الشارقة (الاتحاد) - من وحي سحر الحضارة الرومانية وفنونها وكنوزها البديعة، ولدت مجموعة «®Atlas» الأنيقة لشركة تيفاني آند كو العالمية للمجوهرات، لتجسد بتفردها وقيمتها الجمالية والفنية كل سمات الرقي والذوق الرفيع، عبر صياغة باهرة مغلفة بدفء الذهب من عيار 18 قيراطا، وبكل ألوانه المميزة الثلاثة «الأبيض، الأصفر، والزهري»، عاكسة من خلال تصاميمها الناعمة كل عناصر البساطة، المعاصرة والجمال. سيمفونية متلألئة وعبر جملة من القطع والموديلات الشديدة الفرادة والرقي، صاغت «تيفاني آند كو» سيمفونية جواهرها اللافتة، لتحيطها بأطياف متلألئة من نبض الحياة ورتمها السريع، مستوحية إطارها العام من استشراقات الأرقام الرومانية القديمة، لتعيد صياغتها بأشكال فنية مختلفة، وتحوّلها كلاسيكيتها التقليدية لأيقونات معاصرة، حديثة، ومثيرة بكل المقاييس، ترجمتها من خلال تشكيلات فريدة من القطع والموديلات التي تتأرجح بين أصالة الماضي وأناقة الحاضر وتطلعات المستقبل، راسمة مع تصميم كل فكرة وموديل ملامح أميركية المعالم، ذات شخصية وحضور، مفعمة بروح «تيفاني» الأصيلة الخالدة، ولكنها في ذات الوقت تجسّد صور أكثر عصرية وشباب. اتجاهات الموضة ولعل المتابع لإبداعات Tiffany Co خلال العقود الماضية، سيكتشف بلا شك كيف أن هذه الإمبراطورية العريقة بنت مجدها عبر السنين، مبتكرة مع بداية كل موسم مزيدا من تشكيلات المجوهرات، من تلك التي تتسم بترف الصياغة ونظافة الأحجار، واضعة عبر خلاصة تجربتها الطويلة في هذا المجال والتي تجاوزت حاجز الـ175 عاماً، معايير عالية لفن تصميم وتركيب المجوهرات، مواصلة سلسلة نجاحاتها من عام لعام، بحيث تخرج بخطوط عريضة تؤثر حتما في اتجاهات الموضة العالمية. وقد عكست باقة ®Atlas الأخيرة طرازا مختلفا من المجوهرات، فيه كياسة، ورزانة وحضور، تجمع قطعا متعددة الأغراض والاستخدامات، منها الأساور والخواتم والأقراط، مشغولة بلجة الذهب الدافئ، ومرصعة بعضها بأطياف مشعة من الماسات البيضاء، من ضمنها مجموعة من السلاسل الرفيعة التي تلف المعصم بكل رقة وحنو، بالإضافة لميداليات كبيرة مصنعة من الفضة الخالصة، مشكلة جميعا في مضمونها العام حليّا راقية ستبقى حاضرة من نطاق الموضة على الدوام.