دبي (الاتحاد)- افتتح مطر الطاير رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي لهيئة الطرق والمواصلات، مركز الفحص الفني المتقدم للمركبات “كويك للتسجيل” في منطقة القصيص، الذي يعد الأول من نوعه على مستوى العالم في توفير تقنية خطوط فحص أتوماتيكية متكاملة، حيث يتم فحص المركبات آلياً دون تدخل بشري. ويضم المركز ستة خطوط “حارات” لفحص المركبات بمختلف أحجامها إلى جانب موقع خاص لفحص الدراجات، وتقدر الطاقة الاستيعابية للمركز بنحو 1500 مركبة يومياً، مقارنة بنحو 700 مركبة يتم فحصها في مراكز أخرى تضم تسع خطوط “حارات”، حيث تقدر الطاقة الاستيعابية للخط الواحد في المركز الجديد نحو 20 مركبة في الساعة الواحدة. وأكد الطاير سعي الهيئة إلى تقديم أرقى وأفضل الخدمات وفق المعايير العالمية المتبعة في خدمات فحص وتسجيل وترخيص المركبات، مشيرا إلى أن التوسع في افتتاح مراكز فحص المركبات يأتي في إطار حرص الهيئة للوصول للمتعاملين في مختلف المناطق بهدف توفير عاملي الوقت والجهد من خلال انتشار هذه المراكز في مختلف مناطق الإمارة وتحديدا المناطق ذات الكثافة السكانية العالية. وتجول الطاير في مرافق المركز واطلع على خطوات عملية فحص المركبة التي تبدأ باستقبال المركبة وتصوير لوحة الأرقام، ثم يتم التخاطب مع النظام المروري من لحظة دخول المركبة لخط الفحص، بعدها يتم فحص الأنوار الأمامية، ثم فحص الفرامل وأجهزة التعليق، يليها فحص أسفل المركبة والشاصي عبر تقنية تصوير حديثة قادرة على كشف الأعطال. وقال مروان قصقوص مدير عام مركز إن المركز يوظف أحدث التقنيات العالمية في مجال فحص المركبات، حيث يشتمل كل خط لفحص المركبات على كاميرات لتصوير كافة مراحل الفحص بما في ذلك لوحات أرقام المركبة، وجهاز فحص الإضاءة الأمامية بدون أي تدخل بشري، وآخر لفحص الضوضاء والذي يعتبر الأول على مستوى الدولة. وأشار إلى أن المركز يعتمد أعلى التقنيات العالمية المعتمدة في مجال المراقبة والأمن، منها شاشات مراقبة موزعة أمام خطوط الفحص لمراقبة الزمن المستغرق وكفاءة الفاحصين، وكذلك شاشات مراقبة في غرفة التحكم المركزية تبين الحالة التشغيلية في كل خط، وشاشات مراقبة لصالة خدمة العملاء لمراقبة سير العمل في الصالة. وأكد قصقوص التزام المركز بشروط السلامة البيئية، حيث استخدمت مواد صديقة للبيئة في تنفيذ قاعة ومكاتب ومقاعد خدمة العملاء وأنظمة الإنارة في المركز والتي تساهم أيضا في توفير نسبة عالية من استهلاك الطاقة. قال أحمد هاشم بهروزيان المدير التنفيذي لمؤسسة الترخيص في الهيئة إن افتتاح مراكز جديدة لفحص وتسجيل المركبات يتم من خلال دراسة ميدانية شاملة لاختيار المواقع المناسبة، حيث يزور فريق الدراسة المواقع المراد إنشاء المراكز الجديدة فيها، والنظر في عدة أمور مهمة منها الكثافة السكانية للمنطقة، وعدم وجود مركز قريب نسبيا لموقع الفحص الفني الجديد، إضافة إلى أن الموقع الجديد لا يؤثر في حركة السير، كما يراعي الفريق التزايد المضطرد لعدد المركبات في الموقع المحيط بالمركز الجديد ومن ثم نعطي الموافقة المبدئية، وعلى أثر ذلك تقدم جميع الرسومات الهندسية التي تخص مركز الفحص الفني إضافة إلى المكاتب التي تخص تسجيل المركبات ومواقف العملاء.