الاتحاد

عربي ودولي

إحالة متهم بتصوير إعدام صدام إلى القضاء



بغداد - وكالات الأنباء: أظهر تسجيل جديد في موقع على شبكة الإنترنت أمس مشاهد لجثمان الرئيس العراقي الأسبق الراحل صدام حسين بعد إعدامه التقطت خلافاً للقانون بكاميرا هاتف محمول، فيما أعلنت الحكومة العراقية إحالة الشخص المتهم بتصوير وقائع الإعدام إلى القضاء لمحاكمته ونفت وجود أي ضغوط أميركية لإرجاء تنفيذ الحكم في برزان التكريتى وعواد البندر·وفي لقطات مدتها 27 ثانية ويبدو أنها التقطت في غرفة يضيؤها ضوء النهار، وضع جثمان صدام في صندوق خشبي وقد غطي بقماش أبيض وحين كشف شخص عن وجهه بدت رقبته ملوية بشدة وعليها جرح غائر ناجم عن عملية الإعدام وبدت على خده الأيسر آثار دماء وكدمة حمراء· وتجمع حول الجثمان وهو ممدد على نقالة، العديد من الأشخاص لم تظهر صورهم، لكن بدا من أصواتهم أنهم كانوا يقومون بالتصوير بشكل سري ويستعــــــــجلون ذلك ربما لأنهم يعلمون أنهم يخالفون القانون، حيث سمع شخص يقول: ''بسرعة بسرعة ساعد حتى الأربعة''، وسمع آخر يقول: ''يابوعلى، يابوعلى اهتم أنت بالأمر على السريع''·
من جهة أخرى، قال المتحدث الرسمي باسم الحكومة العراقية في بغداد أمس: ''إن الحكومة أحالت إلى القضاء الشخص الذي قام بتصوير وقائع تنفيذ إعدام صدام بكاميرا هاتف محمول، كما عبرت عن رفضها لممارسات شخصين هتفا باسم مقتدى الصدر خلال الإعدام داخل قاعة التنفيذ''· وأضاف أن الحكومة ''لا تتدخل في النظام القضائي ولن تقبل إهانة أي شخص خلال إعدامه حتى لو كان صدام وما حدث كان تصرفاً فردياً''· وأكد أيضاً أنها ''مصممة على تنفيذ حكم الإعدام في برزان والبندر خلال أيام·

اقرأ أيضا

سريلانكا تحمل جماعة متطرفة مسؤولية الهجمات الإرهابية