الرياضي

الاتحاد

«أف 3» يحقق الريادة في بطولة فزاع للصيد بالصقور

تتويج الفائزين في بطولة فزاع للصيد بالصقور (من المصدر)

تتويج الفائزين في بطولة فزاع للصيد بالصقور (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

حصد فريق «أف 3» الريادة بحصوله على المركز الأولى في 14 شوطاً في ختام منافسات «الشيوخ» ضمن بطولة فزاع للصيد بالصقور «التلواح الرئيسية» لموسم 2019-2020 التي ينظمها مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث في منطقة الروية بدبي، وجاء تفوق فريق «أف 3»، بعد منافسة قوية على مدار 4 أيام أقيمت خلالها 20 شوطاً، بمشاركة 414 طائراً، وسط مستويات قوية، حيث أثبت فريق «الظفرة» حضوره بالحصول على المركز الأول في 4 أشواط، ونال فريق «أم 7» المركز الأول مرة واحدة وفريق «اليلايس» كذلك مرة واحدة.
شهد اليوم الأخير للمنافسات إقامة أشواط «القرموشة»، وحقق فريق «أف 3» المركز الأول في شوط القرموشة فرخ الرمز، عن طريق الصقار خليفة أحمد بن مجرن، وبواسطة الطير «1924» بزمن 19,466 ثانية، وجاء ثانياً نفس الفريق بوساطة «ميراج» وثالثاً فريق الظفرة بقيادة يراح عبيد الكتبي بوساطة «جي 110».
وفي شوط قرموشة فرخ النقدي، حقق فريق «أف 3» المركز الأول بقيادة خليفة أحمد بن مجرن، وجاء أولاً الطير «75» بزمن 21,027 ثانية، وثانياً «كيو 437»، وثالثاً «الأميركية»، وفي شوط قرموشة فرخ الرئيسي، فاز «أف 3» المركز الأول بقيادة خليفة أحمد بن مجرن بوساطة الطير «كيو 3074» بزمن 20,194 ثانية، ونال «الظفرة» المركز الثاني بقيادة يراح عبيد الكتبي بوساطة «جي 83»، كما حقق نفس الفريق المركز الثالث بقيادة حمدان محمد المنصوري بوساطة «جي 086».
وسيطر «أف 3» بقيادة خليفة أحمد بن مجرن، على المراكز الثلاثة الأولى في شوط القرموشة جرناس الرئيسي، وجاء أولاً «197»، وثانياً «126» بزمن 20,864 ثانية، وثالثاً «ظن».
وحقق فريق «الظفرة» المركز الأول في شوط قرموشة جرناس الرمز، بقيادة يراح عبيد الكتبي، بوساطة الطير «جي 18» بزمن 19,212 ثانية، وبالمركز الثاني فريق «أف 3» بوساطة «كوفي» وثالثاً فريق «واي إل إس» بوساطة «سي 51».
وفي ختام المنافسات قام بتتويج الفائزين راشد بن مرخان نائب الرئيس التنفيذي لمركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، ودميثان بن سويدان رئيس لجنة بطولات فزاع للصيد بالصقور، ومحمد عبدالله بن دلموك مدير إدارة الدعم المؤسسي في مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث.
وأثبت فريق الظفرة أنه منافس عنيد في هذه البطولة، وهو الذي سجل أرقاماً مميزة ووجود مراراً على منصة التتويج، خصوصاً بقيادة الصقار يراح عبيد الكتبي الذي أكد أن الفريق يتطلع في كل عام لتقديم المزيد وحصد النتائج الأفضل، وهو استعد جيداً لهذا الموسم وسعى للمشاركة بالطيور الجاهزة والمتاحة في كل شوط، بيد أن هناك تفاصيل صغيرة للغاية وفوارق زمنية بسيطة تفصل بين أصحاب المراكز الأولى، وقال: الكل يجتهد ويحاول بذل قصارى جهده، النتيجة النهائية في علم الغيب، لكن من يقدم أقصى طاقته سينال ما يصبو إليه، طموحاتنا لا تتغير وبالعكس نتطلع في كل عام للمشاركة بأكبر عدد متاح من الطيور.
وتابع: نلمس تحسينات مستمرة هنا، والأجواء عموماً مشجعة للمشاركة، ونتمنى استمرار هذه المنافسة الأخوية التي تجمعنا مع أشقائنا في الدولة على حب هذه الرياضة التراثية التي نشأنا عليها ونتمسك بها.

اقرأ أيضا

يوسف حسين: استراتيجية شاملة لتطوير المنتخبات الوطنية