الاتحاد

الرياضي

منتخبنا يخسر أمام هامبورج بهدف


سعيد عبدالسلام:


حقق فريق هامبورج فوزه الثاني بالأمس ليفوز بلقب وكأس بطولة التحدي الأول بعدما هزم المنتخب الوطني بهدف نظيف أحرزه اللاعب كولن بنيامين في الدقيقة 38 من الشوط الأول·· جاءت المباراة متوسطة المستوى تبادل خلالها الفريقان السيطرة على مجرياتها لكن الفريق الألماني نجح في ترجمة إحدى الفرص إلى هدف المباراة الوحيد·
لعب المنتخب الوطني بتشكيلة مغايرة عن التي شاركت أمام شتوتجارت حيث قرر ميتسو اتاحة الفرصة لجميع اللاعبين قبل اختيارالتشكيلة الأساسية التي سيواجه بها منتخب عُمان في المباراة الافتتاحية لخليجي (18)·
لم يقدم المنتخب الصورة التي ظهر عليها في اللقاء السابق بسبب عدم التجانس بين اللاعبين وخطوط الفريق لاسيما خطي الوسط والهجوم·
و،بدأت المباراة بحذر من الفريقين·· ففريق هامبورج يدرك أن المنتخب فاز على مواطنه شتوتجارت في اللقاء الأول ولا يريد أن يتكرر السيناريو·· والمنتخب يلعب بتشكيلة جديدة باستثناء الحارس ماجد ناصر ويأمل اللاعبون أن يقدمون أفضل ما لديهم لكن سرعان ما ''انقشع ضباب'' الحذر وانتزع سالم سعد مهاجم المنتخب أهات الجماهير في الدقيقة الثالثة عندما انقض على الكرة وسط دفاع هامبورج على حدود منطقة الجزاء وسدد كرة قوية علت العارضة بقليل·· وبعدها بدقيقتين فقط احتسب الحكم الدولي علي حمد ضربة حرة مباشرة لصالح المنتخب على بعد 30 ياردة من المرمى تصدى لها سبيت خاطر وأطلق صاروخاً أرض جو لم يجد معه فرانك روست حارس هامبورج بداً سوى إبعاد الكرة للكورنر·· وبدأ المنتخب يسيطر تدريجياً على مجريات اللعب عبر التمريرات السهلة الدقيقة والمتنوعة ومساندة لاعبي الوسط لخط الدفاع والمشاركين بايجابية في الهجوم بل وحتى مشاركة بعض لاعبي الدفاع في الجانب الهجومي وكاد محمد قاسم يفعلها عندما تهيأت له الكرة داخل منطقة جزاء هامبورج وسدد كرة قوية بيسراه مرت بجوار القائم الأيمن·
لعب المنتخب بتشكيلة تضم ماجد ناصر في حراسة المرمى وحميد فاخر ومحمد قاسم ومحمد خميس وصالح عبيد في خط الدفاع وسبيت خاطر وحسن علي ابراهيم وعلي عباس ونواف مبارك لخط الوسط وسعيد الكاس وسالم سعد لخط الهجوم·
بدأ فريق هامبورج يشارك المنتخب في تبادل السيطرة والهجمات بعد مرور عشر دقائق·· وكانت أول خطورة حقيقية له على مرمى ماجد ناصر عندما لعب فان دير فارت كرة من ضربة حرة مباشرة داخل منطقة الجزاء حولها بنيامين برأسه وأنقذ ماجد ناصر الموقف·
حاول المنتخب الاستفادة من الجبهة اليمنى التي تضم حميد فاخر وسبيت خاطر عند المحاولات الهجومية لمساندة سالم سعد وسعيد الكاس ونجحوا في بعض المرات لكن تبقى اللمسة الأخيرة في إنهاء الهجمة في حاجة إلى المزيد من التركيز·· وبعد مرور ثلث ساعة بدأ فريق هامبورج يأخذ المبادرة خاصة في خط الوسط عبر التمريرات السريعة وتغيير المراكز لبيسارت وبنيامين ويبني فيل هاير ومهدي فيكيا ونجح محمد قاسم من إبعاد كرة خطرة قبل أن يخطفها فيل هابير وأبعدها للكورنر·
تراجع في الأداء
تراجع أداء المنتخب بعد مرور ثلث ساعة وظهر عدم توفر الانسجام بين خطوط الفريق وكان أداء لاعبي خط الوسط على حساب المهاجمين فانقطعت طرق الإمداد عن المهاجمين سعيد الكاس وسالم سعد مما اضطرا معها إلى النزول لوسط الملعب للبحث عن الكرة·· وبالتالي لعب خط الدفاع لفريق هامبورج مستريحاً واختفت الخطورة على المرمى·
هدف لهامبورج
ترجم فريق هامبورج سيطرته بعد مرور ثلث ساعة إلى هدف في الدقيقة 38 عندما لعب فان دير فارت الكرة من ضربة ركنية ليحولها قلب الدفاع المتقدم كولن بنجامين برأسه قوية داخل المرمى محرزاً الهدف الأول في اللقاء·
