الاتحاد

عربي ودولي

328 قتيلا جراء البرد والفيضانات في شرق آسيا والبرازيل


عواصم-وكالات الأنباء: ارتفع عدد ضحايا موجة البرد والفيضانات التي تعم معظم أرجاء العالم إلى 328 شخصا، في شرق آسيا والبرازيل فقد لقي 16 شخصا على الأقل حتفهم بسبب موجة الطقس شديد البرودة، والتي انخفضت فيها درجات الحرارة إلى أقل من الصفر والتي اجتاحت الكثير من الأقاليم الباكستانية في الآونة الأخيرة، حسب ماذكرت تقارير إخبارية أمس· وفي كاتمندو، ذكرت تقارير صحفية أمس أن عدد القتلى جراء موجة البرد الشديدة التي اجتاحت عدة مناطق جنوبي نيبال ارتفع إلى نحو 50 قتيلا· وقالت صحيفة ''كاتمندو بوست'' إن عدد القتلى يومي السبت والاحد الماضيين في مناطق السهول بجنوب البلاد، وهي المنطقة المعروفة بإقليم تيراي· وأشارت هيئة الأرصاد الجوية في نيبال إلى أن درجات الحرارة غربي إقليم تيراي انخفضت صباح أمس الاول إلى سبع درجات تحت الصفر·
وفي داكا، قال مسؤولون أمس إن عشرين شخصا على الأقل لقوا حتفهم بسبب الطقس البارد في شمال بنجلادش في الساعات الأربع والعشرين الماضية وبذلك يصل إجمالي عدد الوفيات جراء البرد القارس إلى 110 في الأسبوع الماضي·
وفي نيودلهي، ذكرت تقارير إعلامية أن موجة برد قارس اجتاحت شمال الهند أسفرت عن مقتل أربع ضحايا آخرين ارتفعت بهم حصيلة قتلى البرد إلى 62 شخصا· وقالت شبكة تلفزيون ''ان دي تي في'' الهندية إن ثلاثة أشخاص على الاقل لقوا حتفهم منذ الاحد الماضي في ولاية أوتار براديش حيث تراوحت درجات الحرارة بين درجة و5 درجات مئوية· وتردد أن شخصا آخر لقي حتفه أمس الاول أيضا في ولاية جامو وكشمير التي سجلت درجات حرارة تحت الصفر· كما غطت الثلوج العديد من الطرق· وكان 41 شخصا في ولاية أوتار براديش و20 بولاية بيهار شرقي البلاد لقوا حتفهم خلال الاسبوعين الماضيين· وكان معظم الضحايا من المشردين·
وفي ريو دي جانيرو، أعلن الدفاع المدني البرازيلي أمس ارتفاع عدد القتلى من جراء الانهيارات الطينية في جنوب شرق البرازيل إلى 50 بعد هطول أمطار غزيرة في الأيام الأخيرة· وقال متحدث باسم الدفاع المدني إن أحدث الوفيات وقعت في المناطق الجبلية بولاية ريو دي جانيرو عندما انجرفت الأكواخ المبنية بطريقة غير قانونية من على المنحدرات في بحر من الأوحال·

اقرأ أيضا

التغيرات المناخية تهيمن على انتخابات سويسرا