الجمعة 9 ديسمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات

سلطان الجابر: هدفنا خدمة المجتمع والاقتصاد المصري

سلطان الجابر: هدفنا خدمة المجتمع والاقتصاد المصري
19 أكتوبر 2014 12:19
أكد معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر، وزير الدولة، ورئيس المكتب التنسيقي للمشاريع التنموية الإماراتية في مصر، وجود مؤشرات عديدة على عودة الحيوية والنشاط إلى الاقتصاد المصري، معرباً عن ثقته بأن هذه المؤشرات ستزداد يوماً بعد يوم. وقال معاليه: “إن توجيهات القيادة الرشيدة في دولة الإمارات تركز على السرعة والإتقان في إنجاز كافة المشاريع الإماراتية بمصر، بما يؤكد الوقوف في صف واحد مع الأشقاء، مشيراً إلى أن التنسيق وتضافر الجهود بين المكتب التنسيقي للمشاريع الإماراتية من جهة، وكافة الجهات المعنية بالتنفيذ في مصر من جهة أخرى، من العوامل الأساسية التي تساعد في تقدم العمل ونجاحه. وأضاف معالي الجابر: “نتطلع إلى إنجاز المشاريع في الوقت المحدد لتحقق الهدف النهائي منها وهو خدمة المجتمع والاقتصاد المصري، حيث يجري التركيز بصورة خاصة على مشاريع البنية التحتية لأنها تشكل الركائز الأساسية التي تستند إلها كافة جهود التنمية الاقتصادية”. جاء ذلك، تفقده جسر مزلقان أرض اللواء بالجيزة، الذي يتم تنفيذه ضمن المشاريع الإماراتية في مصر، وذلك في جولة رافقه فيها، معالي الدكتور علي عبدالرحمن محافظ الجيزة، ومعالي محمد بن نخيرة الظاهري، سفير دولة الإمارات لدى مصر. وقال الجابر: يسرني الإطلاع على تقدم سير العمل في جسر أرض اللواء، حيث أثبتت السواعد المصرية العاملة في المشروع عزيمتها القوية وحرصها على إنجاز أعمال الإنشاءات على أفضل وجه. ويأتي إنشاء الجسر الجديد ضمن إطار المشروع الإماراتي لبناء 4 جسور يجري إنشاؤها بمناطق أرض اللواء وناهيا وبشتيل بالجيزة، ويهدف إلى تخفيف الازدحام المروري في المناطق ذات الكثافة السكانية العالية وتقليص عدد الحوادث والخسائر الناجمة عنها والتي وصلت إلى حوالي 2000 حادث في العقد الماضي. ويستفيد من تسهيل الحركة المرورية الذي تحققه هذه الجسور أكثر من 3 ملايين شخص، وتجاوزت نسبة الإنجاز في جسر أرض اللواء 92 في المائة، فيما يزيد عدد العاملين بالمشروع على 1200 عامل. ويهدف هذا الجسر إلى تفادي الحوادث المرورية بشكل كامل عند تقاطع مزلقان أرض اللواء والذي كان يعتبر من أخطر المزلقانات التي تسببت بالكثير من الحوادث المؤسفة. وأشار الدكتور علي عبدالرحمن محافظ الجيزة إلى أن جسر أرض اللواء واحد من الجسور التي يتضمنها المشروع الإماراتي لحل مشكلات المرور بتلك المنطقة المعروفة بكثافتها السكانية الكبيرة والذي سيكون له أهمية كبيرة حيث سيتمكن سكان المنطقة بعد الانتهاء من تلك الجسور من العبور بأمان، مشيراً إلى أن الأعمال الصناعية على مزلقان أرض اللواء تتضمن 3 جسور، الأول هو جسر للمركبات من حارة واحدة للخروج من أرض اللواء إلى شارع السودان بطول 550 متراً وعرض 8 أمتار، والثاني هو مطلع جسر ناهيا من شارع السودان يلتقى بأعلى جسر ناهيا ثم يتجه يميناً إلى شارع ترعة الزمر، بطول 350 متراً وعرض 8 أمتار، والثالث جسر للمشاة بجوار جسر أرض اللواء بطول 130 مترا، وسوف تسهم جميعها في تسهيل وانسيابية الحركة المرورية بالمنطقة. ومن المخطط إنجاز جسري “أرض اللواء” و”بشتيل المحطة” بالجيزة في نهاية أكتوبر الجاري، حيث تم بالفعل الانتهاء من أعمال الإنشاءات والأعمال الصناعية على مزلقان أرض اللواء- ناهيا ويجري وضع اللمسات النهائية للتسليم. كما يستمر العمل لإنهاء الجسر الثالث في الشون بالغربية في نهاية ديسمبر المقبل، وفي الجسر الرابع في طلخا بالدقهلية في نهاية مارس 2015. والتي ستسهم جميعها في حل مشكلة الاختناقات المرورية وتيسير حركة المواطنين ويحد من الحوادث المتكررة. كما يجري العمل في الإنشاءات الجديدة الخاصة بجسر مزلقان بشتيل المحطة والذي يتكون من جسر للمركبات بطول 480 متراً ويضم حارتين يصل عرض كل منها إلى سبعة أمتار بإجمالي 14 متراً، وهو يربط بين منطقة المهندسين والقادمين من شارع أحمد عرابي ومناطق المطار وبشتيل والبراجيل بإمبابة، ويسهل الوصول إلى الطريق الدائري، ويسهم في تفادي حوادث المرور على خط السكك الحديدية، كما تضم إنشاء جسر للمشاة بطول 32 مترا وبعرض 3 أمتار بما يسهل لمواطني بشتيل والبراجيل من كبار السن والمعاقين عمليات الصعود والهبوط بيسر وسهولة وبأقل مجهود. يذكر أن المشاريع الإماراتية في مجال المواصلات والنقل تشمل أيضاً توفير 600 حافلة “أوتوبيس” للنقل العام بهدف تغطية 30 في المئة من احتياجات برنامج النقل العام في محافظة القاهرة الكبرى والمساهمة في تخفيف ضغوط الحركة المرورية على شبكة الطرق والحد من حوادث السير، ويستفيد منها ما يصل إلى 600 ألف راكب يومياً. وكان وزير الدولة قد قام مؤخراً بتفقد نموذج الاتوبيس الذي سيتم توريده تباعا والذي سيتم تنفيذه بسواعد مصرية بإحدى الشركات الوطنية بالعين السخنة، وذلك إيذاناً ببدء توريد الاتوبيسات بمواصفات خاصة تراعي راحة الركاب و سلامتهم.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©