الاتحاد

الرياضي

رزاق فرحان: خليجي18 محطتي الدولية الأخيرة



سالم الشرهان

أعلن رزاق فرحان نجم المنتخب العراقي خلال استضافته في برنامج المرسى على قناة دبي الرياضية بأن ''خليجي''18 ستكون آخر محطته الدولية الأخيرة مع منتخب بلاده، حيث قرر رسميا اعتزاله اللعب الدولي بعد الدورة، التي ستكون الثانية له بعد مشاركته في خليجي 17 التي اعتبرها من الذكريات المحزنة للمنتخب العراقي بعد أن خيب كافة التوقعات التي رشحته للمنافسة على اللقب في أعقاب المشاركة والنتائج القوية التي حققها أمام منتخبات كبيرة مثل البرتغال وايطاليا والباراجواي في الأولمبياد بأثينا، وحصوله على المركز الرابع بعد أن جاءت مشاركته متواضعة وبالتالي تحقيق نتائج سلبية في تلك البطولة·
وأضاف بأن سبب ذلك الإخفاق الذي حدث لهم في خليجي 17 يرجع إلى عدة أسباب أهمها الغرور الذي أصاب اللاعبين بعد الأولمبياد،مؤكداً أن المنتخب العراقي استفاد من الدرس جيدا، حيث من الصعب أن يقع في نفس المطب، لاسيما وأن الظروف تعتبر متشابهة تماما، فقبل بطولة قطر كنا قد حققنا مركزا جيدا في أثينا، وها نحن قادمون للمشاركة في خليجي 18 وقبل أيام قد حققنا فضية الآسياد لهذا نحن داخلون منافسات البطولة الحالية في محاولة جادة لمحو الصورة المتواضعة التي ظهرنا عليها في قطر من خلال تقديم عروض متميزة نتوجها بتحقيق نتائج جيدة وبالتالي إسعاد شعبنا الذي غابت السعادة عنه منذ زمن بعيد، مشيرا إلى أنهم سيدخلون البطولة وهم يراهنون على روحهم العالية وشرف تمثيل الوطن وهما دافعان سيكونان حاضرين في البطولة لتعويض نقص فترة الإعداد لاسيما وأنهم عندما يشاركون في أية بطولة دائما ما يفكرون بشعبهم ووطنهم قبل التفكير في أنفسهم·
وردا على السؤال حول إن كانت الظروف التي يمر بها العراق ستؤثر عليهم خلال البطولة أم لا، أجاب رزاق فرحان قائلا: الظروف التي يمر بها العراق ليست وليدة اليوم ولذلك فنحن كلاعبين تعودنا عليها والجميع يعرف اللاعب العراقي بطبعه طموح ويحب دائما الوصول إلى مبتغاه بجهوده واصراره وغيرته خلال تقديم الغالي والنفيس داخل الملعب، ومن هذا المنطلق فإننا كلاعبين مع دخولنا أرضية الملعب نرمي كل ما يؤلمنا خلف ظهورنا ونضع نصب أعيننا ضرورة تقديم أفضل ما عندنا لنثبت من خلاله قوة وشجاعة اللاعب العراقي رغم الظروف القاسية والمؤلمة التي يمر بها وطننا·
الترشيح صعب
وأكد رزاق بان ترشيح منتخب بعينه للفوز باللقب يعتبر صعبا في خليجي 18 خاصة وان بطولة الخليج وعلى ضوء مشاركته في خليجي 17 بأنها بطولة صعبة جدا ويصعب من خلالها التكهن بهوية البطل ، وأضاف قائلا: في تصوري وبعد نظام المجموعتين الذي يعتبر الأفضل أرى بأن المنتخب الذي سينجح في الفوز بأولى مبارياته سيكون الطريق أمامه سالكا لتخطي الدور الأول وبالتالي ستكون حظوظه قوية في الدور الثاني وبنسبة 70 في المائة للظفر باللقب، وأضاف: لاشك دورة الخليج بشكل عام تعني الكثير لأبناء المنطقة فها هي البطولة الحالية لم تنطلق والجميع بدأ الحديث عنها مبكرا سواء الإعلام من خلال تسليط الضوء عليها بشكل مكثف أو الجماهير التي بدأت تتساءل عن استعدادات كل منتخب ولمن سيكون اللقب، حتى الجماهير من الجالية العراقية المتواجدة في الإمارات تسأل عن استعدادات المنتخب العراقي الذي بلاشك سيكون محظوظا لتواجد جماهير كبيرة من الجالية العراقية التي ستقف خلفنا وتؤازرنا خلال البطولة وهذا عامل سيكون في صالحنا كلاعبين حيث سيعطينا دافعا قويا لبذل المزيد من الجهد والعطاء إثناء المنافسات·
أوضح رزاق بأن البطولة ستشهد بروز وتألق العديد من اللاعبين في معظم المنتخبات من بينهم نجم منتخبنا الموهوب إسماعيل مطر بالإضافة إلى زملائه في المنتخب يونس محمود وعماد محمد ونشأت أكرم وهوار محمد ومن السعودية ياسر القحطاني ومن عمان عماد الحوسني وبدر الميمني وخليفة عايض ومن البحرين علاء حبيل وطلال يوسف ومن قطر سبيستيان وحسين ياسر وخلفان إبراهيم، كما توقع رزاق فرحان نجم المنتخب العراقي بأن تكون البطولة ممتعة وشيقة نظرا لتوافر كافة عوامل نجاحها لاسيما تواجد معظم النجوم مع منتخباتهم وبالذات المحترفين·

اقرأ أيضا

101 رسالة حب بكل لغات العالم إلى محمد بن زايد