صادق مجلس النواب الأميركي على مشروع قانون مالية موقت اعتبره الديمقراطيون غير مقبول تماما، بينما لم يبق سوى يومين لتفادي شل الدولة الفدرالية. وصادقت أغلبية الجمهوريين في المجلس على اجراءات لتمويل الدولة الفدرالية حتى 15 ديسمبر، وترجئ لسنة تطبيق خطة باراك اوباما لاصلاح النظام الصحي وتلغي ضريبة على التجهيزات الطبية التي أنشأها قانون الاصلاح. ويعدل النص مشروع الميزانية الموقتة المصادق عليه في مجلس الشيوخ الجمعة. ويتوقع ان يصادق مجلس النواب على نص ثان يضمن للعسكريين الاميركيين رواتبهم في حال اغلقت الوكالات الفدرالية جزئيا اعتبارا من الثلاثاء. ويرتقب ان يرفض مجلس الشيوخ حيث الاغلبية للديمقراطيين قانون المالية وفق ما اعلن زعيمهم هاري ريد، كما اعلن البيت الابيض ان الرئيس باراك اوباما سيستخدم الفيتو لمعارضة ذلك النص.