الاتحاد

عربي ودولي

تقرير حكومي أميركي ينتقد الخطط السابقة لتحقيق النصر



واشنطن - أ ف ب: قدم ''المكتب الحكومي للمحاسبة'' في الولايات المتحدة صورة قاتمة للسياسة الأميركية في العراق، حيث انتقد في تقرير أصدره مساء أمس الأول، بشدة الخطة الاميركية الفاشلة لتحقيق النصر هناك وسوء إدارة الحكومة العراقية لشؤون البلاد وتصاعد اعمال العنف الطائفية· وشدد التقرير على غياب الشفافية لدى وزارة الدفاع الأميركية ''البنتاجون'' بشأن التقدم في تشكيل الجيش العراقي الجديد· واعتبر أن الخطة الاخيرة التي طرحها الرئيس الأميركي جورج بوش في شهر نوفمر الماضي باسم ''الاستراتيجية الوطنية لتحقيق النصر في العراق'' لم تحدد بدقة وسائل تطبيقها أو كيفية التوفيق بين اهداف الولايات المتحدة واهداف العراق والبلدان الاخرى، ولم تحدد أيضا بالارقام الدقيقة التكاليف الحالية والمستقبلية للتدخل الاميركي في العراق· وأضاف أن قصورا سجل في خططه السابقة لتحقيق النصر ورغم ان الخطة الأخيرة سجلت تقدما مقارنة معها، فإنها عجزت عن تحديد الهيئات الحكومية الرئيسية المفترض ان تطبقها·


وقال مدير المكتب ديفيد ووكر في رسالة الى الكونجرس ''ان الهجمات ازدادت في العام المضي وبالرغم من تدريب وتجهيز المزيد من القوات العراقية، فإن الانقسامات في صفوفها حدت من فاعليتها الى حد كبير''·
وكشف التقرير عن أن مستوى انتاج النفط والكهرباء في العراق أدنى بكثير من التوقعات الاميركية· كما شكك في قدرة القوات العراقية على ضمان الامن في البلاد وهو شرط اساسي لانسحاب القوات الاميركية من البلاد· فحتى نهاية العام الماضي تم تدريب 323 الف جندي في قوات الامن العراقية، لكن هناك تساؤلات حول درجة احترافهم لأن ''البنتاجون'' رفضت السماح بالاطلاع على تقويمات أجراها مستشارون عسكريون أميركيون لدى الوحدات العراقية·
وأضاف أن هذا الرفض ''استخدم للحد من اشراف الكونجرس على التقدم المحرز في قطاع أساسي للاستراتيجية الأميركية''·
·

اقرأ أيضا

فوز قيس سعيد برئاسة تونس