الاتحاد

الرياضي

مختبر عالمي لفحص المنشطات وإعلان النتيجة خلال 48 ساعة

أمين الدوبلى :


عقدت لجنة المنشطات لدورة الخليج الثامنة عشرة أمس مؤتمرا صحفيا في مقر اتحاد الكرة بحضور محمد المحمود عضو اللجنة العليا المنظمة لـ''خليجى ''18 والدكتور عبدالعزيز المهيرى مقرر لجنة المنشطات والدكتور أحمد الهاشمى عضو اللجنة· وأعلن محمد المحمود فى بداية المؤتمر أن دور لجنة المنشطات مهم جدا فى مساعدة الرياضيين بشكل عام وكرة القدم بشكل خاص للظهور بالمظهر المناسب الذى يعكس التنافس الشريف، مشيرا إلى أنه لم يتم التطرق من قبل إلى هذا الموضوع في أي حديث حتى يكون الكلام فى ظل حضور المتخصصين والأعضاء الذين سيقومون بهذا العمل الذى يتضمن شقا علميا وآخر فنيا وحتى نضمن أنهم سيتحدثون بالتفاصيل الكافية التى تغطي كل الجوانب ·
وأكد الدكتور أحمد الهاشمى أن الإمارات سبق لها أن وقعت على اتفاقية كوبانهاجن التى بموجبها لابد أن يخضع أي حدث رياضي تنظمه أو تشارك به لإجراء فحص المنشطات على اللاعبين المشاركين به وفقا للمعايير الدولية التى حددتها الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات (وادا)، وبالتالى فقد أصبحت بطولة الخليج الثامنة عشرة تخضع لقوانين الفيفا والوكالة الدولية للمنشطات وسوف يشرف على عملية أخذ العينات الاتحاد الآسيوى لكرة القدم·
وذكر الدكتور أحمد الهاشمى أنه تم إبلاغ كل الدول المشاركة فى ''خليجى ''18 بإخضاع اللاعبين لإجراء تلك الفحوصات وأرسلنا بعد ذلك وثيقة يتعهد فيها كل لاعب مشارك بالموافقة على الخضوع للفحص كتابيا بالتوقيع عليها وقد تلقينا الموافقات من بعض الدول ومن المنتظر أن تصل إلينا موافقات البعض الآخر خلال الأيام المقبلة·
وأعلن الدكتور الهاشمى أنه تم الاتفاق مع مختبر عالمى معتمد من الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات لاستخدامه فى إجراء عمليات الفحص وإرسال نتائج الفحص خلال 48 ساعة، مشيرا إلى أنه تم وضع عدد من الضوابط والإجراءات التى تضمن الدقة والسرية والكفاءة فى هذه العملية الحساسة ومن هذه الضوابط أن لجنة المنشطات في الدورة عندما تختار أي لاعب فهي تختاره بشكل عشوائي والذي يقوم بعملية الاختيار هو إداري نفس الفريق الذي ينتمى إليه اللاعب والذي يتم إخباره بين الشوطين بضرورة الحضور لاختيار ورقتين تحملان رقمين للاعبين من بين لاعبى الفريق وكذلك لاعبين احتياطيين ثم يخطر عضو لجنة المنشطات اللاعبين بعد المباراة مباشرة ويأخذ توقيعاتهما رسميا بالإخطار والموافقة على الحضور لمركز فحص المنشطات بالاستاد خلال نصف ساعة من إخطاره على أن تجرى كل هذه الأمور فى سرية تامة وبعيدة كل البعد عن وسائل الإعلام · وقال إنه يتم إرسال العينة فى نفس اليوم إلى المختبر الدولى بوسيلة مؤمنة ومحكمة عبر إحدى شركات الـ''دى إتش إل'' وفى حراسة أمنية ويوجد فى العالم 34 مختبرا دوليا معترفا بها جميعا من الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات ونحرص دائما طبقا لقوانين الفيفا على عدم ذكر اسم المختبر الدولي لصالح المختبر واللاعب أيضا ، ويتم إخضاع العينة إلى طريقة حفظ متفق عليها لا تجعلها تتلف بمرور الوقت ·
وأضاف أن كل اللاعبين فى الألعاب الفردية أصحاب المراكز الثلاثة الأولى يخضعون بالتأكيد للفحص دائما، ونفى أن يكون هناك أي خلط بين فحص المنشطات والمخدرات عند اللاعبين، مشيرا إلى أن بعض المواد المخدرة مدرجة فى قائمة 2007 المعتمدة من الجهات الرسمية ومنها الكوفايين والكوكايين والقات والقنب· وأوضح أنه فى حالة تناول اللاعب أكثر من 6 أكواب شاي فى اليوم فمن الوارد أن تتضمن عينته منشطات توقعه تحت طائلة العقوبة·

اقرأ أيضا

شمسة آل مكتوم: عفواً.. «الإمبراطور» يحتاج إلى اختصاصي نفسي