الرياضي

الاتحاد

مبابي.. «صفقة القرن»!

مبابي

مبابي

محمد حامد (الشارقة)

لن يتمكن نادي باريس سان جيرمان الفرنسي من الصمود طويلاً أمام محاولات الريال، للحصول على النجم الفرنسي كيليان مبابي، خاصة أن اللاعب، ووفق تأكيدات تقارير فرنسية وإسبانية، لا يرى مستقبله بعيداً عن قلعة «الملكي»، وفي مثل هذه الحالات تصبح رغبة اللاعب حاسمة، كما أن فلورنتينو بيريز، رئيس الريال، يملك ما يكفي من الدهاء للظفر بتوقيع مبابي، حيث يستخدم بيريز استراتيجية الصبر في محاولاته مع النادي الباريسي، الذي لا يهتم كثيراً بإغراء المال.
ووفقاً لآخر التقارير القادمة من فرنسا وإسبانيا، سيكون الصيف المقبل على الأرجح موعداً لإبرام صفقة القرن، بتحقيق حلم مبابي في ارتداء قميص الريال، والبدء في صنع حقبة تاريخية جديدة للنادي الملكي، يتوقع لها البعض أن تكون مثل تلك التي عاشها كريستيانو رونالدو مع الريال، وربما يصبح مبابي أكثر تأثيراً وإنجازاً، خاصة أنه برهن عملياً على أنه من بين الأفضل في العالم، على الرغم من أنه لا يزال في مستهل مشواره الكروي.
الأرقام التي تحيط بالصفقة المرتقبة، سوف تغير من مفهوم الانتقالات والصفقات للأبد، فمن المتوقع أن يدفع الريال مبلغاً يقترب من 300 مليون يورو، ليس هذا فحسب، بل إن المزايا المالية الخاصة للنجم الفرنسي، الذي لم يتجاوز 21 عاماً، والذي تبلغ قيمته المالية والسوقية 200 مليون يورو يتصدر بها القائمة العالمية، سوف تكون غير مسبوقة، حيث من المتوقع أن يحصل على راتب سنوي لا تقل قيمته عن 40 مليون يورو، ومبالغ إضافية أخرى ترتبط بالأرقام التهديفية والبطولات الجماعية، قد تصل إلى 5 ملايين يورو إضافية في الموسم.
وأكدت تقارير، أن انتهاء عقد مبابي في 2022 يجعل قرار بيعه الصيف المقبل أمراً حتمياً خاصة أنه يرغب في الرحيل عن النادي الباريسي، وإن كان ذلك لا يمنع من استمرار محاولات البي إس جي، تجديد عقده بمزايا مالية قياسية، إلا أن مبابي يريد الرحيل إلى الكيان الكروي الأكبر عالمياً، ويظل المقابل المالي للصفقة هو العائق الأكبر أمام الريال، كما أن إصرار البارسا من جانب آخر على إعادة نيمار، يجعل النادي الباريسي أمام أزمة حقيقية قد تنتهي بهجرة النجوم، وربما تكون سبباً في أزمة حقيقية، في حال أصر الباريسيون على الاحتفاظ بهؤلاء النجوم على غير رغبتهم.

اقرأ أيضا

السهلاوي: ظروف التعاقد مع يوفانوفيتش انتهت