أبوظبي (الاتحاد)- أعلنت وزارة الداخلية ضمن حملتها الإعلامية لـ “مشروع المنافذ الإلكترونية” إطلاق المرحلة الثانية للتسجيل المجاني في البوابات الإلكترونية اعتبارا من اليوم الأحد في مدينة العين بمركز العين للتسوق “العين مول” ولمدة أسبوعين. وأفاد اللواء أحمد ناصر الريسي مدير عام العمليات المركزية في القيادة العامة لشرطة أبوظبي مدير عام الخدمات الإلكترونية في وزارة الداخلية بالإنابة بأن عدد المسجلين في النظام بلغ 357 ألفا و657 شخصا منهم 333 ألفا تم تسجيلهم عبر المبنى رقم “1” للقادمين في مطار أبوظبي الدولي منذ انطلاق المشروع في أكتوبر من العام الماضي و24 ألفا و657 شخصا في مراكز التسجيل بالمراكز التجارية خلال المرحلة الأولى للمشروع. وأكد النجاح الذي حققته المرحلة الأولى من الحملة الإعلامية للمشروع بإمارة أبوظبي ومستوى التسجيل الكبير في البوابات الإلكترونية من قبل المواطنين ومواطني مجلس التعاون الخليجي والمقيمين والدبلوماسيين والزائرين الحاصلين على تأشيرة دخول من المنفذ والذين بلغ عددهم 24657 شخصا مشيرا إلى أنه وضمن حرص وزارة الداخلية على إيصال الخدمة لجميع شرائح المجتمع تقرر استكمال المرحلة الثانية والخاصة بالتسجيل بالبوابات الإلكترونية بمدينة العين. وقال إن التسجيل في المنافذ الإلكترونية يمنح المسافر سرعة في إنهاء إجراءات سفره وعدم حاجته للوقوف في طوابير أمام كاونترات الجوازات موضحا أن الخدمة المجانية للتسجيل أسهمت في استقطاب شرائح المجتمع بمن فيهم ذوو الدخل المحدود. وذكر أن فريق العمل استطاع التسجيل بمعدل يصل إلى نحو ألف شخص يوميا مبينا أنه منذ إطلاق المشروع في أكتوبر الماضي يتم يوميا تسجيل القادمين للدولة عبر المبنى رقم /1/ في مطار أبوظبي الدولي. من جانبه قال الرائد محمد أحمد الزعابي مدير مشروع المنافذ الإلكترونية إن التسجيل في المشروع مجاني وعلى الشخص إحضار جواز سفره فقط وعملية التسجيل لا تستغرق أكثر من 20 ثانية، مضيفا أن المشروع يتيح الحصول على خدمة البوابة الإلكترونية وإنهاء إجراءات السفر بسرعة وسهولة في وقت لا يتجاوز 15 ثانية. وقال إن الوزارة تنفذ حاليا حملة إعلامية وترويجية للتعريف بالمشروع ونشر ثقافة الاستخدام الأمثل للبوابات الإلكترونية لجميع أفراد العائلة. وتشمل الحملة التسجيل المجاني في البوابات الإلكترونية لكل شرائح المجتمع من مواطنين ومقيمين ومواطني دول مجلس التعاون الخليجي والزوار الحاصلين على تأشيرة الدخول بالمنفذ. وأشار إلى أن البوابات الإلكترونية الجديدة تسمح بتسجيل وعبور الأطفال من عمر 5 سنوات فما فوق وهي مناسبة لاستخدام ذوي الإعاقة القادرين على مساعدة أنفسهم.