محمد حامد (دبي) - تخلت الصحف المدريدية عن دعمها المطلق للريال، وتبرأت من العرض الهزيل الذي قدمه في الديربي المدريدي أمام الأتليتي الذي لا يحظى بالجماهيرية والدعم الإعلامي والمالي الذي يتمتع به كبير العاصمة الإسبانية، ولم تترد الصحف المدريدية في الاحتفال بتألق أتلتيكو مدريد الذي نجح في إسقاط الريال بمعقله للمرة الأولى منذ 14 عاماً، وتفوق عليه بهدف نظيف للنجم البرازيلي دييجو كوستا، الذي كان بمثابة الكابوس لدفاعات الفريق الملكي سواء بيبي أو راموس. صحيفة “آس” اختصرت ما حدث في الديربي المثير بعنوان أكثر إثارة، حيث قالت: “الملايين 0 - كرة القدم 1”، في إشارة إلى أن الريال صاحب القيمة المالية الأعلى في العالم في آخر إحصاء لمجلة «فوربس» الأميركية سقط على يد أتلتيكو مدريد، وهو من الأندية المتوسطة في قدراتها المالية، فقد أشار تقرير “فوربس” لعام 2013 إلى أن قيمة الريال تساوي 3 مليارات و300 مليون دولار، فيما لا تتجاوز القيمة المالية للأتليتي 270 مليوناً، كما أن الفريق الملكي يضم في صفوفه جاريث بيل وكريستيانو رونالدو، وهما الأغلى في العالم في الوقت الراهن بـ 194 مليون يورو. وتابع تقرير “آس”: “كرة القدم التي قدمها الأتليتي أسقطت ملايين الريال، ونجح دييجو كوستا في تسجيل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 11، وكان المهاجم القوي بمثابة الكابوس لكل من بيبي وسيرخيو راموس فترات وجوده في الملعب، كما أن دييجو سيميوني المدير الفني للأتليتي أثبت أنه أحد أفضل المدربين في الليجا، خاصة أنه يملك بصمة واضحة على أداء فريقه، وهو ما جعله يتفوق تكتيكياً على كارلو أنشيلوتي المدير الفني للريال”. وفي مدريد أيضاً، قالت صحيفة “ماركا”: “دييجو كوستا يعمق الشكوك حول مشروع أنشيلوتي”، حيث بدأ أنصار الفريق الملكي يتشككون في جدوى الصفقات المدوية، وتراجعت ثقتهم في قدرة المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي على إعادة الهيبة للفريق الملكي، وفي موضع آخر كشفت ماركا عن حدوث تشابك لفظي بين كريم بنزيمة وبيبي أثناء المباراة، مما يؤكد وجود توتر في صفوف الفريق، كما أشارت الصحيفة المدريدية إلى أن الآلاف من عشاق الريال أطلقوا صافرات استهجان ضد أنشيلوتي، تعبيراً عن عدم رضاهم عن تغيير إيسكو. وفي كتالونيا، احتفلت الصحف المقربة من البارسا بسقوط الريال في مباراة الديربي، وعنونت “سبورت”: “الأتليتي غسل الريال في البرنابيو”، مشيرة إلى أن الضيوف تفوقوا بصورة واضحة، واستخقوا الفوز، فيما تراجع فريق أنشيلوتي عن القمة بفارق 5 نقاط، بل إنه كان معرضاً للابتعاء بـ 7 نقاط، ولكن ركلة الجزاء التي حصل عليها في الدقيقة 95 من مباراته الماضية أمام إلتشي أنقذته من فخ التعادل. كما ركزت الصحيفة الكتالونية على التألق اللافت لنجم وهداف الأتليتي دييجو كوستا المتنازع عليه بين المنتخبين الإسباني والبرازيلي، والذي نجح في خطف الأضواء من الجميع في مباراة الديربي، ولعب دور البطولة المطلقة على حد تعبير “سبورت”، كما خطف الأضواء من رونالدو وبيل، وهما الأغلى في تاريخ كرة القدم، ووصل كوستا برصيده التهديفي إلى 8 أهداف في الموسم الجاري، متساوياً مع ليونيل ميسي نجم البارسا، وفي موضع وعبر أحد الأعمدة الصحفية، قالت الصحيفة الكتالونية، إن ريال كارليتو أسوأ من ريال مورينيو. وكان لتصريحات كريستيانو رونالدو أصداء هائلة في صحف إسبانيا، حيث أكد نجم الريال بشجاعة يحسد عليها، أن مسؤولية الهزيمة في رقاب اللاعبين، مشيراً إلى أن أنشيلوتي يقوم بعمل كبير، وهو من الشخصيات الرائعة على المستويين الإنساني والمهني على حد تعبير “سي آر 7”، الذي دعا نجوم الملكي إلى التعاون من أجل تجاوز الآثار السلبية للمرحلة الحالية، والعودة إلى طريق الانتصارات.