الاتحاد

الإمارات

الساحات الشعبية تعود من جديد لأحياء دبي




دبي- منى بوسمرة:
تعود الساحات الشعبية من جديد إلى المناطق السكنية في دبي وبحلة تناسب طبيعة الاستخدام مع طبيعة المنطقة السكنية ،وذلك بهدف إحياء المناطق السكنية وتشجيع التفاعل بين أفرادها بحيث تكون مكملة للمرافق الترفيهية ومكملة للخدمات المتوفرة في الحي بشكل عام وبشكل يحقق التنوع والتوازن في تقديم الخدمة· وتقوم بلدية دبي ممثلة بإدارة المشاريع العامة '' قسم تصميم المشاريع'' بإعداد دراسة لتطوير معايير تصميم حدائق الأحياء السكنية والساحات الشعبية في دبي· و تهدف الدراسة إلى وضع استراتيجية تسعى إلى تشجيع الاستثمار اجتماعيا وصحيا واقتصاديا للوصول إلى مجتمع صحي متكامل عن طريق التخطيط لحدائق الأحياء السكنية حيث تمت دراسة منطقة البرشاء السكنية ومنطقة الهباب بالإضافة إلى مناطق سكنية أخرى ''مثل المحيصنة، مردف و ند الحمر''، وتطبيق عناصر الدراسة في الحدائق والساحات الشعبية المدرجة لعام ·2007
إيقاع سريع
وأكد سعادة حسين لوتاه مدير بلدية دبي بالوكالة أن مدينة دبي تشهد إيقاعاً سريعاً في التنمية العمرانية مما شكل الحاجة الملحة لالتزام بلدية دبي بتوفير مناطق مفتوحة ومرافق ترفيهية تلبي حاجة السكان مشيرا إلى أن من بين هذه المشاريع المتوقع الانتهاء من تنفيذها خلال هذا العام 35 مشروع ساحات شعبية بتكلفة تقديرية تبلغ 40 مليون درهم، والتي تمثل متنفسا ترفيهيا لسكان الأحياء وكخدمة مكملة لما هو متوفر بالحدائق، حيث تخدم كل الشرائح العمرية في المجتمع، والتي تتوفر فيها العناصر المناسبة سواء كانت الرياضية منها أو ملاعب الأطفال إضافة إلى مناطق لتجمع الكبار·
18 ساحة شعبية
يتضمن المشروع إنشاء 18 ساحة شعبية جديدة وتطوير 17 ساحة شعبية قائمة وقد بدأت الأعمال فعليا وسيتم الانتهاء منها خلال الأشهر المقبلة وستتكون هذه الساحات من ألعاب الأطفال وممرات مزودة بجلسات وأشجار الغاف وملاعب رياضية·
وتشمل مواقع مشروع الساحات الشعبية التي تبلغ مساحتها الإجمالية 28 هكتارا مناطق: المنارة، الصفا الثانية، وأم سقيم الأولى، أم سقيم الثالثة، البرشاء الثالثة، القوز الرابعة، أبو هيل، جميرا، القوز الأولى، القوز الثانية، والوصل، البدع، الجافلية، المنخول، المرقبات، الطوار الثالثة، الطوار الأولى، القصيص الثانية، الطوار الأولى، القصيص الأولى، ند الحمر، الراشدية، المزهر الأولى، الخوانيج، الهباب، ند شما·
الحاجة الفعلية للأحياء
وحول الدراسة أوضح أنها تشمل منهجية لتحديد ملائمة وكفاية المرافق الترفيهية للمناطق السكنية عن طريق تصنيف الحدائق وتحديد الغرض و بالتالي اختيار المرافق والعناصر المناسبة، وكيفية تصميم هذه المرافق بما يتناسب ومواقعها في الأحياء السكنية·
ويتم تحديد الحاجة الفعلية للأحياء السكنية من المرافق الترفيهية بناء على التنوع السكاني بفئاته العمرية ''أطفال، مراهقين، بالغين، كبار السن'' بالإضافة إلى نوع الوحدات السكنية '' فيللات منفصلة، فيللات متلاصقة أو شبه متلاصقة، بنايات متعددة الطوابق'' و بالتالي يمكن تزويد الحي السكني الواحد بما يحقق التوازن من المرافق الترفيهية و الرياضية و التي تخدم كافة الفئات العمرية·
المناطق الخضراء
وتهدف الدراسة على المدى البعيد إلى خلق بنية تحتية للمناطق الخضراء بحيث تحقق رؤية شاملة و متكاملة لاستغلال المناطق المفتوحة و توفيرمرافق ترفيهية عامة·
منطقة الهباب
وعن أحدث الساحات الشعبية قال المهندس عيسى الميدور مساعد مديرعام البلدية لشؤون المشاريع العامة إن بلدية دبي باشرت مؤخرا بإنشاء ساحتين شعبيتين في منطقة الهباب بتكلفة تقدر حوالي 5 ملايين درهم في إطار الحرص الدائم للدائرة على تطوير وتحسين جميع مناطق الإمارة وفي إطار المتابعة المستمرة والحثيثة لمتطلبات السكان وتلبية احتياجاتهم من جميع النواحي وخاصة من ناحية الترفية والتنزه·
وأوضح مدير عام البلدية لشؤون المشاريع العامة أن المشروع الذي يتوقع الانتهاء من أعماله في شهرمايو المقبل يهدف إلى تقديم خدمات أفضل لسكان الإمارة، لافتا الى ان المشروع يتكون من ملاعب كرة قدم وكرة سلة وطائرة سيتم عمل أرضيتها من مواد خاصة تناسب تلك الألعاب، وستكون مجهزة بالكامل بكل ما هو مطلوب من مقاعد ومرافق وأجهزة اللعب وذلك للقيام بتلك الألعاب على أكمل وجه، كما ستحتوي كل ساحة على مناطق ألعاب للأطفال تضم هذه المناطق كل ما يحتاجه الأطفال من ألعاب وتسليه وترفيه وقد روعي عنصر السلامة العامة للأطفال كما سيتم عمل سور حول كل ساحة للحفاظ على الخصوصية للأهالي داخل الحديقة وسلامة الأطفال، بالإضافة إلى أعمال الإضاءة وأعمال الري و البستنة والتجميل وزراعة عدة أنواع من الأشجار·
وتدرس إدارة المشاريع العامة توفير خدمات متعددة لنشاطات ترفيهية واجتماعية تستخدم كمناطق تجمع لسكان الحي، أو لممارسة الحرف المتعددة و إقامة الحفلات· هذا بالإضافة إلى قاعات تمارين داخلية للجمنازيوم وممارسة الإيروبيك والتمارين الرياضية المختلفة·وتدرس الإدارة أيضاً إدخال عناصر استثمارية ضمن نطاق المرافق الترفيهية و استغلال الحدائق في نشاطات تعليمية منهجية و غير منهجية لتشمل كافة الفئات العمرية·

اقرأ أيضا