ( 7 ) صباحاً ·
المرحلة السادسة : منطقة أم العشوش ومسافة الســـباق 16 كيلومترا ·
المرحلة السابعة : منطقة الشعيبة ومسافة السباق 18 كيلومترا ·
المرحلة الثامنة : منطقة الصحراء ومسافة السباق 24 كيلومترا ·
المرحلة التاسعة : منطقة أم العشوش ومسافة السباق 16 كيلومتــــــــرا ·
خدمة السيارات الثالثة ظهراً ·
الوصول إلى نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية في أبوظبي الساعة الخامسة مساءً ·

محمد بن سليم :
نأمل في مشاركة سائقين عرب العام المقبل

أشاد محمد بن سليم رئيس نادي الامارات للسيارات والسياحة باقامة بطولة السيارات الكلاسيكية لاول مرة في المنطقة والشرق الأوسط في أبوظبي·
وقال : السباق يمثل حدث متفرد حيث إن عشاق وجماهير سباقات السيارات سيكونون على موعد مع سباق يجمع بين العراقة والحداثة كون السيارات المشاركة تم تصنيعها قبل 30 عاما وتشارك في سباق تمثل السرعة عنوانه البارز·
وأضاف : نأمل في مشاركة سائقين من الامارات والدول العربية في السباق الذي سيقام العام المقبل حتى تأخذ مثل هذه السباقات الصورة المتكاملة وهي تقام في الإمارات· وأشار محمد بن سليم الى ان تنظيم مثل هذا السباق يحتاج الى دعم حكومي كبير وهذا ما حدث في بطولة أبوظبي من قبل العديد من الجهات الرسمية·
وأكد بن سليم انه لن تكون هناك جوائز مشيرا الى انه يتوقع أن يشهد السباق الذي سيقام العام المقبل مشاركة واسعة ربما يصل عدد السيارات الى 80 سيارة·

جاك روك : نأمل في نجاح مميز خارج أوروبا


عبر جاك روكي رئيس لجنة السباقات في الاتحاد الدولي للسيارات عن سعادته باستضافة أبوظبي لأول سباق للسيارات الكلاسيكية يقام خارج أوروبا·
وقال : لا بد من توجيه الشكر الى كل الجهات التي ساهمت في اقامة وتنظيم هذا السباق وفي مقدمتها هيئة أبوظبي للسياحة وشركة جروب بلس·
وأضاف : يستقطب هذا السباق جماهير غفيرة في كل الجولات التي تقام في أوروبا ونأمل ان يجد نفس الحضور الجماهيري في أبوظبي التي نثق تماما في انها ستنظم حدثا متفردا

سبتية : دعامة للسلامة المرورية

أكد جهاد سبتية مدير شركة الإمارات لتعليم قيادة السيارات ان رعاية الشركة للسباق قد جسدت مشروعا وطنيا يعني بالدرجة الأولى بتأكيد دعائم السلامة المرورية وتأهيل مستخدمي الطريق والوصول إلى طرق خالية من الحوادث وقد حظيت الشركة باهتمام محلي وعالمي من العديد من الجهات المهتمة بالسلامة المرورية وذلك إيمانا منها باستحقاق شركة الإمارات لهذا الدعم المتكامل في تحقيق رسالتها السامية·
وقال : لقد جاءت رعاية الشركة للرالي من خلال توجيهات الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان وزير الداخلية، وذلك تأكيدا من سموه على الالتزام بمعايير السلامة المرورية وممارسة رياضة الراليات والقيادة بسرعات عالية في مضامير مخصصة لهذا الغرض وفق ضوابط خاضعة لمعايير السلامة والأمان وعدم المزج بين رياضة قيادة السيارات وبين التهور في القيادة على الطرق العادية وذلك بهدف الوصول إلى طرقات آمنة خالية من الحوادث المرورية·
واضاف : المشاركة في الرالي تمثل رسالة من الشركة لحث الجمهور على ضرورة الالتزام بالسرعات المحددة في الطرقات والالتزام بمعايير السلامة المرورية وعدم القيادة بسرعات عالية تجنبا لوقوع حوادث خطيرة·

اقرأ أيضا

موسم رونالدو الأول مع يوفنتوس الأقل تهديفياً له على مدار 10 سنوات