الاتحاد

الإمارات

النعيمي: برنامج رئيس الدولة يعزز الإنجازات الاتحادية




عجمان - علي الهنوري:
رفع صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان آيات التهاني والتبريكات لأخيه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي بنجاح أول عملية انتخابية لأعضاء المجلس الوطني الاتحادي والتي أقيمت بمختلف مناطق الدولة والتي عكست الرؤية الثاقبة لدولة الإمارات وقيادتها الرشيدة في تطوير العمل البرلماني منوها سموه ببرنامج صاحب السمو رئيس الدولة لتفعيل دور المجلس الوطني الاتحادي ودوره في تعزيز الإنجازات الاتحادية ·
كما أشاد سموه بأداء المجلس التنفيذي لإمارة عجمان خلال الدورتين الماضيتين والذي فاق ما بني عليه من طموحات،خاصة فيما يتعلق بتعزيز دور الأفراد والمؤسسات في دعم القرار السياسي والاقتصادي·
جاء ذلك في الكلمة الافتتاحية التي ألقاها سموه في الجلسة الأولى للمجلس التنفيذي لإمارة عجمان بدورته الثالثة التي عقدت بديوان سموه صباح أمس بحضور سمو الشيخ عمار بن حميد بن راشد النعيمي ولي عهد إمارة عجمان رئيس المجلس التنفيذي ونائبه الشيخ أحمد بن حميد النعيمي رئيس الدائرة الاقتصادية والشيخ عبد العزيز بن حميد النعيمي رئيس دائرة الإعلام والثقافة والشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس دائرة البلدية والتخطيط، وأصحاب السعادة أعضاء المجلس التنفيذي مدراء المؤسسات والدوائرالاتحادية والمحلية بالإمارة·
كما نوه حاكم عجمان إلى أن الصلاحيات التي منحت للمجلس التنفيذي وعلى رأسها معاونة الحاكم في إدارة وتصريف شؤون الرعية، تفرض على أعضاء المجلس السعي الدائم للمحافظة على مكتسبات الاتحاد وبذل المزيد من الجهد للارتقاء بالخدمات والأفكار والخطط وصولاً لما يطمح إليه المواطنون والمقيمون على أرض هذه الإمارة المعطاءة، ثم أذن سموه حفظه الله بافتتاح مراسم الجلسة·
وكانت الجلسة التي ترأسها سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد الإمارة رئيس المجلس التنفيذي بدأت بكلمة شكر فيها أخوانه أصحاب السمو الشيوخ وأصحاب السعادة أعضاء المجلس التنفيذي على ما بذلوه من جهد في الدورتين الماضيتين، تلا ذلك مناقشة بنود مشروع جدول أعمال الاجتماع·
وصادق المجلس على محضر اجتماع الجلسة الأخيرة للعام ،2006 كما اطلع المجلس على التوصيات السابقة للمجلس ومتابعة تنفيذها،واسترشاداً بقرار صاحب السمو رئيس الدولة ''حفظه الله'' بشأن زيادة علاوة الأبناء لموظفي الوزارات والمؤسسات الاتحادية ناقش المجلس مذكرة ممثل الحاكم للشؤون المالية والإدارية الخاصة بهذا الشأن وتمت الموافقة على زيادة العلاوة للمواطنين الموظفين في حكومة عجمان، كما ناقش المجلس مسودة القرارالأميري الخاص بمنح علاوة فنية للموظفين المواطنين العاملين في مجالات الطب ''البشري والبيطري'' والهندسة، والمحاسبة والقانون والمختبرات ''الكيميائية والجرثومية''، ووافق المجلس على أن تكون العلاوة بنسبة 40 بالمئة من الراتب الأساسي بحد أدنى 1500 درهم وحد أقصى 3500 درهم شهرياً·
أيام عجمان الثقافية
وناقش المجلس كذلك كتاب سمو رئيس دائرة الإعلام والثقافة الخاص بمشروع ''أيام عجمان الثقافية والأدبية والفنية والعلمية''، وقرر المجلس عمل دراسة كاملة تتضمن ميزانية تقديرية للمشروع ورفعها للمجلس مرة أخرى لاتخاذ القرار المناسب، واستعرض المجلس توصيات اللجنة الإعلامية وتضمنت اقتراحا بإنشاء مكتبة للأرشيف المحلي للإمارة يشتمل على الصور الفوتوغرافية والأفلام والمنشورات المختلفة من كتب ومجلات وتقارير وأقراص مدمجة، كما أوصت اللجنة بتنظيم برنامج تدريبي متكامل للعاملين بإدارات وأقسام الإعلام والعلاقات العامة·
واستعرض المجلس توصيات لجنة تطوير القطاع الحكومي بالإمارة والتي يترأسها الشيخ راشد بن حميد النعيمي والتي عرضت فكرة ''بوابة المستثمرين'' وتهدف لاستحداث مركز شامل يقدم كافة الخدمات التي يحتاجها المستثمرون وإنهاء الإجراءات كلها تحت سقف واحد واطلع المجلس على تقرير اللجنة الاقتصادية بالإمارة وكانت أهم توصياته دعم المجلس لغرفة تجارة وصناعة عجمان في البدء في تطبيق برنامج '' طموح'' لدعم مشاريع الشباب·
وأخيراً وافق المجلس على إنشاء مركز عجمان للإحصاء، ويعنى بتجميع وتحليل كافة البيانات الخاصة بالإمارة وتصنيفها وإخراجها على النحو الذي يمكن من الاستفادة منها في المجالات البحثية والدراسية·
أشاد سمو الشيخ عمار بن حميد ولي عهد عجمان بقرار الزيادة التي أقرتها حكومة عجمان بشأن رفع علاوات الأبناء وزيادة رواتب الموظفين الفنيين للمواطنين في الإمارة·
وقال سموه إن هذه العلاوات ستكون دعامة قوية للعاملين في الإمارة والتي تتماشى مع سياسة الدولة الرامية إلى استقرار الأسرة الإماراتية والتي تتواكب مع الزيادة الأخيرة التي أقرتها الحكومة الاتحادية· وقال سموه: إن العلاوات الفنية الجديدة ستكون محل استقطاب العناصر المواطنة للعمل في الدوائر المحلية طالما تلك الجهات المحلية تعمل على تقدير حملة الشهادات العلمية، لافتاً إلى أن الاستراتيجية المقبلة تهتم ببناء الكوادر المواطنة وتأهيلهم للعمل في مختلف المهام·
وأكد سموه أنه يوجد الكثير من المواطنين العاملين في القطاع الخاص وهم ناجحون في أعمالهم المنوطة بهم بعد ان توفرت لهم جميع الامتيازات والعلاوات التي تتماشى مع خبراتهم العملية، وفي هذا الصدد استطاعت عجمان تأهيل وتعيين عدد كبير من المواطنين في الدوائر المحلية بالإمارة·
من جهة أخرى، قال سموه إن إمارة عجمان تزخر بأرشيف ثقافي وحضاري ومخططات تاريخية، ومن هذا المنطلق ارتأت الإمارة ضرورة جمع جميع الوثائق وأن تكون تحت لواء الدائرة الثقافية وفي المشروع الآخر الذي سيكون الإحصاء سيعمل على توفير الإحصائيات الدقيقة لجميع المعاملات والإعداد في مختلف الدوائر المحلية الاتحادية بالإمارة·

اقرأ أيضا

7400 طالب وطالبة يستفيدون من برنامج «أدنوك» للتعليم