الاتحاد

عربي ودولي

جنرال أميركي: بيونج يانج تستعد لتجربة نووية ثانية



سيؤول - وكالات الأنباء: توقع قائد القوات الأميركية في كوريا الجنوبية أمس أن تجري كوريا الشمالية تجربة نووية ثانية· وقال الجنرال بي·بي بل للصحفيين في سيؤول: ''لا يوجد أي سبب يدعو إلى الاعتقاد بأنهم لن يجروا تجربة أخرى في وقت ما في المستقبل عندما يخدم ذلك مقاصدهم''·
غير أن أرفع مسؤول عسكري أميركي في شبه الجزيرة الكورية رفض التعليق على التكهنات الأخيرة بأن كوريا الشمالية على وشك إجراء تجربة نووية ثانية·
وكانت السلطات الكورية الجنوبية قد أشارت إلى رصد نشاط داخل محيط ما يشتبه أنه موقع كوري شمالي للتجارب النووية، الأمر الذي غذى التكهنات بأن بيونج يانج على وشك إجراء تجربة جديدة·
وقال بل الذي يقود القوات الأميركية البالغ قوامها 30 ألف جندي في كوريا الجنوبية: إنه واثق من أن قوة عسكرية كورية جنوبية- أميركية مشتركة قادرة على صد أي هجوم تشنه كوريا الشمالية على جارتها وتوقع هزيمة بيونج يانج لا محالة في هذه الحالة· وقال بل: إن القوات الأميركية ستمضي قدماً في المناورات العسكرية المشتركة السنوية مع القوات الكورية الجنوبية والتي تتضمن إرسال قوات وعتاد أميركي إلى كوريا الجنوبية· وتجرى المناورات منذ أعوام دون وقوع حوادث كبيرة ولكن كوريا الشمالية تندد بشدة بالمناورات المشتركة وتصفها بأنها إعداد لغزو وحرب نووية· وقال بل: ''المناورات ليست إجراءً استفزازياً على الإطلاق· هذه تدريبات روتينية''·
ودعا بل سيؤول أيضاً الى بذل المزيد من الجهد فيما يتعلق بالتمويل حتى تكون القوات مستعدة وللحيلولة دون تأجيل انتقال القوات الأميركية من معسكر رئيسي في ســـيؤول إلى قاعـــــدة في الجـــــنوب وكــــذلك ضمان انتقال سلس للقيادة وقت الحرب·
وصرح بل بأن هذا الانتقال قد يحدث عام 2009 في حين تريد الحكومة الكورية الجنوبية أن يكون عام ·2012
وقال: إنه متأكد من أن الجانبين سيتوصلان الى موعد مقبول للطرفين·
الى ذلك أعلن وزير التوحيد لحكومة كوريا الجنوبية أن حكومته عازمة على بذل الجهود لعقد القمة الثانية للكوريتين الشمالية والجنوبية من أجل تحقيق السلام والاستقرار في شبه الجزيرة الكورية·
وذكر الوزير أنه من المرغوب فيه أن يتكرر انعقاد اجتماعات القمة بشكل منتظم لمناقشة مستقبل الشعب الكوري بصورة منتجة ومسؤولة وأن المسألة الأولى على جدول أعمال القمة المقبلة يجب أن تكون إنشاء آلية سلام في شبه الجزيرة تتضمن إعلان نهاية الحرب الكورية· كذلك أوضح الوزير أن الحكومة تبحث استئناف إرسال المساعدات الإنسانية لكوريا الشمالية والتي أوقفت منذ يوليو الماضي وذلك إذا ما تم تحقيق إنجاز في المحادثات السداسية المتصلة بالمسألة النووية الكورية·

·

اقرأ أيضا

قوات النظام تستعيد السيطرة على بلدة كفرنبودة بريف حماة