* حاول لاعبو المنتخب العودة للمباراة بعد هدف هامبورج والرد على الهدف إلا أن دفاع هامبورج كان منظراً بدرجة كبيرة منع معها الكاس وسالم سعد من الوصول للمرمى وبعدها انحصر اللعب وسط الملعب حتى انتهى الشوط الأول بتقدم هامبورج بهدف نظيف·
وأجرى الجهاز الفني للمنتخب ثلاثة تغييرات دفعة واحدة بنزول محمد سرور وخالد درويش وفهد مسعود بدلاً من سعيد الكاس وحميد فاخر وحسن علي ابراهيم·· كما أجرى فريق هامبورج بعض التغييرات أيضاً حيث شارك أبوبكر سانجو·· ونال فهد مسعود أول إنذار في المباراة بسبب الخشونة·· وكاد هامبورج يضيف الهدف الثاني بعد مرور خمس دقائق عندما اخترق سانجو وراوغ وهيأ الكرة على خط الست ياردات ليقابلها البديل الكسندر لاس في السماء·· ثم سدد فهد مسعود كرة قوية من ضربة حرة مباشرة علت العارضة·
آه يا سرور
كاد المنتخب يرد بهدف التعادل في الدقيقة 14 عندما هيأ نواف الكرة بتمريرة رائعة على رأس سرور، وفي الوقت الذي وقف الجميع انتظاراً لاحتضان الكرة للشباك فإذا بسرور يضع الكرة فوة العارضة مضيعاً هدفاً أكيداً·
تحسن أداء المنتخب نسبياً بعد التوازن الذي عاد لخط الوسط ونشاط الجبهة اليمنى التي ضمت فهد مسعود وخالد درويش وكان ينضم لهم محمد سرور تارة وسالم سعد تارة أخرى·· وبدأت تعود الفاعلية الهجومية، وكاد سرور يرد بهدف التعادل اثر تمريرة فهد مسعود العرضية النموذجية·· وزاد نواف مبارك من مشاركته الهجومية وكذلك علي عباس لاعب الارتكاز بخط الوسط·
ü عادت الخطورة من جديد لفريق هامبورج في الدقيقة 27 عندما حول ماركوس كارل الكرة برأسه لينجح فهد مسعود في إبعاد الكرة قبل أن تتجاوز الكرة خط المرمى·· وبدأ الفريقان يتبادلان الهجمات وحاول المنتخب استخدام سلاح التصويب من مسافات بعيدة سواء عبر الضربات الحرة المباشرة، أو الكرات المتحركة لكن فرنك روست حارس هامبورج تصدى لتصويبات فهد مسعود وخالد درويش وسبيت خاطر·
وحاول لاعبو هامبورج استخدام خبراتهم سواء في تهدئة اللعب أو الانتشار الجيد في الملعب لامتصاص حماس لاعبي المنتخب الوطني ونجحوا إلى حد بعيد من ذلك·· وحاول المنتخب تنويع الهجمات فنشطت الجبهة اليسرى أيضاً حيث شارك صالح عبيد في مساندة المهاجمين ومال نواف مبارك لمساندة سرور وسالم سعد لكن دفاع هامبورج أغلق كل المنافذ المؤدية إلى مرماه·
كثرت الفاولات في الدقائق العشر الأخيرة خاصة من جانب لاعبي هامبورج لإدراكهم أن المسافة التي تبعدهم عن كأس البطولة واللقب قليلة·
غياب الانسجام
رغم أن تشكيلة المنتخب ضمت لاعبين جيدين على المستوى الفردي إلا أن الانسجام غاب عن أغلب اللاعبين خاصة خطي الوسط والهجوم حيث كانت أغلب الهجمات تعتمد على الأداء الفردي·· ورغم تحسن مساندة لاعبي خط الوسط وظهيري الجانب للمهاجمين في الشوط الثاني إلا أن الفاعلية اختلفت عن مباراة شتوتجارت بسبب قلة الانسجام·· وكان خط الدفاع أكثر تماسكاً وانضباطاً على المستوى التنظيمي، إلا أن محمد خميس وقع في خطأ قبل نهاية المباراة بخمس دقائق كاد يسجل منه باولو جيريرو الهدف الثاني عندما منحه الحكم الدولي علي حمد الفرصة ليسدد جيريرو بجوار القائم الأيمن·· ويحصل علي عباس على إنذار بسبب الخشونة وكذلك رينيه كونجيل لاعب هامبورج·· ومع اقتراب المباراة من نهايتها فقد بعض لاعبي المنتخب التركيز وظهرت أخطاء قاتلة عندما انقطعت الكرة من فهد مسعود ليقوم لاعبو هامبورج بهجمة مرتدة سريعة ظهر فيها التفوق العددي على دفاع المنتخب إلا أن تمريرة لاعبي هامبورج لم تكن دقيقة فضاعت فرصة أكيدة وبعدها أخطأ صالح عبيد لكن الفريق الألماني لم يستفد من الخطأ وتمر الدقائق المتبقية في وسط الملعب حتى أطلق الحكم الدولي على حمد صافرة النهاية·

اقرأ أيضا

مارفيك يطلب معسكرين أوروبيين لـ«الأبيض» خلال الصيف