الاتحاد

الرياضي

العراق والإمارات سيكونان طرفي المباراة النهائية


رشح عبد السلام القعود رئيس نادي الطلبة العراقي السابق منتخب بلاده ومنتخبنا الوطني للوصول إلى المباراة النهائية إذا لم يلتقيا في الأدوار التي تسبق المباراة النهائية، وأضاف في حال حدث ذلك فإن كأس البطولة سيكون عراقيا وأنه متفائل من ذلك بالرغم من الظروف القاسية والمعاناة التي يعاني منها الشعب العراقي والرياضي على وجه الخصوص ، ويضيف القعود أن ما يمر به العراق من ظروف أمنية سيئة وحالة الحرب ستشكل بكل تأكيد ضغطا كبيرا على اللاعبين عكس ما ذهب إليه البعض بأن المنتخب العراقي سيدخل البطولة بدون ضغوط حيث أنني أرى أن المنتخب العراقي ستكون عليه ضغوطا أكبر من أي منتخب آخر لأن الشعب العراقي شعب ذواق وعاشق لكرة القدم وبالتالي لايرضى إلا بالنتائج الايجابية، ومن هنا فإن المنتخب إذا ما تعرض ـ لاقدر الله ـ لأية خسارة فإنه سيلاقي انتقادات عنيفة من رجل الشارع الرياضي سواء في العراق أو حتى من الجالية العراقية المتواجدة في الإمارات التي ستكون داعما بلاشك للمنتخب من خلال تواجدها خلفه ومؤازرته·
وحول عدم مشاركة العراقي في الألعاب المصاحبة بكرة اليد والسلة والطائرة قال القعود: إن ذلك يعود إلى الظروف الصعبة التي تواجهه اتحادات تلك الألعاب ولهذا لم تتمكن العراق من المشاركة في هذه الألعاب برغم أننا كنا نتمنى المشاركة·

اقرأ أيضا

182 ميدالية حصاد الإمارات في "العالمية"