الاتحاد

عربي ودولي

الطائرة المفقودة·· رصد جسم معدني تحت الماء



ماكاسار (إندونيسيا)-وكالات الأنباء: رصدت سفينة تابعة للقوات البحرية الإندونيسية تشارك في البحث عن طائرة ركاب مفقودة، جسما كبيرا تحت الماء قبالة الساحل الغربي لجزيرة سولاويزي أمس، لكن لم يتأكد بعد ما إذا كان هذا الجسم هو الطائرة· وكانت الطائرة من طراز بوينج 737-400 التابعة لشركة طيران آدم إير الإندونيسية قد فقدت خلال طقس سيء قبل أسبوع عقب إبلاغ قائدها برج مراقبة مطار ماكاسار كبرى مدن جزيرة سولاويزي بأنه يواجه رياحا متعامدة، طالبا معرفة الإحداثيات الآمنة لموقع تحليق الطائرة·
وقال توني سايفول المتحدث باسم الأسطول الشرقي للقوات البحرية الإندونيسية لإذاعة ''إلشينتا'' ''نشتبه أن يكون جسما معدنيا يبلغ عمقه 1050 مترا، ذلك الذي رصدناه تحت مياه البحر قبالة ساحل ماموجو· ولم يتأكد بعد ما إذا كان هذا الجسم هو الطائرة التابعة لشركة آدم إير''·
وستصل اليوم الثلاثاء السفينة الأميركية ماري سيرس المزودة بتجهيزات الاستكشاف باستخدام الموجات الصوتية (السونار) والقدرة على اكتشاف المعادن تحت الماء إلى المنطقة، وستنضم لعمليات البحث التي تشمل أربع سفن على الأقل وطائرتين تابعتين للقوات الجوية الإندونيسية وطائرتي هليكوبتر، بالإضافة إلى آلاف الجنود والشرطة على الأرض· وعلى صعيد منفصل قال متحدث عسكري إن طائرتي هليكوبتر تابعتين للقوات الجوية الإندونيسية سوف تشاركان في عمليات البحث· وتعرقلت جهود البحث بسبب الطقس السيء، حيث حالت الغابات التي تكسو الجبال دون رؤية أي شيء من الجو·
ويأتي اختفاء الطائرة بعد مرور أقل من ثلاثة أيام على انقلاب عبارة تقل أكثر من 600 راكب وغرقها قبالة ساحل جزيرة جاوة· وقال مسؤول رفيع المستوى يشرف على البحث والإنقاذ إنه جرى انتشال 14 راكبا ناجين من ركاب العبارة كانوا يتشبثون بطوق نجاة لمدة تسعة أيام·
وعثر على 248 ناجيا على الأقل من ركاب العبارة، كان بعضهم متشبثا بجزء من حطام السفينة أو طافيا على سطح الماء مرتديا أطواق النجاة، بينما كان آخرون يستقلون أطواقا للنجاة· وقال كارنويودو رئيس الوكالة الوطنية للبحث والإنقاذ إن أحدث الناجين عثر عليهم على مبعدة نحو 480 كيلومترا من موقع غرق العبارة صباح الأحد قبل الماضي·

اقرأ أيضا

ترامب يخطط للطعن في قرار وقف بناء أجزاء من جدار المكسيك