الاتحاد

عربي ودولي

استحقاقات استراتيجية بوش الجديدة على بغداد



واشنطن - وكالات الأنباء: ذكرت صحيفة ''نيويورك تايمز'' على موقعها بالانترنت ان السياسة العراقية الجديدة للرئيس الأميركي جورج بوش ستحدد سلسلة من الاهداف والمعايير يتعين على حكومة بغداد ان تفي بها من اجل تخفيف حدة العنف الطائفي وتأمين الاستقرار السياسي والاقتصادي للبلاد· ونقلت الصحيفة عن مسؤولين كبار في الادارة الأميركية ان ''هذه الأهداف'' ستدعو الى مشاركة أكبر للسنة في العملية السياسية وتوزيع عائدات النفط العراقي الذي تأخر وتليين السياسة الحكومة حيال الاعضاء السابقين في حزب البعث· ولم يوضح المسؤولون الأميركيون الاجراءات التي قد تتخذها واشنطن في حال عدم تحقيق هذه الاهداف لكنهم شددوا على ضرورة التزام العراقيين بجدول زمني لتنفيذها· وأوضحت الصحيفة ان الأميركيين والعراقيين اتفقوا على عدة أهداف في هذا الشأن· وسيعلن الرئيس بوش خلال الاسبوع الجاري عن خطة جديدة للعراق يتوقع ان تشمل إرسال 20 ألف عسكري أميركي· وقالت الصحيفة ان بوش سيشير الى هذه الأهداف في خطابه· وأكدت ''نيويورك تايمز'' ان المسؤولين الأميركيين يعتزمون اعلان هذه الاهداف بعد خطابه· وأوضحت ان بعض الاهداف كانت مدرجة من قبل على لائحة نشرت في أكتوبر الماضي بعد اتفاق مع العراقيين، لكنها لم تطبق من بينها تحديد موعد لانتخابات محلية واعتماد قانون حول النفط يمنح الحكومة السلطة لتوزيع عائداته الحالية والمقبلة· وكانت زعيمة مجلس النواب الجديدة نانسي بيلوسي قد طالبت الرئيس بوش أمس الأول بأن يقنع الكونجرس بأسباب طلبه إرسال مزيد من الجنود إلى الحرب في العراق وأن يكشف أيضا لأعضاء الكونجرس دوافعه لطلب توفير اعتمادات مالية إضافية لمواصلة مهام القوات بالعراق· ونقلت شبكة ''سي إن إن'' عن بيلوسي أن ''الديمقرطيين الذين أصبحوا الآن يشكلون أغلبية في المجلس لن يوافقوا على توفير اعتمادات مالية إضافية لزيادة عدد القوات الأميركية في العراق ما لم تقدم إدارة الرئيس بوش مبررات مقنعة لزيادة عدد تلك القوات''· وقالت إن بوش لن يحصل على ''تفويض مفتوح'' لتنفيذ سياسات جديدة في العراق لاقت بالفعل انتقادات من زعماء ديمقراطيين· وهذا أمر جديد عليه لأن الكونجرس الجمهوري أعطاه حتى الآن تفويضا مفتوحا دون رقابة ولا معايير ولا شروط''· في حين قال زعيم الأغلبية في مجلس النواب ستيني هوير إن النواب سيدرسون بدقة خطة للبيت الأبيض أفادت تقارير بأنها تقضي بتقديم مليار دولار للعراق لدعمه اقتصاديا· لكن السناتور الديمقراطي جوزيف بايدن الذي يرأس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ قال إنه وضع مسودة ''قرار عدم موافقة'' من الكونجرس لمحاولة إثناء بوش عن السعي لزيادة عدد القوات في العراق·

اقرأ أيضا

الجيش اليمني يحرز تقدماً في شمال تعز