الاتحاد

عربي ودولي

التقدمي الاشتراكي ينفي الخلاف بين جنبلاط والحريري حول المحكمة



بيروت - الاتحاد: رداً على الحملات السياسية والإعلامية التي تسعى لإظهار خلافات في المواقف بين رئيس ''اللقاء الديمقراطي'' وليد جنبلاط ورئيس ''تيار المستقبل'' النائب سعد الحريري حول قضية المحكمة الدولية، أكد مفوض الاعلام في الحزب ''التقدمي الاشتراكي'' رامي الريس أن بعض وسائل الاعلام الحربية والاقلام المأجورة تبرعت لاستغلال الموقف الاخير للنائب سعد الحريري عن عدم اتهام ''حزب الله'' في قضية الرئيس الشهيد رفيق الحريري لتصويره على أنه يشكل خلافاً مع رئيس ''الحزب التقدمي الاشتراكي'' وليد جنبلاط لما لذلك من تحقيق لأحلام تدغدغ مشاعرهم لفك هذا التحالف القوي والمتين بينهما واستتبعوه بدعوة قلبية للتقارب بعد اشهر طويلة من كيل الشتائم·
وأضاف، أن أية قراءة موضوعية للمواقف السياسية لكل من جنبلاط والحريري تدل على ان هذه المواقف تكمّل بعضها ولا تتناقض خصوصاً أن إيران وأتباعها يرفضون ترابط الجرائم وان تتولى المحكمة الدولية النظر فيها بسبب تورطهم في بعض هذه الجرائم او كلها، والنظام السوري يرفض البند الذي يتناول الرئيس والمرؤوس ومسؤولياتهما لانه متورط في الجريمة الكبرى اي اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري وهذان الرفضان اكدتهما كل الشخصيات الاجنبية التي زارت دمشق وطهران، كما أكدته شخصية سياسية دستورية لبنانية نافذة التي نقلت عن النظام السوري رفضه حتى السماع بمبدأ المحكمة الدولية·

اقرأ أيضا

عشرات القتلى وملايين المشردين إثر أمطار في شرق أفريقيا