الاتحاد

الإمارات

محمد بن راشد: الإمارات تمد يدها بالخير والتعاون المشترك مع الدول الصديقة

محمد بن راشد خلال استقبال رئيس السنغال بحضور حمدان ومكتوم بن محمد وفي الصورة أحمد ومنصور بن محمد وريم الهاشمي (وام)

محمد بن راشد خلال استقبال رئيس السنغال بحضور حمدان ومكتوم بن محمد وفي الصورة أحمد ومنصور بن محمد وريم الهاشمي (وام)

دبي (وام)

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، «أن دولة الإمارات تمد يدها بالخير والتعاون المشترك مع السنغال، وغيرها من الدول الصديقة، خاصة دول غرب أفريقيا، وتدعم قيام شراكات استثمارية مع هذه الدولة، لاسيما على صعيد القطاعين الخاص والحكومي، وذلك بما يعود بالفائدة على شعبنا وشعب السنغال، والشعوب الأخرى».
وكان سموه قد استقبل على هامش القمة العالمية للحكومات بمدينة جميرا في دبي أمس، فخامة الرئيس ماكي سال رئيس جمهورية السنغال.
ورحب سموه بحضور سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي بالرئيس الضيف، وبحثا علاقات التعاون والصداقة القائمة بين دولة الإمارات وجمهورية السنغال على مختلف الصعد، خاصة فيما يتصل بالشراكة الاستثمارية ودور القطاع الخاص، إلى جانب القطاع الحكومي في تعزيز هذه الشراكة وتوسيعها لتشمل مجالات أخرى، كالبنية التحتية، وذلك على غرار استثمار موانئ دبي العالمية في موانئ السنغال وإدارتها أهم وأكبر هذه الموانئ في العاصمة داكار على شواطئ المحيط الأطلسي.
وأشاد فخامة الرئيس ماكي سال بمستوى التعاون القائم بين بلاده ودولة الإمارات، داعياً إلى مزيد من هذا التعاون، وفتح آفاق جديدة لبناء استثمارات مشتركة بين الجانبين، مؤكداً في هذا السياق أن دولة الإمارات تعد النموذج الأفضل بالنسبة لبلاده ودول أفريقيا الأخرى لجهة الاستثمار في البنى التحتية، وغيرها من قطاعات التنمية والتطوير.
وأشار إلى الدور الإيجابي الذي تلعبه موانئ دبي العالمية في إدارة وتشغيل أحد الموانئ السنغالية المهمة ورغبة بلاده في بناء وتأسيس منطقة حرة على غرار منطقة جبل علي الصناعية التي تحتضن آلاف الشركات والمصانع العالمية، وتوفر لها جميع أسباب التقدم وتحقيق المنافع والترويج لمنتجاتها الوطنية.
كما أشاد فخامة الرئيس السنغالي بفعاليات القمة العالمية للحكومات التي تستضيفها دولة الإمارات سنوياً والمواضيع والقضايا التي تطرحها للحوار في جلساتها المتنوعة، والاستماع إلى آراء وتجارب الآخرين في التعليم والصحة والمعلوماتية والحضارة، وغيرها.
حضر اللقاء، سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم، وسمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، ومعالي محمد بن عبدالله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل رئيس القمة العالمية للحكومات، ومعالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي، وسلطان أحمد بن سليم رئيس مؤسسة دبي العالمية للموانئ، وخليفة سعيد سليمان مدير عام دائرة التشريفات والضيافة في دبي والوفد الوزاري المرافق للرئيس، وإبراهيم صوري سيلا سفير جمهورية السنغال لدى الدولة.

اقرأ أيضا

حاكم الفجيرة والشيوخ يعزون في شهداء الوطن والواجب