الاتحاد

عربي ودولي

الحص : الورقة الإصلاحية لم تأت بجديد



بيروت - الاتحاد: شدد رئيس الحكومة اللبنانية الأسبق سليم الحص أمس على ضرورة التركيز على حل الأزمة السياسية قبل الحديث عن الورقة الاصلاحية التى قدمها رئيس الحكومة اللبنانية فؤاد السنيورة إلى مؤتمر ''باريس-·''3 وقال: ''من المفترض أن يكون مؤتمر ''باريس-''3 معدا للمساعدة على إنعاش الاقتصاد الوطني وتنميته، إلا أنه من المسلمات ألا يوجد انتعاش ولا نمو في الاقتصاد في غياب الاستقرار السياسي والأمني، هذا ما يجب أن تعرفه الحكومة اللبنانية كما الدول المشاركة في المؤتمر''، لافتا الى أن الاستقرار السياسي معدوم في لبنان في ظل الخلافات المستحكمة والانقسامات الحادة واستعصاء الحلول المطلوبة، والقلق على أشده من استعار العصبيات المذهبية الرعناء''·
وأشار الى ان الورقة الاصلاحية لا تأتي بجديد، إنها تطرح ما كان يمكن لهذه الحكومة وحكومات سبقتها منذ عام 1992 أن تلتزم وتطبق من دون أن يكون هناك مؤتمر دولي، فلماذا لم تقدم على ذلك هذه الحكومة وحكومات سابقة كان رئيس الحكومة الحالي ركنا من أركانها لا بل مسؤول عن ماليتها، سائلا لماذا ستستطيع الحكومة اليوم ما لم تستطع في الماضي؟''· ورأى أن ''مشكلة لبنان ليست اقتصادية، إنها مشكلة وطن ومواطنة، مشكلة نظام، لا بل مشكلة أخلاق باستشراء الفساد''، وأكد الحص ان الأولوية يجب ان تكون لاستعادة الثقة والاستقرار السياسي والأمني·

اقرأ أيضا

الاحتلال يغلق الضفة وغزة كلياً لعدة أيام