الاتحاد

عربي ودولي

لحود يستقبل أعضاء السلك الدبلوماسي في غياب سفراء أميركا وأوروبا



بيروت - الاتحاد: أكد الرئيس اللبناني إميل لحود أن خروج لبنان من المرحلة الحرجة التي يمر بها يكون من خلال لبننة مشاريع اللبنانيين جميعاً وتخلي جميع الفئات عن سياسة الحائط المسدود التي لا تولّد الا المزيد من الصخب والاحتقان والمراوحة·
وشدد لحود خلال اللقاء السنوي التقليدي مع أعضاء السلك الديبلوماسي المعتمدين في لبنان امس على ان الحل الحقيقي لا بد ان ينبع من اللبنانيين أنفسهم ومن إرادة الخير لديهم ومن وطنيتهم الصادقة، لافتاً الى ان المخرج المنشود لا بد أن يمر بتجديد الحياة السياسية في لبنان، وهذا يتطلب بتشكيل حكومة وطنية جامعة توحي بالثقة لشعبها وتمهّد لوضع قانون انتخابي عصري وعادل يفضي الى انتخابات نيابية مبكرة تعكس تمثيلاً حقيقياً لكافة الفئات والشرائح اللبنانية· وقال ''لم يعد مهماً أن يحقق هذا الطرف أو ذاك مطالبه، بل المهم أن يبقى لبنان''·
وغاب عن اللقاء السفير الاميركي جيفري فيلتمان وسفراء الاتحاد الأوروبي انسجاماً مع سياسة بلدانهم المقاطعة للرئيس لحود، الذي أسف لغياب هؤلاء السفراء الذين تعمدوا هذا الموقف مخالفين بذلك كل الاصول الديبلوماسية، وعبروا عن وجه مستغرب ومرفوض من وجوه تدخل بلدانهم في الشؤون الداخلية اللبنانية·

اقرأ أيضا

إسقاط طائرة إسرائيلية مسيرة في لبنان