الاتحاد

الإمارات

طرق دبي تطلق حملتي سلامة المشاة ومكافحة القيادة العدوانية



دبي- الاتحاد: تبدأ مؤسسة المرور والطرق بهيئة الطرق والمواصلات حملة سلامة المشاة والدراجات النارية التي ستفتتح بها حملات عام 2007 وذلك خلال الفترة من 14 إلى 25 من الشهر الجاري تليها حملة القيادة العدوانية خلال شهر فبراير بينما سيتم تكثيف الجهود خلال شهر مارس بمناسبة أسبوع المرور·
ويشهد شهر أبريل المقبل إطلاق حملة السرعة الزائدة تليها حملة سلامة المركبات الثقيلة خلال شهر مايو تليها حملة السفر برا وسلامة الإطارات التي ستمتد خلال شهري يونيو ويوليو لتنطلق بعد ذلك حملة العودة إلى المدارس التي تستمر من بداية يوليو حتى نهاية أكتوبر لتعود حملة الدراجات الهوائية مرة أخرى وحملة عرقلة حركة السير (الصندوق الأصفر) خلال شهر نوفمبر، وتكون خاتمة حملات العام المقبل حملة حماية مواقف ذوي الاحتياجات الخاصة·
وأعربت المهندسة ميثاء محمد بن عدي المدير التنفيذي لمؤسسة المرور والطرق في هيئة الطرق والمواصلات بدبي عن ارتياحها لنجاح حملة سلامة الطلاب أيام الامتحانات التي أطلقتها هيئة الطرق والمواصلات منذ مطلع الأسبوع الماضي وتستمر حتى نهاية فترة الامتحانات في الأسبوع المقبل·
وأشادت بن عدي بتعاون مديري ومديرات مدارس منطقة دبي التعليمية الحكومية والخاصة ودعمهم لجهود جماعة السلامة المرورية التي أطلقتها الهيئة ودعت جميع المدارس للمشاركة بها سعيا لتعزيز رسالة التوعية، كاشفة عن أن المدارس المشاركة في الحملة الأولى ضمن برنامج السلامة المرورية لامست طموح الإدارة حيث تجاوزت أعدادها 30 مدرسة حكومية وخاصة من مدارس البنات والبنين·من جانبه حذر المهندس بدر مطر الصيري مدير إدارة المرور في مؤسسة المرور والطرق في هيئة الطرق والمواصلات بدبي من حالة الارتباك التي ترافق خروج الطلبة من الامتحان في غير الوقت الاعتيادي وعدم تقدير بعض السائقين لوجود الطلبة في هذه الأوقات في الطريق وعدم وعي بعض الطلبة لخطورة عبور الطريق دون التأكد من خلوه، حاثا الطلبة الذين يقودون مركباتهم على ضرورة القيادة بالتزام وعدم التهور ما قد يفضي إلى تحولهم إلى ''مجرمي طرق'' بما قد يسببونه من إزهاق للأرواح بسبب ارتكابهم أخطاء، داعيا الشباب إلى عدم العبث بالمركبة لأن شكر النعمة يقتضي حسن الخلق وليس سوء التصرف· ونوه بمشاركة شرطة دبي في دعم برنامج جماعة السلامة المرورية الذي أطلقته الهيئة ضمن برامج العام المقبل، مؤكدا أن التوعية المرورية في الهيئة تشارك شرطة دبي في برنامج حملاتها لهذا العام تنفيذا لتوجيهات سعادة الفريق ضاحي خلفان تميم القائد العام لشرطة دبي، وسعادة المهندس مطر الطاير رئيس مجلس الإدارة المدير التنفيذي لهيئة الطرق والمواصلات بدبي، اللذين وجها المسؤولين في إدارتي المرور لتنسيق الجهود والخروج بمشاريع مشتركة حرصا، منهما على إبراز التوعية في إمارة دبي بصوت واحد منسجم، والاستفادة من إمكانات وجهود كلا الطرفين إلى أقصى حد يخدم المجتمع·
من جانبه أشار المعتصم بالله محمد رؤوف مدير التوعية المرورية إلى أنه لا يوجد أي تعارض بين عمل إدارتي المرور في شرطة دبي وهيئة الطرق والمواصلات لأن عملهما متكامل، ويصب في تحقيق المصلحة العامة، كاشفا أن برنامج الحملات المشتركة لهذا العام سيبدأ بحملة سلامة المشاة والدراجات النارية التي ستفتتح بها حملات عام 2007 وذلك خلال الفترة من 14 إلى 25 من الشهر الجاري تليها حملة القيادة العدوانية خلال شهر فبراير بينما تتكثف الجهود خلال شهر مارس بمناسبة أسبوع المرور·

اقرأ أيضا

محمد بن راشد: التجارة رافد رئيس لاقتصاد الإمارات