الاتحاد

الرئيسية

بوش: الفشل في العراق تهديد خطير لأميركا والمنطقة

واشنطن - هدى توفيق: عواصم - وكالات الأنباء: كشف مسؤولون أميركيون أن الرئيس الأميركي جورج بوش بصدد أن يعترف أثناء إعلان خطته الجديدة للعراق صباح اليوم الخميس بالأخطاء السابقة ومنها عدم إرسال مزيد من القوات لكبح العنف· وقالوا إنه سيوجه دعوة جديدة إلى الحكومة العراقية للوفاء بأهداف سياسية لإنهاء العنف الطائفي لأن الالتزام الأميركي ''ليس بلا نهاية''· كما سيعلن نشر 17500 جندي أميركي إضافي في بغداد و4 آلاف آخرين في محافظة الأنبار وتسليم جميع مهام الأمن للجانب العراقي أواخر العام الحالي دون تحديد جدول زمني لانسحاب القوات الأميركية· وتشمل الخطة الجديدة طلب تخصيص 6,8 مليار دولار لتمويل زيادة عدد الجنود وبرامج توفير وظائف للعراقيين وإعادة الإعمار ستضاف إلى الإنفاق العام على الحرب للسنة المالية الحالية بمبلغ 100 مليار دولار والذي سيعلن عنه بوش في فبراير المقبل·
وحذر بوش زعماء ديمقراطيين في مجلسي النواب والشيوخ التقاهم أمس من إجراء تصويت لعرقلة خطته ومن أن الفشل في العراق ''سيؤدي إلى تهديد خطير لأمن أميركا ودول مهمة في المنطقة خصوصا السعودية إذا سيطرت قوى التطرف والعنف على العراق''·
إلى ذلك أعلن رئيس الوزراء البريطاني توني بلير أن القوات البريطانية يمكن أن تستكمل الإعداد لتسليم الأمن في محافظة البصرة إلى العراقيين في غضون بضعة أسابيع·
ميدانياً، قتل 26 عراقيا بينهم 9 حجاج وجرح 47 آخرون بينهم 14 حاجا في تفجيرات وهجمات متفرقة وغارة أميركية وتم العثور على 13 جثة مجهولة الهوية وقتلت قوات الأمن 3 مسلحين واعتقلت 10 مطلوبين، وأعلن الجيش الأميركي مقتل 3 من جنوده برصاص مسلحين· وفيما، شدد علي السيستاني المرجع الديني بالنجف على ''تطبيق القانون على الجميع دون استثناء وحصر السلاح بيد الدولة'' خلال تطبيق الخطة الأمنية الجديدة في بغداد· ومن ناحيته وصف رئيس ''هيئة علماء المسلمين في العراق'' الشيخ حارث الضاري الخطة بأنها ''خطة مذابح معدة لمناطق عراقية معينة ترفض الاحتلال الأميركي''· وأعلنت الهيئة أن ''مجزرة طائفية'' جديدة قد بدأت صباح أمس في مناطق الصدامية والفحامة والشيخ علي والمشاهدة والطلائع والشيخ معروف الكرخي·

اقرأ أيضا