الاتحاد

عربي ودولي

البشير يطلق نداء المصالحة الوطنية



الخرطوم -وكالات الانباء: انتهز الرئيس السوداني عمر البشير الاحتفال بالذكرى الـ51 للاستقلال ليعلن قرب التوصل إلى حل لمشكلة دارفور، مضيفا أنه لن يدخر أي جهد للوصول إلى ذلك· ووجه عمر البشير نداء لما أسماها ''المصالحة الوطنية التاريخية'' بين كافة الأحزاب والقوى السياسية السودانية، وتعضيد مبادئ الحوار، داعيا القوى السياسية إلى الاستعداد للانتخابات والدخول في تنافس شريف للتداول السلمي حول السلطة والاقتسام العادل للثروة·
واعتبر البشير أن مسؤولية تحقيق السلام والوفاق الوطني تقع على عاتق السودانيين أولا، معبرا عن شكره للدول الأفريقية التي ساعدت بلاده على التوصل إلى اتفاقات سلام للنزاعات في الشرق ودارفور والجنوب، شاكرا الأمم المتحدة على جهودها·وفي هذا السياق أشار البشير إلى الجهود التي تبذلها الحكومة لتنفيذ ما تبقى من بنود اتفاقية نيفاشا والعمل على تنفيذ ما تم الاتفاق عليه في أبوجا وسمرا، مشددا على أنه لا بديل عن اتفاقية نيفاشا التي أكد التزامه بها واعتبرها استكمالا لاستقلال البلاد·
من جانب آخر أعلنت حكومة ولاية جنوب دارفور، امس ارتفاع عدد قتلى المعارك بين قبيلتي الرزيقات والترجم إلى 42 قتيلا و26 جريحا في معارك جارية منذ الثلاثاء الماضي·
وقال بيان صدر في نيالا، ثاني أكبر مدن الاقليم، إن موكب نائب حاكم ولاية جنوب دارفور فرح مصطفى تعرض إلى إطلاق نار من مسلحي قبيلة الرزيقات راح ضحيته أربعة من أفراد الحراسة وجرح ثلاثة آخرين عصر أمس الاول عندما كان في طريقه إلي موقع المواجهات القبلية· وردت القوة العسكرية المرافقة للمسؤول علي نيران المهاجمين ولم تنته المعركة إلا بعد تدخل الجيش واستدعاء مروحيتين·وأرسلت السلطات تعزيزات عسكرية إضافية إلى هناك من أجل ضبط الأمن ووقف إراقة الدماء بين الجانبين·
ومن جهته اتهم ناظر قبيلة الترجم محمد يعقوب قوات حرس الحدود التابعة للجيش بشن حرب واسعة ضد قبيلته وقال إن ''المواقع التي يدور فيها القتال هي مناطق رمسك وسمبلا وبارو وقديركي وابوجازو وشرق تمبسكو ومهاجرية الجامعة وجر توبك ووود الميرم، مشيرا إلى أنها جميعا مناطق تتبع لادارة قبيلته، محملا الدولة مسؤولية ما حدث·
وقال يعقوب الصحفيين من موقع القتال إنه لم يتم إحصاء بعض جثث القتلى حتى الآن·
الى ذلك يقوم بيل الور وزير رئاسة مجلس الوزراء السودانى بزيارة للولايات المتحدة الاسبوع القادم تستغرق عدة ايام·
وذكرت مصادر مطلعة فى تصريحات اذاعها راديو'' سوا'' ان الوزير السودانى سيجري خلال الزيارة محادثات مع كبار المسؤولين الاميركيين حول القضايا العالقة امام تطبيع العلاقات الثنائية بين البلدين بالاضافة لبحث سبل تحقيق السلام فى دارفور ودعم اتفاق نيفاشا·

اقرأ أيضا

رتل عسكري سوري في طريقه إلى شمال شرق البلاد