الاتحاد

عربي ودولي

جنبلاط يرد على رد بري: مارس دورك



بيروت - الاتحاد: واصل رئيس ''اللقاء الديمقراطي'' رئيس الحزب ''التقدمي الاشتراكي'' النائب وليد جنبلاط هجومه العنيف على المعارضة وخص ''حزب الله'' دون ان يسميه بالحصة الكبيرة من الانتقاد الذي لم يخل من التجريح واصفاً الاعتصام في وسط بيروت لقوى المعارضة بـ''الاعتصام الإلهي''، وطالب الرئيس نبيه بري بممارسة دوره طالما لا ''مسدس في رأسه''·
وقال جنبلاط في حديث ينشر اليوم مدافعاً عن مؤتمر ''باريس ''3 والحكومة: ان مؤتمر باريس 3 يشكل محطة جديدة من انجازات الحكومة الشرعية والدستورية برئاسة الرئيس فؤاد السنيورة ويقدم مؤشراً اضافياً على رفض الانصياع لمحاولات الذهاب بلبنان نحو الشلل النهائي تمهيداً لادخاله في المجهول الذي يعني تخريب كل التوازنات السياسية الداخلية وفتح مشاريع منفصلة تناقض اتفاق الطائف وصيغة التعايش التي يؤكدها وصفة العروبة التي يثبتها·
واضاف: هل نذكر هنا بالانتصار ''الإلهي'' الذي كلف لبنان خسائر اقتصادية فاقت الـ 15 مليار دولار ومئة الف منزل دمر كلياً وهروب استباقي لنحو مليوني سائح منتظر وتدمير شامل للبنى التحتية والجسور والمصانع وسقوط نسبة النمو المتوقعة الى تحت الصفر، وهل نذكر ايضاً ان الاعتصام ''الإلهي'' عطل موسم الاعياد وهرب السياح مرة جديدة وأدى الى شل الحركة الاقتصادية والسياحية وتسريح الآلاف من العاملين في قطاعات السياحة والفنادق والمطاعم؟واشار جنبلاط إلى أن الاعتصامات ''الإلهية'' حجبت النور عن الكثير من الامور قبل استقالة الوزراء، فماذا فعل مثلاً وزير الطاقة بملف الكهرباء الذي يكبد الخزينة خسارة سنوية بقيمة مليار دولار تشكل 45 % من عجز الموازنة العامة، كم كان حرياً به وبمعلميه في إيران الإتيان بالمال الالهي النظيف لمعالجة هذا الملف أم المساهمة في مؤتمر باريس 3 بملياري دولار تمثل الخسارة التي تكبدها قطاع الكهرباء اثناء توليه الوزارة؟ (في اشارة الى حزب الله)·
ورد على رئيس البرلمان نبيه بري على حديثه لـ''الاتحاد'' يوم السبت وقال: أدعو ''الأخ'' الرئيس نبيه بري ان يمارس دوره السياسي والتشريعي كاملاً طالما ان لا مسدس في رأسه وطالما انه ليس ممن يهددون كما قال، فهو مسؤول عن مجلس النواب الذي يمثل الشعب اللبناني بمختلف اتجاهاته، وهذا المجلس هو الموقع الدستوري المناسب للحوار السياسي فلماذا تعطيله؟·

اقرأ أيضا

الادعاء الهولندي يوجه تهمة الإرهاب لمنفذ هجوم أوتريخت