عربي ودولي

الاتحاد

أعمال العنف والاستفزاز والعزل مستمرة في جوانتانامو




عواصم-وكالات الأنباء: صرحت المحامية الاميركية جيتا جوتيريز التي التقت عشرات المعتقلين في جوانتانامو العام الماضي ان معظم المعتقلين ما زالوا يخضعون لاقصى درجات العزل في جو من الترهيب والاستفزاز والعنف·
وقالت المحامية في مركز الحقوق الدستورية أمس الأول في الذكرى الخامسة لافتتاح المعتقل سيئ الصيت ان''المعتقلين لا يعيشون في شروط انسانية''،مضيفة ان شروط الاعتقال والغموض حول مستقبل هؤلاء المعتقلين يدفع كثيرين منهم الى الانهيار مما يجعلهم عاجزين حتى عن اجراء مناقشة بناءة مع محاميهم·واوضحت ان معظم المعتقلين محتجزون في المعسكرين الخامس والسادس اللذين بنيا حديثا ولا يضمان سوى زنزانات افرادية·وتابعت ان الاضواء تنار بدون توقف ودرجات الحرارة تتغير فجأة وقد تصبح اجواء السجن باردة جدا او حارة جدا لمدد طويلة·واضافت ان العنف الجسدي مستمر، وتابعت''عندما كنت في القاعدة في ديسمبر الماضي كان هناك سجين استفزته عناصر الشرطة العسكرية الاميركية عند اعادته الى زنزانته،وفي اليوم التالي كانت تغطيه ندوب وجروح في وجهه''·ووذكرت ان السجناء يتعرضون للاستفزاز من قبل سجانيهم اثناء الصلاة،وعندما يرفضون الرد تستخدم''اقصى درجات القوة ضدهم''·
من جهة أخرى حثت أم معتقل في قاعدة جوانتانامو الرئيس الأميركي جورج بوش أمس الأول على الإفراج عن ابنها ومئات آخرين محتجزين هناك دون توجيه تهم اليهم·فيما تنظم تظاهرات بمبادرة من منظمات عدة للدفاع عن حقوق الانسان في العالم احتجاجا على مركز الاعتقال في الذكرى الخامسة لفتحه·واعلنت منظمات انسانية ان ثلاثة بريطانيين كانوا معتقلين في جوانتانامو سيشاركون في التظاهرات الإحتجاجية،كما اعلنت منظمة العفو الدولية عن تجمع لبناء مجسم لجوانتانامو امام السفارة الاميركية في لندن·
وطالبت المنظمة المجتمع الدولي بأن ''يتحرك لممارسة ضغوط'' على الولايات المتحدة لاغلاق معتقل جوانتانامو، وقالت في بيان''ليس كافيا أن يعرب قادة العالم عن قلقهم بشأن جوانتانامو ويواصلوا العمل مع الولايات المتحدة كأن شيئا لم يكن''· واضافت ''يجب أن ينشط المجتمع الدولي في ممارسة الضغوط على الولايات المتحدة من أجل إغلاق جوانتانامو واحترام القانون الدولي مجددا''·
واشارت الى أن أكثر من 750 معتقلا من 45 جنسية، بينهم اطفال في الثالثة عشرة، اعتقلوا في هذا المعتقل الاميركي منذ 11 يناير 2002 بينهم نحو 400 شخص لا يزالون معتقلين· ونددت بممارسة ''التعذيب والاهانة والتمييز والتحايل على المحاكم والاخلال بالواجبات التي تنص عليها المعاهدات في ظل غياب شبه تام لاي عقوبة''· ولفتت الى ان ''بعض المعتقلين تم حبسهم في سجون سرية تابعة للاستخبارات الاميركية في اماكن اخرى من العالم قبل أن يتم نقلهم الى جوانتانامو''· وبحسب المنظمة فان المعتقل يشكل ''محور شبكة السجون السرية وعمليات نقل (المعتقلين) التي قامت بها الولايات المتحدة عبر العالم بالتعاون مع حكومات اخرى في اوروبا والشرق الاوسط وشمال افريقيا''·

اقرأ أيضا

دول منطقة الساحل الأفريقي تجدد عزمها على مواصلة محاربة الإرهاب