الإمارات

الاتحاد

محمد بن زايد يشهد حفل تخريج الدورة الــ 31 من مرشحي كلية زايد الثاني العسكرية


العين - حمد رامس:
تصوير - ربحي سعد

شهد الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة صباح أمس الاحتفال الذي أقامته القوات المسلحة بمناسبة تخريج الدورة الـ ''''31 من مرشحي كلية زايد الثاني العسكرية، وذلك بمقر الكلية في مدينة العين·
وكان في استقبال الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان لدى وصوله ميدان الاحتفال كل من سعادة الفريق الركن حمد محمد ثاني الرميثي رئيس أركان القوات المسلحة، والعميد الركن سيف مفتاح حمد النيادى قائد كلية زايد الثانى العسكرية·
ولدى وصول سموه المنصة بميدان الاستعراض أدى طابور العرض التحية العسكرية لسموه، وعزفت الموسيقى السلام الوطنى لدولة الإمارات، ثم تقدم قائد الاستعراض مستأذنا سموه بتفتيش طابور الخريجين، حيث تفضل سموه يرافقه قائد كلية زايد الثانى العسكرية بتفقد طابور الخريجين·
بعد ذلك استأذن قائد الطابور سموه لبدء الاستعراض، حيث قدم المرشحون الخريجون عرضا عسكريا بالسير البطيء ثم بالسير العادى، مرورا من أمام سمو نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة مؤدين التحية العسكرية لسموه·
عقب ذلك تقدم طابور العرض بهيئة الاستعراض إلى الأمام، حيث أدوا التحية العسكرية لسموه، ثم ردد الخريجون قسم الولاء للوطن وقيادته الرشيدة·
وألقى العميد الركن سيف مفتاح حمد النيادى قائد كلية زايد الثانى العسكرية كلمة بهذه المناسبة رحب في مستهلها براعي الحفل الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وبحضور أصحاب السمو الشيوخ والمعالى الوزراء وكبار المسؤولين·
وأكد أن قرار إنشاء هذه الكلية يعد بمثابة علامة فارقة ورؤية ثاقبة لبداية مرحلة جديدة مهدت الطريق لإعداد نخبة من الضباط المؤهلين للعمل في القوات المسلحة·
وأوضح العميد النيادى أن الهدف المنشود تحقق وأصبحت كلية زايد الثاني العسكرية تتمتع بسمعة طيبة على المستويين الخليجي والعربي·
وأشار إلى أنه من هنا كان التوجه بضرورة استمرار تطوير الكلية وتوفير كل سبل الدعم المادي والمعنوي لها للارتقاء بمستوى المرشحين، سواء في العلوم العسكرية أو الأكاديمية، مؤكداً أن النقلة النوعية التي تحققت بفضل تطوير الكلية كان لها الأثر الواضح في تخريج ضباط أكفاء مسلحين بالعلم والمعرفة·
وأضاف أن الخريجين تفانوا في تدريباتهم وبذلوا جهودا كبيرة للعمل كضباط في صفوف القوات المسلحة، وأقسموا أمام سموكم تحت شعار كليتهم بأن يكونوا الجنود الأوفياء المخلصين المضحين بأرواحهم وأنفسهم لحماية هذا الوطن الغالي·
وقال إن الاحتفال بتخريج المرشحين هو ثمرة للجهد المتواصل الذي سعت إليه الكلية، وها هي تقطف الثمار وتتحقق الغاية المنشودة· وقد أعرب العميد الركن النيادى عن سعادته بأن يكون من بين الخريجين أخوة من الدول العربية الشقيقة·
وبارك تخريج المشاركين في الدورة من الدول الشقيقة، وهي: المملكة الأردنية الهاشمية، والجمهورية اليمنية، وسلطنة عمان، ومملكة البحرين، ودولة قطر· ودعا الخريجين إلى المثابرة في مواصلة التدريب ونيل العلم ونقل ما تعلموه من مهارات القتال الأساسية إلى وحداتهم·
وفي ختام كلمته تقدم قائد كلية زايد الثاني العسكرية بخالص التحية والتقدير إلى الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة على حضوره وتشريفه ورعايته لهذا الحفل· كما توجه بالشكر إلى كل من ساهم في تقديم مسيرة الدعم والبناء لهذه الكلية من جهات حكومية ودوائر محلية·
بعد ذلك قام سمو راعي الحفل بتسليم الجوائز لأوائل الدورة والمتفوقين مهنئا ومباركا لهم التميز والتفوق العلمي·
ثم جرت مراسم تسليم واستلام راية كلية زايد العسكرية من الدورة المتخرجة إلى الدورة الثانية والثلاثين، حيث أقسموا على صونها وإبقائها عالية خفاقة والذود عن حمى الوطن وحماية ترابه· عقب ذلك ردد طابور العرض نشيد الكلية، وأدى سلام العلم مع التحية لسموه، وهتف الجميع ثلاثاً بحياة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة القائد الأعلى للقوات المسلحة ''حفظه الله''·
وتقدم قائد الطابور مستأذنا سموه بالانصراف، حيث أدى الخريجون التحية العسكرية لسموه أثناء مرورهم من أمام مقصورة الشرف·
وفى نهاية الاحتفال التقطت الصور التذكارية الجماعية التى ضمت سمو راعى الحفل مع أبنائه الخريجين وقادة الكلية·
قام بعدها كبار ضباط القوات المسلحة وهيئة التدريس والتدريب بالكلية بالسلام على سموه، ثم غادر سموه مقر الاحتفال بكل حفاوة وترحاب· وعقب نهاية الاحتفال قام سعادة اللواء الركن سعيد محمد خلف الرميثى رئيس هيئة الإدارة والقوى البشرية بالقوات المسلحة بتوزيع الجوائز على باقي المتفوقين والشهادات على خريجى الدورة ''31 '' بقاعة خليفة بمقر الكلية·
بعدها تم التقاط الصورة الجماعية التذكارية مع الخريجين·

