الاتحاد

عربي ودولي

خلافات حول إطلاق أحد رؤساء المحاكم




مقديشو - قنا: نشبت خلافات بين ادارة اقليم ''هيران'' بوسط الصومال والتي عينها مؤخرا الرئيس الصومالي عبدالله يوسف أحمد وبين القوات الاثيوبية المرابطة في الاقليم اثر اطلاق الادارة سراح الشيخ فارح معلم رئيس المحكمة الاسلامية في الاقليم والذي القي القبض عليه مؤخرا·
وأوضحت الادارة أنها اعتمدت في اطلاق سراح معلم على العفو العام الذي منحه الرئيس الصومالي عبدالله يوسف أحمد لمسؤولي المحاكم الاسلامية الذين لم يقترفوا حسب قوله جرائم دولية· وأعلن معلم في كلمة القاها بالمناسبة أن صفحة المحاكم الاسلامية طويت وأنه مستعد للتعاون مع الادارة الحالية للاقليم·
الا أن التقارير الواردة من ''بلدوين'' بوسط الصومال أشارت الى أن القوات الاثيوبية الموجودة في الاقليم عارضت عملية الافراج وحققت في هذا الصدد مع قائد شرطة الاقليم· وكشفت مصادر مقربة من قائد الشرطة أنه أبلغ القوات الاثيوبية أن قرار اطلاق سراح معلم تم اتخاذه بعد مشاورات بين ادارة الاقليم وشيوخ القبائل استنادا الى عفو الرئيس·

اقرأ أيضا

الأمن العام اللبناني ينفي ترحيل سوريين قسراً إلى بلادهم