الاتحاد

الاقتصادي

انتعاش سوق السيارات الفارهة في كرواتيا




زغرب، سراييفو-(د ب أ): رغم المصاعب التي تواجهها كرواتيا خلال المرحلة الانتقالية، سجل عدد السيارات الجديدة المباعة في البلاد العام الماضي رقما قياسيا حيث بلغ 75748 وحدة· كما انتعش سوق السيارات الفارهة مثل بورش ليس في كرواتيا وحدها لكن أيضا في البوسنة والهرسك، جارتها الأكثر فقرا·
ويرجع هذا الانتعاش في المبيعات أساسا إلى عدد السيارات التي اشتراها من يطلق عليهم وصف ''أثرياء'' المرحلة الانتقالية بمن فيهم المديرون الناجحون ورجال الأعمال المشكوك في ثرواتهم والرياضيون· وكشفت إحصاءات وكالة بحوث السيارات ''بروموتشيا بلس'' أرقاما لمبيعات السيارات الفارهة لا تتناسب مع بلد لا يتجاوز تعداد سكانه 5ر4 مليون نسمة ولا يتجاوز متوسط الراتب الشهري 930 دولارا· ومن بين أنواع السيارات الفارهة التي اشتراها أثرياء كرواتيا سيارة واحدة مايباخ يعادل ثمنها تقريبا ألف ضعف متوسط راتب الموظف في كرواتيا بالإضافة إلى سبع سيارات فيراري و53 بورش و38 جاكوار وتسع سيارات هامر وخمس سيارات مازراتي·
وفي البوسنة حيث لا يتجاوز متوسط الراتب الشهري ثلث مثيله في كرواتيا تقريبا بلغ عدد سيارات بورش الجديدة التي بيعت 53 وحدة خلال عام ·2006 أما أولئك الذين لا يرفلون في الثراء ولكن مازالوا في سعة من العيش في سائر أنحاء يوغسلافيا السابقة فهم يفضلون في العادة شراء سيارات من طراز مرسيدس وبي·إم·دبليو الألمانية الصنع· وعادت سيارات أوبل الألمانية لتحتل أكثر السيارات مبيعا في كرواتيا خلال العام حيث تجاوزت 10 آلاف وحدة، متقدمة على السيارة الفرنسية رينو والالمانية فولكس فاجن·

اقرأ أيضا

أزمة التجارة تخيم على آفاق النمو العالمي