الاتحاد

الرياضي

السـد والأهـلي في لقـاء القـمة والقـاع




أسامة السويسي:

تقام اليوم مباريات الجولة السابعة عشرة لدوري المحترفين لكرة القدم وهي الجولة الاخيرة قبل التوقف الاجباري بسبب كأس الخليج الثامنة عشرة ''خليجي''18 في ابوظبي·· ويتقابل اليوم الخور مع قطر الساعة السادسة والنصف بتوقيت الإمارات·· وفي نفس التوقيت يلتقي الوكرة مع العربي وفي الساعة السابعة والنصف يتقابل الريان مع ام صلال والاهلي مع السد والغرافة مع الشمال·
وترفع جميع الاندية شعار الفوز لا بديل مع اختلاف الطموحات والرغبات لاسيما في قاع الجدول بعدما دخل اكثر من فريق حسبة برما بحثا عن الهروب من شبح الهبوط بينما يبدو الوضع اكثر استقرار في القمة التي يتربع عليها حامل اللقب بفارق كبير عن اقرب المنافسين ويشتد الصراع على دخول المربع الذهبي للحاق بركب ولي العهد·
وتبرز في مواجهات اليوم مباراة السد مع الاهلي التي تحمل عنوان ''لقاء القمة والقاع'' وتجمع بين السد حامل اللقب والمتربع على القمة وبفارق مريح عن اقرب المنافسين والاهلي صاحب المركز الاخير والذي يعاني من موقف صعب جدا يهدد عميد الاندية بالهبوط الى القسم الثاني·
وياله من فارق كبير في الحالة المعنوية بين الفريقين حيث يغرد السد في القمة بعدما استعاد الفريق نغمة الانتصارات ورفع رصيده الى 41 نقطة وبفارق 14 نقطة عن اقرب المنافسين واقترب الزعيم من التتويج المبكر بلقب بطل الدوري للموسم الثاني علي التوالي والمرة الثانية عشرة في التاريخ وهو فاز في مباراته الاخيرة علي الخور 3-2 رغم ان الفرسان عادوا للمباراة بالتعادل قبل 9 دقائق فقط من نهاية الوقت الاصلي لكن شخصية الزعيم البطل خطفت للفريق الفوز الثمين والنقاط الثلاث· اما الاهلي فقد تجرع مرارة خسارة جديدة وسقط هذه المرة امام العربي بهدفين نظيفين فتجمد العميد في القاع برصيد 14 نقطة ويبحث عن مفاجأة لانتشاله من المركز الاخير·
وتصطدم انطلاقة الغرافة برياح الشمال وكلاهما حقق فوزا ثمينا في الاسبوع الماضي·· الغرافة على ام صلال بهدف نظيف وهو الفوز الذي فض الشراكه على المركز الثاني ورفع رصيد الفهود الى 27 نقطة ليبقي الغرافة هو المطارد الوحيد والاول على الصدارة حتى اشعار اخر بينما حقق الشمال فوز ولا أغلى على الوكرة بهدفين مقابل هدف واحد رفع به الفريق رصيده الى 18 نقطة وابتعد مؤقتا عن شبح الهبوط· ويبحث الفريقان عن النقاط الثلاث اليوم لمواصلة الانطلاق والانتصارات لاسيما وان الغرافة يريد الاحتفاظ بالامل البصيص في المنافسة على اللقب بينما يحاول الشمال الابتعاد عن المركز التاسع قبل الاخير الذي يحتله في المواسم الستة الاخيرة·
اما مباراة العربي والوكرة فقبل مباريات الجولة الماضية كان الوكرة والعربي يتقاسمان حدثا فريدا وهو عدم تحقيق اي فوز في القسم الثاني ولكن فوز العربي على الاهلي 2-صفر وهو الفوز الذي اعاد الاتتزان الى فريق الاحلام لاسيما وان الفوز رفع رصيد العربي الى 18 نقطة وقفز الفريق من المركز قبل الاخير الى المركز السادس متفوقا على الوكرة والشمال بفارق الاهداف· ويسعى العرباوية لمواصلة الصحوة والابتعاد عن شبح الهبوط والاقتراب من المربع الذهبي·
بينما مازال الوكرة يعاني منذ الجولة السابعة التي حقق فيها اخر فوز له هذا الموسم في الدجور عندما فاز على الاهلي 2-1 ولم يحقق اي فوز من وقتها وسقط في دوامة الهزائم وكان اخرها امام الشمال بهدفين مقابل هدف واحد وتراجع الفريق بشكل كبير من المركز الثاني الذي كان يحتله في البداية الى المركز السابع·
وشتان الفارق في الحالة المعنوية بين الفريقين الريان الذي يعيش نشوة الفوز الثمين والصعب الذي هزم به الظروف قبل ان يهزم قطر واسترد به الثقة واستعاد مكانه في المربع الذهبي بعدما رفع رصيده الى 23 نقطة ويخطط الى القفز للمركز الثاني على حساب ام صلال ويبحث الريان في المقام الاول عن رد الدين لام صلال الذي الحق بالريان الخسارة في القسم الاول بهدفين نظيفين·
وفي المقابل يبحث اصحاب الزي البرتقالي عن تعويض خسارتهم امام الغرافة في الاسبوع الماضي التي جمدت رصيد الفريق عند 24 نقطة وتراجع للمركز الثاني علي امل ان يتعثر الغرافة امام الشمال وتعود الوصافة الى ام صلال مرة اخرى وتمثل المباراة نقطة تحول في مسيرة الفريق البرتقالي هذا الموسم في اول ظهور له في دوري الاضواء والشهرة·
و يحمل لقاء الخور مع قطر شعار ''لقاء مداواة الجراح'' حيث تعرض الفريقان في الاسبوع الماضي لخسارتين بعدما سقط الخور امام السد في مباراة دراماتيكية وخسر بصعوبة 2-3 بعدما كان قريبا من انتزاع نقطة التعادل
2-2 وهي الخسارة الثانية على التوالي التي جمدت رصيد الفريق عند 15 نقطة وتراجع الى المركز قبل الاخير ودخل دوامة الهبوط مرة اخرى··بينما تلقي قطر خسارة صدمة امام الريان بهدفين مقابل هدف واحد بعدما قدم لاعبو قطر عرضا متواضعا للغاية رغم حالة النقص الكبيرة التي عانى منها الريان في المباراة بسبب الايقافات والاصابات· وتجمد رصيد قطر عند 21 نقطة وتراجع للمركز الخامس وخرج من المربع الذهبي ويسعى الفريق للتعويض في مباراة الخور ولكن مهمته لن تكون سهلة خاصة وان الخور تغير اداؤه في القسم الثاني كثيرا·

اقرأ أيضا

12 خيلاً تتنافس في كأس الوثبة ستاليونز ببلجيكا