الاتحاد

عربي ودولي

طالباني يبدأ غداً زيارة إلى دمشق




بغداد - حمزة مصطفى: علمت ''الاتحاد'' من مصادر مقربة من مكتب الرئيس العراقي جلال طالباني أن طالباني سييبدأ غداً الجمعة زيارة رسمية إلى دمشق تستغرق ثلاثة أيام بدعوة من الرئيس السوري بشار الأسد·
وقد أعلن طالباني أنه سيزور سوريا قريباً لمناقشة مسائل تتعلق بالأمن وتقوية الروابط معها وحضها على وقف تدفق المسلحين عبر الحدود إلى العراق، لكنه لم يحدد موعد الزيارة· وقال خلال مؤتمر صحفي مشترك مع السفير الأميركي لدى العراق زلماي خليل زاد في السليمانية أمس: إنه سيطلب من السلطات السورية محاربة الإرهاب ومنع تسلل ''الإرهابيين'' إلى العراق·
وذكرت المصادر ذاتها أن وفداً حكومياً وبرلمانياً رفيع المستوى يضم وزراء الخارجية والموارد المائية والتجارة والداخلية وعدداً من أعضاء البرلمان العراقي سيرافق طالباني، إضافة إلى وفد من ''التحالف الكردستاني'' يضم رئيس كتلته في البرلمان العراقي الدكتور فؤاد معصوم وممثل رئيس إقليم كردستان العراق مسعود بارزاني في بغداد روج نوري· وأضافت أنه سيتم على الأرجح الإعلان عن اسمي السفيرين: العراقي في دمشق، والسوري في بغداد خلال الزيارة · وتأتي زيارة طالباني إلى دمشق وسط جدل متزايد بشأن الدور العربي في العراق، لاسيما بعد تهديدات رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي بنية بغداد إعادة النظر في العلاقات مع الدول العربية التي وصفها بأنها ''تباكت'' على صدام حسين· وعلى الصعيد ذاته، فإن الوفد العراقي سيعرض أمام السوريين ''حقائق دامغة'' عن نشاط جماعات وفصائل عراقية مسلحة انطلاقاً من الأراضي السورية·وبشأن الأوضاع في العراق، نفى طالباني في المؤتمر الصحافي مشاركة الميليشيا الكردية ''البيشمركة'' في تنفيذ خطة ''أمن بغداد'' الجديدة· وشدد على أهمية عملية المصالحة الوطنية ودورها في استتباب الأمن والاستقرار وقال: ''المصالحة الوطنية هي فوق كل الاعتبارات وعلى العراقيين الاستفادة من تجربة إقليم كردستان بشأن التسامح وعدم الانجرار وراء نزعة الانتقام''·

اقرأ أيضا

بعد الفياضانات التاريخية.. إيطاليا تحذر من موجة طقس سيىء جديدة