الاتحاد

دنيا

أحمد مجان يذهل مخترعي العالم بذهبيتين وفضية وبرونزية

إسطنبول (الاتحاد)

وسط إنجاز إماراتي دولي مميز انفرد المخترع والمبتكر الإماراتي أحمد عبدالله مجان في مشاركته الدولية السادسة في تحدي معرض إسطنبول الدولي للاختراعات «ايسيف 2016» بأكثر الميداليات الفردية الشخصية من بين المشاركين ولجميع اختراعاته التي شارك بها في التحدي ليصل عدد اختراعاته الفائزة دوليا إلى 27 اختراعاً وسط ترحيب عالمي بإبداعات ابن الإمارات عضو قائمة أوائل الإمارات عضو الاتحاد الدولي للمخترعين.

مجان ثروة بشرية
وأثنى راعي الحفل معالي فكري إيشك وزير العلوم والصناعة والتكنولوجيا التركي على منجزات مجان، وقال فعلا الجميع هنا ذهل بالفوز الكبير وفرح أكثر بتفوق أبناء الإمارات الصديقة وهم يهتمون في محيط اختراعاتهم بالحاجات الإنسانية سواء للمسنين أو في توفير الأمن والسلامة للجمهور والسائقين، ما يعبر عن تفكير عال بستخيرهم العلم والتكنولوجيا لتطوير الخدمات وتسهيل الحياة البشرية.
ومن جانبه، عبر البروفيسور حبيب أسان رئيس معهد براءة الاختراعات بتركيا، عن فخره واعتزازه بالمخترع الإماراتي مجان الذي تمكن من التفوق على زملائه المشاركين من 26 دولة من مختلف دول العالم من جمعيات المخترعين والجامعات والكليات والمعاهد العليا وبإشراف الاتحاد الدولي للمخترعين في جنيف.
وقال الدكتور حقان بايرام رئيس لجنة التحكيم نائب رئيس المؤسسة المنظمة: إن اختراعات مجان يجب أن تسجل وتحفظ عالمياً، وفيها من الأفكار ما يجعل من مجان ثروة بشرية تقدم الخير للجميع مسخرا الأفكار الإبداعية التي يملكها وتتولد لديه، وآن الأوان ليؤسس مجان مركزه الابتكاري الدولي ليستفيد العالم من مدخلاته العلمية في ولوج عالم الابتكار وتسخير موجودات التقنية في تقديم الحلول الذكية لتوفير حياة سهلة وأكثر بساطة.

لحظات عصيبة
وعاش المبتكر الإماراتي أحمد مجان لحظات عصيبة خاصة بعد أن بدأ الحفل بتكريم الفائزين بالميداليات البرونزية ثم الفضية ثم الذهبية، ليعتلي بعدها المبتكر مجان القاعة متوشحا بعلم الإمارات بعد فوزه بالميدالية الذهبية عن اختراع الخوذة الرياضية الذكية «سمارت سبورت هيلمت» لحماية الدراجين الرياضيين وقادة الدراجات الصحراوية وتوفير أنظمة الأمن والسلامة وفق تطبيق ذكي ربطه مجان بالخوذة، والتي لاقت إقبال وترحيب الزوار بحداثة الفكرة ودورها في تحقيق الأمن والسلامة، وتوصل لاختراعه الجديد الخوذة الرياضية الذكية والتي تمنع قائد الدراجة من تشغيلها طالما لا يرتدي الخوذة ما يلزم السائق بالالتزام بها.
كما فاز مجان بالميدالية الذهبية والثانية، عن اختراعه للعكاز الذكي للمسنين الذي يساعد كبار السن في التواصل مع ذويهم أو الإسعاف المثبت بداخل العكاز المزود بجهاز تعقب يعمل بالطاقة الشمسية وجهاز إنذار صوتي وجهاز للتبليغ إذا فقد المسن اتزانه ووقع على الأرض ليقوم الجهاز بإرسال رسالة نصية إلى الإسعاف وعدد من الأشخاص المبرمجة أرقامهم لطلب المساعدة والإنقاذ.
وفاز بالميدالية الثالثة وهي الفضية لتحدي معرض إسطنبول العالمي للاختراعات، جهاز ذكي يتم تركيبه على الدراجات النارية والصحراوية ويقوم هذا الجهاز بتبلغ وتحديد موقع انقلاب وتدهور المركبة بخمس أرقام مبرمجة مسبقة وان يكون أولها «الإسعاف» ثم أقرب الأفراد لسائق المركبة، ما يتيح التدخل السريع لانقاذه.
كذلك فاز بالميدالية الرابعة وهي البرونزية بالمعرض، عن الخوذة الذكية لمستخدمي الدراجات الهوائية وتتميز بوجود جهات هاتف متحرك يستقبل المكالمات من دون حاجة لاستخدام اليد في الاتصال والانشغال عن القيادة، والجهاز مزود بتقنية التعقب وتحديد الموقع الجغرافي، وجميع هذه التقنيات مدعومة بالطاقة الشمسية.
وعلى هامش تحدي معرض إسطنبول الدولي تلقى مجان دعوة من البروفيسور روب اس رئيس الجمعية الهندية للمخترعين للمشاركة في تحدي معرض الهند الدولي، والذي سيقام في مدينة بنغلور خلال الفترة من 9 وحتى 11 سبتمبر القادم، وبإشراف الاتحاد الدولي للمخترعين في جنيف.
كما تلقى دعوة من البروفيسور ماركو بوباشيه رئيس الجمعية الكرواتية للمخترعين للمشاركة في تحدي معرض اركا الدولي، والذي سيقام في مدينة زغرب خلال الفترة من السادس إلى التاسع من أكتوبر القادم.
وحصل مجان على شهادة تقدير من المنظمة الاوروبية للمخترعات سلمتها له البروفيسورة برانكا كولر ميجاتوفيتش «البوسنية» التي أعربت عن تقديرها الكبير لاهتمامات مجان الإنسانية والأمنية في حماية الأفراد وتسخير ابتكاراته العلمية في توفير الرعاية والحماية للمسنين.

اقرأ أيضا