الاتحاد

عربي ودولي

51 مليون يورو من إسبانيا للفلسطينيين


رام الله - رويترز: قدمت الحكومة الاسبانية امس، مبلغ 51 مليون يورو (5,91 مليون دولار) لمساعدة الشعب الفلسطيني عبر البنك الدولي بموجب اتفاقية وقعت اليوم في مقر الرئاسة الفلسطينية في رام الله· وقال رفيق الحسيني أحد مساعدي الرئيس الفلسطيني محمود عباس ''إن هذا المبلغ الذي وضع في صندوق الطوارئ في البنك الدولي المخصص لمساعدة الشعب الفلسطيني سيصرف على قطاعات التعليم والصحة والخدمات الاساسية''· وتابع قائلا ''إن هذه الاتفاقيات كانت توقع في وزارتي التخطيط والمالية الفلسطينيتين، ولكن بسبب رفض المجتمع الدولي التعامل مع الحكومة الحالية التي ترفض الاعتراف بالاتفاقيات الدولية توقع هذه الاتفاقيات بالرئاسة الفلسطينية''·
وكانت الدول الغربية المانحة قد فرضت حصارا سياسيا وماليا على السلطة الفلسطينية بعد تولي حركة ''حماس'' الحكم في الاراضي الفلسطينية المحتلة في مارس الماضي، ورفضها الاعتراف بإسرائيل ونبذ العنف والاعتراف بالاتفاقات الموقعة· وقال الحسيني ''إن قبول العالم التعامل مع الرئاسة الفلسطينية شكل نافذة لايصال المساعدات الدولية للشعب الفلسطيني من دول ترفض التعامل مع الحكومة الفلسطينية وتريد مساعدة الشعب الفلسطيني وهذا مؤسف ولكنها الحقيقية''·
وأضاف ''أن المساعدات التي يقدمها البنك الدولي تختلف عن المساعدات التي تقدم الى الشعب الفلسطيني عبر آلية المساعدات الدولية المؤقتة، وقد وصل المبلغ الموجود في صندوق الطوارئ في البنك الدولي 16 مليون دولار منذ نوفبر الماضي الى الان، وهي مخصصة للخدمات الاساسية وشراء الادوية والمعدات الطبية وتسديد مستحقات للقطاع الخاص وتتم بشكل مباشر مع البنك الدولي·
·
·

اقرأ أيضا

ترامب يبحث مع حفتر مكافحة الإرهاب في ليبيا