عربي ودولي

الاتحاد

52 قتيلاً وجريحاً بينهم أسرة وعمال في بغداد




بغداد - وكالات الأنباء: أعلن الجيش الأميركي أمس مقتل اثنين من جنوده في هجومين منفصلين في بغداد ومحافظة صلاح الدين أمس الأول مبينا أن جنديا من قوة البرق توفي نتيجة تعرضه لجروح أصيب بها خلال عمليات عسكرية في محافظة صلاح الدين بينما قتل الآخر إثر تعرض دوريته الى إطلاق نار من أسلحة خفيفة شمال بغداد· من ناحيتها أعلنت وزارة الدفاع البريطانية أن جنديا لها قتل صباح أمس الأول في حادث سير بمحافظة ميسان مبينة أن عسكريين آخريين أصيبا بالحادث·
من جانب آخر قالت الشرطة العراقية بمحافظة صلاح الدين أمس، إن مسلحين اختطفوا الشيخ ناجي جبارة رئيس مجلس الشيوخ بالمحافظة موضحة أن مسلحين يستقلون أربع سيارات داهموا ظهر أمس على الطريق بين بغداد والطارمية، حافلة كانت تقل حجاجا عائدين من السعودية ومن ضمنهم الشيخ ناجي جبارة رئيس مجلس عشائر المحافظة واختطفوه تحت تهديد السلاح· من ناحيته أكد مصدر في مستشفى حي العامرية السني بغرب بغداد، أن مسلحين نصبوا كمينا لحافلة تقل العشرات من عمال التنظيف وغيرهم من العمال كانت في طريقها من منطقة شيعية في بغداد إلى المطار مما أدى إلى مقتل 15 شخصا على الأقل وإصابة 15 آخرين·
وقال فتى (15 عاما) عند أطراف المطار إنه كان واحدا من خمسة أشخاص أو ستة نجوا حينما هاجم المسلحون الحافلة التي كانت تقل نحو 30 شخصا جميعهم من الشيعة· من جهتها ذكرت الشرطة أن نحو 10 أشخاص قتلوا وأصيب 15 آخرون في الهجوم غربي بغداد· وقال رجل اسمه علي مصاب بعيار ناري في جنبه ''حينما دخلنا العامرية جاء أربعة منهم من منزل وبدأوا إطلاق النار·
وبدأنا نلوح طلبا للمساعدة من نقطة تفتيش ولكن لم يأت أحد''· كما قتل ثـــــــلاثة أشخاص وأصيب رابع في انفجار عبوة كانت مزروعة على جانب الطريق في حي الزعفـــرانية جنوبي بغداد·
وأفادت مصادر أمنية أن 5 أشخاص من أسرة واحدة قتلوا بهجوم مسلحين على سيارة كانت تقلهم في حي الدورة فيما أصيب 10 أشخاص بجروح جراء سقوط قذائف هاون في حي العامل السكني جنوبي بغداد· وأفاد مصدر أمني أن ''شرطيا قتل وأصيب اثنان بينهم رجل شرطة إثر انفجارعبوة استهدفت دوريتهم في حي الغدير جنوب شرق بغداد·
وفي بعقوبة فقد قامت قوة مشتركة باعتقال 9 أشخاص في عملية مداهمة في أحد أحياء المدينة السكنية·
وقال مسؤول في مجلس عشائري بمحافظة الأنبار إن زعيما للمقاتلين من ''جماعة أنصار السنة'' المتشددة، اعتقل وإن اثنين من مساعديه وكلاهما من اليمن قتلا قرب الرمادي مساء أمس الأول·
وأسفرت مداهمة شنتها قوة عراقية أميركية مشتركة بمنطقة المقدادية، أسفرت عن اعتقال 4 من المطلوبين و27 مسلحا مشتبها بانتمائهم للجماعات الإرهابية، كما قالت الشرطة إن انتحاريا كان يركب شاحنة قتل اثنين من رجال الشرطة وأصاب ثلاثة آخرين عند نقطة تفتيش في الرمادي·
وكانت وزارة الـــــدفاع العراقية قالت إن قواتها قتــــــلت 23 مشتبها به أمس الأول في عملية بحي شارع فلسطين تسكنه أغلبية سنية كانت الشرطة قد عثرت فيه على 27 جثة السبت الماضي·

اقرأ أيضا

وفاة رابع حالة بـ«كورونا» في إيطاليا