الاتحاد

الإمارات

المري: 2007 بداية العمل باستراتيجية جديدة في جنسية دبي


دبي- سامي عبدالرؤوف:

أعلن سعادة العميد محمد المري مدير عام جنسية دبي أن من أهم الملامح للخطة الاستراتيجية الجديدة للإدارة رفع مستوى الخدمات إلى مستوى العالمية، والمعاملة بالمثل لجميع المراجعين والشركاء بحيث يتم انجاز المعاملات وفق الاجراءات المعروفة التي تطبق على الجميع دون استثناء، وكذلك فتح ابواب جميع المسؤولين لتلقي الشكاوى وسماع الاقتراح من المندوبين والشركات، بالاضافة إلى تطوير الخدمات الإلكترونية وتصحيح بعض الاخطاء·
وقال المري في تصريحات صحافية أمس: إن عام 2007 هو بداية العمل باستراتيجية جديدة في جنسية دبي بعد أن انشغلنا خلال الفترة الماضية ببعض القضايا الداخلية وتم تنظيم كثير من الأمور، فقد حددنا هدفنا ونعرف ما نريد، مشيراً إلى أنه يضع ضمن أولوياته التواصل الشخصي مع العملاء على مختلف الاصعدة، معلناً عن تخصيصه ايميلا شخصيا يتلقى عليه جميع الاقتراحات والملاحظات وهو ٍفْىلَْلüمىٍ·فم داعياً جميع المستفيدين من خدمات جنسية دبي إلى التواصل بكل الطرق سواء من خلال مكتبه أو لقاءاته مع المندوبين، بالاضافة إلى التوصال الإلكتروني·
المخالفون
ولفت إلى أن موضوع المخالفين أصبح هاجسا لا يمكن التساهل فيه، ولذلك سيكون أحد الجوانب التي تلقى الاهتمام في الجنسية، مشدداً على أهمية معالجة هذا الملف من خلال التعاون بين مختلف الجهات لحل هذه المشكلة، مؤكداً أن جنسية دبي لا تدين الشركات ولكن لابد أن تتعاون مع الإدارة ويلتزم بالقوانين، مشيراً إلى أن جنسية دبي لا تتعمد أن تخالف شركة أو توقف ملفها أو تأخير اجراءاتها ولكن إذا تجاوزت لا يمكن التهاون في ذلك·
وأكد العميد المري أن الإدارة إذا لمست تجاوباً وجدية من الشركات في حل المشكلات سوف تراعي ذلك ولا توقع عليها عقوبات، لافتاً إلى أن الواقع أفرز وجود شركات سياحية ليس همها الترويج للدولة ولكن جلب اشخاص، مشدداً على أنه يجب ألا تأتي الشركات بأشخاص لا تعرف لماذا أتت بهم في الأساس· وأوضح مدير عام جنسية دبي أن سمعة الإمارات سمعة عالمية، كما أن دبي تبني مدينة عالمية ولذلك نحن نريد أن نرفع مستوى الخدمات المقدمة للسياح، مؤكداً أن دبي لها توجهات سياحية كبيرة وعالمية وهو ما يستوجب الرقي بمستوى الاشخاص الذين يتم قدومهم لغرض السياحة والاطلاع على معالم الدولة·
خدمات إلكترونية
وعن أهم الخدمات التي ستقدم مسقبلاً للمتعاملين مع جنسية دبي، كشف العميد المري النقاب عن حزمة من الخدمات الإلكترونية الجديدة التي تدخل حيز التنفيذ تباعاً منها اصدار بطاقات إلكترونية للمندوبين، بالاضافة إلى القيام بتطوير الخدمات الحالية، ومنها خدمة إصدار التأشيرات من الإنترنت (أون لاين)، مشيراً إلى أن جنسية دبي تنفذ مشروع (بنك الاقتراحات) لتلقى اقتراحات وآراء المتعاملين الخارجيين والموظفين وسوف نمنح مكافآت للأفكار التي تختارها الإدارة للتنفيذ، منوهاً أن الإدارة وضعت ضمن خطتها الاستراتيجية ميزانية مستقلة تسمح بتدريب جميع الموظفين·
ملاحظات الشركات
إلى ذلك عقد العميد المري وسعادة راشد بخيت الجميري نائب مدير جنسية دبي اجتماعاً موسعاً مع مندوبي الشركات المتعاملة مع الإدارة حضره عدد كبير، واتسم اللقاء بالصراحة والشفافية العالية جداً· وكان من اللافت أن طلب المري الحضور أن يتحدثوا فقط عن السلبيات والملاحظات والخدمات التي يريدون تنفيذها، مؤكداً أن الايجابيات يعرفها الجميع لكن ما نريد تحقيقه من نمو وتطور يحتاج أن نقف على آراء ومقترحات المستفيدين·
وتحدث مندوب عن عدم ادراج بيانات اشخاص تم مغادرتهم على الكمبيوتر، فيظهر وكأنهم داخل الدولة بصورة مخالفة· ورد العقيد راشد بخيت ان الموضوع يمكن حله مباشرة باحضار الشركة ما يثبت مغادرة الاشخاص من أي منفذ من منافذ الدولة البرية أو الجوية أو البحرية·
بعد ذلك طلب العميد المري أن يتحدث مندوبون غير عرب يستمع إلى ملاحظاتهم، فتحدث أحدهم عن صعوبة تحصيل الضمانات من خلال المندوبين، فوجه المري بحل الموضوع مباشرة قبل نهاية الدوام والاستجابة للملاحظة، مؤكداً أنه اذا وصلت الشكوى سيكون لها حل·
وقال المري في نهاية اللقاء: بابي مفتوح للجميع بما في ذلك المندوبون فالكل يجب أن تقدم لهم الخدمات، شاكراً الجميع على التجاوب، مشيداً بأداء موظفي الإدارة·

اقرأ أيضا

سعود القاسمي يؤكد دور الشباب في بناء المستقبل