صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

العراق بدأ تقليص إنتاجه من الخام التزاماً بقرار «أوبك»

عواصم (وكالات)

قال وزير النفط العراقي جبار علي اللعيبي، أمس إن بلاده بدأت تطبيق إجراءات لتقليص إنتاج الخام تماشيا مع قرار منظمة البلدان المصدرة للبترول «أوبك».
وقال اللعيبي في بيان «العراق يؤكد التزامه بقرار أوبك الذي اتخذ في الاجتماع الأخير في فيينا من خلال وضعه خطة مدروسة لخفض الإنتاج من حقول البلاد مع مطلع العام الجديد».
ووافقت «أوبك» في نوفمبر على خفض الإنتاج بواقع 1.2 مليون برميل يوميا اعتبارا من يناير 2017 لدعم الأسعار.
ووافق العراق ثاني أكبر منتج للخام في المنظمة على تقليص إنتاجه بواقع 200 ألف برميل يوميا إلى 4.351 مليون برميل يوميا.
على صعيد آخر، استقرت أسعار النفط أمس بدعم من بيانات أظهرت انخفاض مخزونات الخام الأميركية وزيادة قياسية في مبيعات السيارات بالولايات المتحدة على الرغم من أن الشكوك المستمرة حول التزام المنتجين بتعهداتهم بشأن خفض الإنتاج ما زالت تؤثر على الأسواق.
وجرى تداول خام غرب تكساس الوسيط في العقود الآجلة مقابل 53.27 دولار للبرميل بحلول الساعة 0746 بتوقيت جرينتش بزيادة سنت واحد عن سعر آخر تسوية عندما صعدت الأسعار اثنين بالمئة.
وتلقت أسعار خام غرب تكساس الوسيط دعماً من تقرير معهد البترول الأميركي الذي أظهر أن مخزونات الخام الأميركية انخفضت بواقع 7.4 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في الثلاثين من ديسمبر إلى 482.7 مليون برميل.
كما دعمت مبيعات السيارات الأميركية خام غرب تكساس الوسيط حيث زادت 1.3% في ديسمبر على أساس سنوي لتصل إلى مستوى قياسي مرتفع بلغ 17.55 مليون وحدة في 2016.
وفي أسواق النفط العالمية جرى تداول خام القياس العالمي مزيج برنت مقابل 56.40 دولار للبرميل بانخفاض قدره ستة سنتات عن آخر تسوية.
وجاء أداء برنت الضعيف نسبياً مقارنة بخام غرب تكساس الوسيط على خلفية شكوك بشأن التطبيق الكامل لخطط منظمة البلدان المصدرة للبترول «أوبك» وغيرها من كبار المنتجين لخفض الإنتاج.
من جهة أخرى، وقع طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية المصري اتفاقية بترولية جديدة للشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية « إيجاس « مع شركة إديسون الإيطالية للبحث عن الغاز الطبيعي والبترول وإنتاجهما في منطقة شمال شرق حابي البحرية بالبحر المتوسط وذلك باستثمارات يبلغ حدها الأدنى أكثر من 86 مليون دولار ومنحة توقيع 1.5 مليون دولار وحفر بئرين جديدين.
وقال الملا في تصريح له إنه بهذه الاتفاقية تم الانتهاء من توقيع جميع الاتفاقيات التي أسفرت عنها المزايدة العالمية الأخيرة التي طرحتها الشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية «إيجاس» ودخلت مرحلة السريان ايذانا ببدء الشركات العالمية الفائزة بمناطق المزايدة في أنشطة وبرامج الحفر والبحث والاستكشاف عن الغاز والبترول.
وأشار الوزير المصري إلى أن عقد الاتفاقيات البترولية يساعد على تدفق الاستثمارات العالمية لمصر ويؤكد اهتمام الشركات العالمية باستمرار العمل فيها ويؤكد أن هناك العديد من المناطق ذات الاحتمالات البترولية الجيدة وتمثل فرصا استثمارية واعدة.
وقع الاتفاقية إلى جانب وزير البترول المصري كل من المهندس محمد المصري رئيس الشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية « إيجاس « ومارزيو كوراتيلا مدير عام شركة أديسون الإيطالية.

«أرامكو» تبحث خفضاً للإمدادات في فبراير
وترفع سعر بيع الخام العربي الخفيف
عواصم (وكالات)

قالت ثلاثة مصادر أمس: إن شركة أرامكو السعودية العملاقة بدأت محادثات مع عملاء دوليين لمناقشة خفض محتمل للإمدادات يصل إلى 7% من شحنات الخام السعودي في فبراير المقبل.
ويهدف الخفض المحتمل إلى تلبية تعهدات المملكة بتقليص الإنتاج ضمن اتفاق توصلت إليه منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) لتقليص فائض المعروض العالمي ودعم الأسعار. وقال أحد المصادر، إن أرامكو السعودية ستتلقى طلبات إمدادات الخام من عملائها لشهر فبراير، وإنها تقيم أي درجات الخام يمكن خفض الإمدادات منها. ومن المتوقع أن يجرى إخطار مشتري النفط السعودي بمخصصاتهم من النفط الخام لشهر فبراير بحلول العاشر من يناير.
من ناحية ثانية، قالت شركة أرامكو السعودية أمس: إنها رفعت سعر فبراير لخامها العربي الخفيف في الشحنات المتجهة إلى العملاء الآسيويين، بواقع 0.60 دولار للبرميل مقارنة مع يناير إلى خصم قدره 0.15 دولار للبرميل عن متوسط خامي سلطنة عمان ودبي.
وخفضت الشركة سعر البيع الرسمي للخام إلى شمال غرب أوروبا بواقع 0.50 دولار للبرميل في فبراير عن الشهر السابق ليصبح بخصم قدره 4.70 دولار للبرميل عن المتوسط المرجح لخام برنت.
وتحدد سعر البيع الرسمي للخام العربي الخفيف المتجه إلى الولايات المتحدة في فبراير بعلاوة 0.25 دولار للبرميل فوق مؤشر أرجوس للخام العالي الكبريت بارتفاع 0.20 دولار للبرميل عن الشهر السابق.