الاتحاد

عربي ودولي

السجن 30 عاماً لباكستاني خطط لتفجير مترو نيويورك



عواصم- وكالات الأنباء: أصدرت محكمة أميركية حكماً بالسجن 30 عاماً على مهاجر باكستاني مدان بالتخطيط لتفجير قنبلة في محطة هيرالد سكوير بمترو الأنفاق في مدينة نيويورك·
وكانت هيئة محلفين دانت شاهوار متين سراج في مايو آيار بالتخطيط لنسف محطة المترو في وسط مانهاتن التي تقع أسفل منطقة تجارية مزدهرة بها أحد فروع مركز ميسي التجاري وعلى بعد بناية من مبنى امباير ستيت· وقالت قاضية المحكمة الاتحادية في بروكلين نينا جيرشون: ''الجرائم التي ترتكب هنا قادرة إن لم يجر إحباطها على إحداث فوضى''· وقال خوروم واحد وهو أحد محامي سراج: إن موكله البالغ من العمر 24 عاماً عليه أن يقضي 85 بالمائة من مدة العقوبة قبل أن يجرى ترحيله إلى باكستان· وقال سراج للمحكمة: ''كانت هناك مؤامرة بالفعل وأتحمل مسؤوليتها، أتمنى أن أسحب هذه الكلمات ولكن لا يمكن أن يحدث ذلك''· وقال الادعاء خلال المحاكمة التي استمرت 5 أسابيع: إن سراج توافرت لديه الرغبة في تنفيذ الخطة بسبب آرائه المتطرفة·وزاد من قوة قضية الادعاء الشهادة التي أدلى بها شريك لسراج في المؤامرة والذي اعترف بجريمته ومرشد للشرطة الذي قال: إن سراج ساند بشكل علني زعيم تنظيم ''القاعدة'' أسامة بن لادن·وقال محامو سراج الذين لم ينتموا أبدا لأي جماعات متطرفة بارزة: إن سراج وقع ضحية لمرشد للشرطة هو المصري أسامة الداودي·
من جهة أخرى بدأ جهاز مكافحة التجسس الداخلي ''إم آي ''5 خدمة جديدة عبر البريد الإلكتروني اعتباراً من أمس لإعلام الجمهور بمدى حجم التهديد بوقوع هجوم إرهابي في وقت ما أياً كان وسوف يكون في وسع مستخدمي شبكة الإنترنت الدخول إلى موقع ''إم آي 5 '' لتلقي معلومات أمنية يتم تحديثها بصورة مستمرة عن تهديدات أمنية في صناديق بريدهم الإلكترونية·
ويعتبر إرسال تلك التنبيهات عبر البريد الإلكتروني الأحدث في سلسلة التدابير التي يقوم بها'' إم آي ''5 وجهاز ''إم آي ''6 الذي يتولى مكافحة التجسس الخارجي للانفتاح أمام الجمهور بعد عقود طويلة من الزمن التزما خلالها السرية المطلقة· وقالت متحدثة باسم وزارة الداخلية: ''يأتي هذا في إطار الجهود الدؤوبة التي يقوم بها الجهاز لتحسين سبل الاتصال مع الجمهور والمساهمة في السياسة التي تنتهجها الحكومة في إحاطة الجمهور علما بمستوى التهديد الوطني''·في غضون ذلك ذكرت صحيفة ''ذي جارديان'' أن رئيسة جهاز الاستخبارات الداخلية البريطانية (ام اي 5) اليزا مانينجهام-بولر اكدت لنواب عماليين عشية اعتداءات 7 يوليو 2005 ان بريطانيا غير معرضة لأي خطر داهم· واستقت الصحيفة هذا النبأ من شهادات نواب عماليين شاركوا في ما وصفته بأنه اجتماع خاص عقد صباح السادس من يوليو· وفي اليوم التالي وقعت اربع عمليات انتحارية في لندن استهدفت قطارات انفاق (مترو) وباص واسفرت عن سقوط 56 قتيلا و700 جريح·

اقرأ أيضا

التغيرات المناخية تهيمن على انتخابات سويسرا