الاتحاد

عربي ودولي

موجات لاسلكية للبحث عن الحياة بالفضاء الخارجي



هل توجد كائنات عاقلة على كواكب أخرى؟ وإن وجدت فما الذي تشاهده هذه المخلوقات على شاشة التلفزيون ؟
سيحاول علماء الفلك الإجابة عن هذه الأسئلة بمحاولة رصد أي موجات تلفزيونية أو إذاعية أو أي موجات أخرى من ألف نجم قريب قد تدل على وجود حياة خارج كوكب الأرض·
وقال مركز هارفارد سميثسونيان للفيزياء الفلكية يوم الاثنين إن المشروع الذي يعتزم البدء فيه في أوائل عام 2008 سيستخدم تلسكوبا جديدا لالتقاط الموجات الإذاعية في مسعى لرصد موجات مشابهة لتلك المستخدمة على الأرض·
وتعتمد الجهود الراهنة لاكتشاف حياة خارج كوكب الارض على الرسائل التي تبعث لاسلكيا عبر الفضاء لكن هذا الأسلوب يعني عدم رصد أي حضارة لا تعلن عن وجودها مثلما يفعل كوكب الأرض·
وسيفحص علماء الفلك الموجات الكهرومغناطيسية التي تستخدم على الأرض مثل موجات الرادار والبث الإذاعي والتلفزيوني·
وقال ديفيد اجيلار مدير الاتصالات بمركز الفيزياء الفلكية قد نلتقط إشارات غامضة من كائنات لم تكن تريدنا أن نلتقطها وبالتالي نعرف بشكل بسيط أن شيئا ما يحدث·
وتتنوع اطوال موجات الطيف الكهرومغناطيسي من الموجات عالية الطاقة مثل أشعة جاما والأشعة السينية إلى الموجات المنخفضة الطاقة مثل الميكروويف والموجات اللاسلكية· وينتمي الضوء المرئي إلى الموجات المتوسطة· وسيكون تلسكوب منخفض التردد يجري بناؤه في غابات أستراليا بعيدا بما يكفي لتجنب التشوش والتداخل مع معظم الموجات اللاسلكية· وسيكون المشروع قادرا على رصد موجات لاسلكية شبيهة بتلك المستخدمة في الأرض داخل مسافة أقصاها 30 سنة ضوئية وتشمل نحو ألف نجم· وسيطرح هذا المشروع رسميا على مؤتمر للجمعية الفلكية الأميركية يعقد في سياتل يوم غد الاربعاء·

اقرأ أيضا

للمرة الأولى منذ عقود.. "الناتو" يطرح استراتيجية عسكرية جديدة