الاتحاد

عربي ودولي

حمادة: التصدي للمعارضة سيتم برباطة جأش لكن بحزم



بيروت - الاتحاد: أكد وزير الاتصالات مروان حمادة أن التصدي لمشروع المعارضة التصعيدي سيتم بهدوء ورباطة جأش ولكن بحزم، وقال ''عاد الحديث عن تعطيل المطار والمرفأ واغلاق الطرق وتوسيع الاعتصام والخيم الى شرايين جديدة في بيروت مثل منطقة المتحف - العدلية قرب أحد المباني الثانوية لوزارة المال، ومقابل ذلك وكما تصرفنا في المرة الأولى وأفشلنا مخطط الاعتصام الذي تحوّل الى كرمس وحفلة زجل مستمرة سنفشل المشروع الثاني''·
وشدد على ''أن قطع شرايين البلد ممنوع وان السلطة لن تسمح باغلاق طرق وزارة العدل والأمن العام واوتيل ديو والمفاصل الرئيسية للطرق في المنطقة الشرقية وفي الوقت نفسه سنستمر بمد يد الحوار وسنناقش مع الهيئات الاقتصادية الملاحظات على الورقة الاصلاحية''·وأكد حمادة أنه لن يكون هناك حصار للعدلية ولمقر الأمن العام او الوزارات القائمة في منطقة اعتصام الاتحاد العمالي وان طرقات المنطقة لن تقفل·واوضح ان قوى ''14 مارس'' تبقي الاحتياطي الشعبي الذي تتمتع به لاحباط المشروع الذي قامت به قوى ''8 مارس''، داعياً رئيس البرلمان نبيه بري أن يتحمل مسؤولياته وان لا يترك الأزمة في الشوارع واعادتها الى البرلمان·
ورأى النائب بطرس حرب (احد اركان قوى 14 مارس) بدوره أن في المعارضة اناساً عاقلين وعليهم تحمل مسؤولياتهم وتفادي التصعيد لأنه لن يخدم أحداً·

اقرأ أيضا

كوريا الشمالية: نزع السلاح النووي غير مطروح للتفاوض مع أميركا