تعرض الدولي البرازيلي السابق رونالدينيو، إلى إصابة في الفخذ قد تبعده عن المشاركة مع فريقه أتلتيكو مينيرو في كأس العالم للأندية في كرة القدم، حسبما أعلن الأخير. وأوضح طبيب النادي البرازيلي لودريجو لاسمار في تصريح إلى “جلوبو سبورت” المحلية أن رونالدينيو الفائز مع منتخب بلاده بكأس العالم 2002 تعرض إلى إصابة في الفخذ أثناء التدريبات الخميس الماضي، وأثبتت صورة الأشعة المقطعية أنه يعاني تمزقا عضليا. لكن لاسمار أشار إلى أن رونالدينيو (33 عاما) قد يلحق بفريقه في كأس العالم للأندية في ديسمبر المقبل بالمغرب. وقال لاسمار: “يجب أن نكون حذرين في الحديث عن المواعيد عندما يتعلق الأمر بإصابة في العضلات، فالأمر يعتمد أكثر على اللاعب”، مضيفاً: “إنها إصابة خطيرة والتعافي منها لن يكون في فترة قصيرة، فقد يعود بعد نحو ثلاثة أشهر، أو بعد ثلاثة أشهر ونصف الشهر، أو حتى بعد شهرين ونصف الشهر، وأعتقد أنه من الممكن أن يشارك في كأس العالم للأندية”. ومن غير المرجح أن يكون رونالدينيو ضمن منتخب بلاده في مونديال البرازيل العام المقبل، والذي يدربه لويز فيليبي سكولاري الذي قاد النجم البرازيلي مع زملائه إلى اللقب العالمي في اليابان عام 2002. ولكن النجم البرازيلي يحرص على إضافة لقب جديد للنادي، بعد أن ساهم بإحرازه لقب كأس ليبرتادوريس في يوليو الماضي على حساب أولمبيا البارجوياني.