الاتحاد

الرياضي

الاتحاد يواصل تربعه على القمة·· والظفرة يقفز لمقعد الوصيف



سيد عثمان:




قبل أسبوع واحد من نهاية الدور الأول لدوري الثانية شهدت الجولة الرابعة عشرة بداية انقلاب في موازين الصدارة فبعد أسابيع من تربع فريقا الاتحاد وعجمان على مقعدي القمة والوصافة بلا ازعاج تسبب النزيف الحاد الذي تعرض له الفريقان خلال الجولتين الأخيرتين لاهتزاز الصدارة تحت أقدامهما وهو الأمر الذي فتح الأبواب أمام بداية الانقلاب الذي قاده الظفرة باحتلاله مقعد الوصيف بينما عاد الخليج للواجهة من جديد بعدما تواصلت سلسلة انتصاراته بقيادة المدرب المؤقت الكابتن نبيل عبده·
فيما سطع نجم فريق بني ياس من جديد بعدما قلب موازين الصدارة بفوزه على عجمان· ولم تمر الجولة الأخيرة مرور الكرام بعدما حفلت بالاثارة والمفاجآت فقد تلقى فريق عجمان ضربة موجعة في ملعب السماوي بهزيمته بهدف نظيف· صحيح أنها ليست ثقيلة ولكنها من العيار الثقيل لأنها كلفت فريق عجمان ثمناً باهظاً بانتقال الفريق من المركز الثاني إلى الثالث·
خطوات واثقة للسماوي
يسير فريق بني ياس الذي يحتل الآن المركز الثامن بخطوات واثقة نحو المقدمة بعدما نجح في تخطي محطتين صعبتين بالجولتين الأخيرتين بالفوز على رأس الخيمة بعقر داره بهدفين نظيفين ثم عجمان بهذه الجولة مع العلم أن بني ياس يشهد هذا الموسم تجديداً في الدماء ومعظم لاعبيه من صغار السن الذين على ما يبدو بدأوا في اكتساب الثقة والخبرة·
ضربة قاسية للمتصدر
وتلقى الاتحاد ضربة قاسية على يد فريق حتا بعدما نزف الفريق نقطتين غاليتين بالتعادل السلبي ولكن الفريق ما زال على قمته ولاشك غياب المحترفين رومالدو البرازيلي فيلكس الغاني ووفاة والدة نجمي الفريق الصاعدين إدريس ومحمد فوزي قبل اللقاء ساهم في عدم ظهور الفريق بصورته الحقيقية·
صائد التعادلات
ولابد من الاشادة بفريق حتا الذي نجح في تقليم أظافر فرسان كلباء بعقر دارهم ويبدو أن الفريق يستحق عن جدارة لقب ملك التعادلات بعدما أنهى اللقاءات الثلاثة الأخيرة بالتعادل مع الذيد 2-2 والحمرية 1-1 والاتحاد سلبياً ولاشك أن التعادل الأخير هو الأغلى والثامن والفريق بشكل عام أحد فرسان المقدمة ويحتل المركز الخامس·
وجاء نزيف النقاط لاتحاد كلباء وعجمان خير وبركه لفريق الظفرة الذي استــثمر هذا النزيف خير استثمار عبر نجاحه في حصد 6 نقاط كامله بالفوز على العربي 2-1 ثم تحويــل هزيمــتهــم بملعبهــم بهـــدف أمام دبا الفجيرة إلى الفوز بالثلاثة وهو الأمر الذي فتح أبواب المركز الثانـي علـى مصراعيـه للفريـق·
سفينة الخليج تبحر ببراعة
وطار الخليج فرحاً بعدما خدموا أنفسهم بالفوز وخدمتهم النتائج فبعدما نجح الكابتن نبيل عبده المدرب المؤقت في وقف نزيف النقاط الذي اطاح بالمدرب السابق بكار بن ميلاد الشاذلي فعادت نغمة الانتصارات من جديد للقلعة الخلجاوية بالفوز خلال الأسابيع الثلاثة الماضية على التوالي على العروبة 2-صفر ثم دبا الحصن بعقر داره 1-صفر فأخيراً على العربي بثلاثية نظيفة بعد هذا النجاح وتلك الانتصارات تمكن الفريق في العودة لواجهة الصدارة من جديد عبر وجوده بالمركز الرابع·






دبا الحصن إلى أين
وكانت هذه الجولة حزينة لدبا الحصن الذي خسر 7 نقاط خلال الجولات الثلاث الأخيرة بالتعادل مع الظفرة بعقر داره 1-1 والهزيمة من الخليج بهدف نظيف ثم التعادل مع مسافي بملعبه 2-2 وهو الأمر الذي جعل الفريق يبتدع عن المقدمة·
والفريق لا ينقصه سوى الهداف القناص بعد تراجع أداء محترفه البرازيلي ماركوس ويمكن أن يكون العلاج مع المحترف البرازيلي الجديد ماركوس والذي تم التعاقد معه مؤخراً ولكنه لم يشارك إلا بعد فتح باب القيد ويكفي أن تعرف مشكلتك وتضع يدك عليها لتصل الى الحل والعلاج وهذا ما فعلته إدارة دبا الحصن·
وعموماً ما زالت فرق الصدارة فوق صفيح ساخن والنتائج الأخيرة جعلت فرق المقدمة متقاربة بقوة في النقاط وهو الأمر الذي سيزيد من حرارة المنافسة فالاتحاد الذي يحتل القمة برصيد 32 نقطة بينه ومقعد الوصيف الذي يحتله الظفرة وعجمان الثالث نقطتين وبين المركز الرابع الذي يحتله الخليج برصيد 29 نقطة والمركز الثاني نقطة واحدة بينما يبعد حتا الخامس برصيد 26 نقطة عن أبناء خورفكان بثلاث نقاط·
وتقف فرق رأس الخيمة السادس 25 نقطة ودبا الحصن السابع 25 نقطة وبني ياس الثامن 23 نقطة على أبواب المقدمة·
8 فرق تتنافس على الصعود
إن بطاقتي الصعود للأضواء يتنافس عليها فعلياً مع اقتراب الدور الأول من نهايته ثمانية فرق هي الاتحاد والظفرة وعجمان والخليج وحتا ورأس الخيمة ودبا الحصن وبني ياس·
ويبدو أن فريق العروبة مع مدربه الجديد البرازيلي كمارجو في أول اختبار ومواجهة فعلية له قد استعاد بعضاً من عافيته وبريقه بعودة بنقطة من ملعب الذيد ليتوقف بذلك المسلسل الذي استمر طوال الجولات الخمس السابقة ونقطة واحدة قد تكون هي البداية لانطلاقة جديدة تعيد الفريق الذي يحظى باحترام الجميع لواجهة المسابقة·
نجح مدرب مسافي هلال محمد في تحقيق نتيجة طيبة بالتعادل مع دبا الحصن والفريق في تحسن جولة بعد أخرى·

اقرأ أيضا

ماراثون أدنوك يجدد «طاقة الحياة» في المسار الدائري