الحضور

شهد الحفل سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني، والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان وزير الداخلية، وسمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان، والعميد الركن الشيخ سعيد بن محمد آل نهيان نائب المفتش العام بوزارة الداخلية، ومعالي الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان رئيس هيئة أبوظبي للسياحة، والشيخ هزاع بن طحنون آل نهيان والفريق الركن عبيد محمد الكعبي وكيل وزارة الدفاع·
كما شهد الاحتفال عدد من أصحاب السمو الشيوخ والمعالي الوزراء وكبار المسؤولين فى الدولة، وكبار ضباط القوات المسلحة والشرطة، ورؤساء وممثلي البعثات الدبلوماسية العربية والأجنبية المعتمدين لدى الدولة، وأولياء أمور وأقارب الخريجين والمدعوين·

أوائل الدورة والمتفوقون

قام سمو راعي الحفل بتسليم الجوائز لأوائل الدورة والمتفوقين مهنئاً ومباركاً لهم التميز والتفوق العلمي حيث أن الفائز الأول بمجموع العلامات الحاصل على سيف الشرف هو المرشح عبد الرحمن بن سالم المازمي والثاني في مجموع العلامات المرشح متعب بن عوض النيادي والثالث في مجموع العلامات المرشح ناصر بن راشد الشميلي وكان المرشح خالد بن جمعة الشيدي من سلطنة عمان الأول من الدول العربية الشقيقة وحاز المرشح سلطان بن سعيد المزروعي على المركز الأول في التعبئة وكان المرشح علي سالم الكندي الأول في العلوم العسكرية والمرشح عمر محمد المنصوري الأول في الرماية وجاء سعيد سلطان العرياني الأول في اللياقة البدنية وكان المرشح حمد علي النقبي مساعد قائد المراسم·

اقرأ أيضا

حاكم عجمان: الإرادة والمثابرة عوامل رئيسة للنجاح