الاتحاد

الرئيسية

الإمارات: نريد استقرار المنطقة وصداقتنا مع إيران مستمرة

.. رسالة من خليفة لنجاد نقلها عبدالله بن زايد

طهران ـ ''وام'':

استقبل الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد في القصر الرئاسي أمس سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية· وسلم سموه الرئيس الإيراني رسالة خطية جوابية من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' ردا على رسالة تلقاها سموه من الرئيس الإيراني في شهر نوفمبر الماضي·
وجرى خلال اللقاء بحث علاقات التعاون الثنائية بين البلدين والقضايا التي تهم المنطقة· وكان سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان قد أجرى مباحثات مع نظيره الإيراني منوشهر متقي تناولت العلاقات الثنائية في المجالات المختلفة والتطورات التي تمر بها المنطقة·
ووصف سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الإيراني المباحثات بالمفيدة·
وحول موقف دولة الإمارات العربية المتحدة من توجيه ضربة لإيران قال سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان إن وجوده في طهران أفضل جواب من أي كلام آخر يمكن أن يقوله بهذا الشأن مؤكدا أن الإمارات كانت وما زالت وستستمر صديقة لإيران وللشعب الإيراني·
وحول المعلومات التي تحدثت عن تأسيس مكتب في دبي من قبل الولايات المتحدة الأميركية لمواجهة إيران أوضح سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان أن دولة الامارات لم تتسلم أي طلب من الولايات المتحدة لفتح مكتب من هذا القبيل وقال: '' أرى أن هناك لبسا أو سوء فهم في هذا الموضوع''·
وقال سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان: اعتقد انه اذا كان هناك طرف او جهة ما تريد ان تخلق هذا الانطباع فنحن من جهتنا نريد الاستقرار لمنطقتنا·
من ناحيته أشاد وزير الخارجية الإيراني منوشهر متقي بدور دولة الإمارات العربية المتحدة موضحا أنه لمس هذا الموقف في أكثر من مناسبة قائلا : ''إن علاقتنا مع دولة الإمارات ليست ضد أي دولة ونحن نسعى إلى عدم السماح لأية دولة أن تتدخل في علاقاتنا المتميزة''·
واضاف متقي أن المسؤولين في دولة الامارات اكدوا انهم مهتمون بعلاقات اخوية مع ايران وانهم لا يسمحون بعمل اي نشاط في الامارات المتحدة ضد ايران·

اقرأ أيضا