الاتحاد

عربي ودولي

مصدر مسؤول ينفي تخلي عباس عن الانتخابات المبكرة




رام الله - تغريد سعادة والوكالات: نفى مصدر فلسطيني مسؤول أن يكون الرئيس الفلسطيني محمود عباس قد تخلى عن دعوته لإجراء انتخابات تشريعية ورئاسية مبكرة·
وقال المصدر في تصريح صحافي امس، إن عباس مصمم على إجراء انتخابات مبكرة، وانه ترك باب الحوار مفتوحاً لتشكيل حكومة وحدة وطنية مشروطاً بمدة زمنية حتى مارس المقبل، قبل الشروع في التحضير لإجراء انتخابات مبكرة· وأضاف أن لجنة الانتخابات في انتظار المرسوم الرئاسي الذي سوف يصدره الرئيس في حال لم تتوصل حركتا ''فتح'' و''حماس'' إلى تشكيل الحكومة·''
ورجح المصدر أن يكون الاجتماع الأول للفصائل الفلسطينية يوم غد الخميس بعد قرابة الشهر على توقفه· وقال المصدر: ''إن غدا الخميس سيشهد اجتماعات تحضيرية لاستئناف الحوار ووضع جدول أعمال من أجل تشكيل حكومة الوحدة الوطنية على أساس وثيقة التوافق الوطني التي أجمعت عليها الفصائل الفلسطينية''·
وكان مسؤول بارز في السلطة الوطنية الفلسطينية قد قال أمس، ان عباس بدأ دراسة خطة جديدة مفادها التخلي عن فكرة إجراء انتخابات تشريعية ورئاسية مبكرة، والرجوع الى طاولة الحوار الوطني الفلسطيني لتشكيل حكومة وحدة وطنية· ونقلت وكالة ''سما'' الفلسطينية عن المصدر الذي فضل عدم كشف اسمه، أن هذه الخطوة تأتي خوفا من الانزلاق الى حرب أهلية قد تحدث في أراضي السلطة الفلسطينية·
وأشار المصدر الى أن فكرة عباس هذه جاءت عقب موجة من العنف والاقتتال الداخلي، وكذلك عقب سلسلة اتصالات عربية واقليمية نصحته بأن المخرج الوحيد من الأزمة الراهنة، هو الرجوع الى طاولة الحوار والتحاور مع كافة القوى والتنظيمات، من أجل الخروج بحكومة وحدة وطنية قادرة على فك الحصار عن الشعب الفلسطيني·
وأكد داوود شهاب المتحدث باسم حركة ''الجهاد الاسلامي'' أن هناك جهودا حثيثة تبذل من قبل عدد من الفصائل من بينها حركة الجهاد والجبهتان الشعبية والديمقراطية لبدء جولة جديدة من الحوار الوطني·
وتوقع ان تبدأ جلسات الحوار الوطنى مطلع الاسبوع المقبل·
وقال ماهر مقــــداد وعبد الحكيم عوض الناطقان باسم ''فتح'' في قطاع غزة في مؤتمر صحافي مشـــترك، إن فشل مساعي تشكيل حكومة الوحدة الوطنية إنما يرجع إلى أن ''حماس'' تؤمن بمفهوم الوحدة الوطنية على طريقتها، واتهمتها ''بأنها لا تؤمن بالمشاركة والتعددية السياسية إلا كشعار'' مستنكرة ما سمته سياسة الشطب والاقصاء التي تتبعها ''حماس''·

اقرأ أيضا

الشرطة الأفغانية تعتقل قائدين بارزين من طالبان